الرئيسية | الوطن العربي | عبد العزيز بوباكيرـ محمود الأطرش...مقدسي من الجزائر اتهم بمحاولة اغتيال ملك انجلترا

عبد العزيز بوباكيرـ محمود الأطرش...مقدسي من الجزائر اتهم بمحاولة اغتيال ملك انجلترا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.عبد العزيز بوباكير
 
له كتاب في شكل مذكرات بعنوان “طريق الكفاح في فلسطين والمشرق العربي ــ مذكرات القائد الشيوعي محمود الأطرش المغربي (1903- 1939)” للمؤرخ الفلسطيني ماهر الشريف، الذي يعرّفنا بالأطرش بقوله:
إنه من عائلة جزائرية استقرت بالقدس في حارة المغاربة، بعد هجرة والده الحاج رابح بن علي من عين الديس دوّار أولاد ابراهيم الغول بالقرب من بوسعادة، وأمه حليمة بنت أحمد خليفة، من قرية آث خليفة بالقرب من تيزي وزو. كانت مقيمة في دمشق بقرية “ديشوم” التي استقر فيها جزائريون من منطقة القبائل بعد ثورة 1871. بعد ميلاد محمود في 1903 توفي والده، وبعد فترة انتقلت العائلة إلى مدينة يافا. حفظ محمود القرآن في سن مبكرة، واشتغل في العديد من الحرف اليدوية، كعامل وحمّال وفي مختلف المهن. اكتشف في يافا صعوبة ظروف العمل وحاول الانضمام لمنظمات يهودية مدافعة عن حقوق العمال، لكنه تفطن لوجود تمييز بين العمال العرب واليهود، خاصة مع الانتداب البريطاني وانتشار الفكر الصهيوني بالتزامن مع اتفاقية “سايكس بيكو” ووعد “بلفور” بتأسيس دولة يهودية.
في خضم التغيرات السياسية التي عرفتها المرحلة كالثورة الاشتراكية في روسيا في 1917 وانتفاضة القدس في 1920 ومؤتمر الشعوب الإسلامية في باكو 1920، برزت النزعة النضالية لدى محمود المغربي أكثر، حسب مذكراته التي قدّمها المؤرخ ماهر الشريف، وبعد تعرّفه إلى الشيوعيين اليهود انخرط في منظمة الشبيبة الشيوعية، وتم انتخابه في سنة 1926 سكرتيراً لفرعها في مدينة يافا. وأوفدته قيادة الحزب الشيوعي الفلسطيني في سنة 1927 إلى موسكو للدراسة في “جامعة كادحي شعوب الشرق” حيث أمضى ثلاث سنوات، عاد بعدها إلى فلسطين ليساهم، في إطار خطة “التعريب”، في قيادة الحزب، بعد أن انتخبه المؤتمر السابع للحزب في ديسمبر 1930 عضواً في سكرتارية اللجنة المركزية. ثم عيّن عضواً في اللجنة التنفيذية لـلأممية الدولية ”الكومنترن”، ممثلاً للأحزاب الشيوعية العربية، والتحق بمنصبه في موسكو وبقي فيها ما بين 1936 و1938. شارك في تأسيس وتدعيم الكثير من الأحزاب الشيوعية العربية، على غرار الحزب الشيوعي الفلسطيني، والحزب الشيوعي السوري- اللبناني، والحزب الشيوعي العراقي، وساهم في إعادة بناء الحزب الشيوعي المصري، وعمل في الحزب الشيوعي الجزائري منذ 1939 حيث أوفده الكومنترن. أرسل في أفريل 1933 إلى سوريا ولبنان، حيث شارك حتى سنة 1936 في قيادة الحزب الشيوعي السوري- اللبناني، وفي النشاط الرامي إلى التعريب الفعلي للحزب الشيوعي الفلسطيني. اعتُقل في دمشق، في ماي 1935، واقتيد إلى فلسطين، حيث أمضى ستة أشهر في السجن في القدس. وقد نظّم السجناء السياسيون إضراباً عن الطعام استمر 19 يوماً، احتجاجاً على المعاملة القاسية التي لقيها من جلاديه. لكنه اعتُقل من جديد في بيروت في ربيع العام 1936، وصدر قرار بمنعه من الإقامة في سوريا ولبنان، واقتيد إلى الحدود مع فلسطين، حيث أمضى فترة وجيزة في السجن. واعتقل كذلك في باريس بسجن “لاسانتي” سنة 1938 بتهمة أنه “إرهابي فلسطيني” حاول اغتيال ملك إنجلترا جورج السادس خلال زيارة رسمية للعاصمة الفرنسية ومرسيليا، ودخل إلى الجزائر وزار عائلته ببوسعادة قبل سجنه في ”برباروس” في 1939. ثم زُج به في معتقلي بني مسوس والدويرة عام 1957 خلال ثورة التحرير، بسبب نضاله بحيّ القصبة في دعم جبهة التحرير الوطني. ساهم محمود الأطرش في “جزأرة” الحزب الشيوعي الجزائري، وفي التأطير السياسي للمناضل بشير حاج علي. وبين عامي 1946 و1955 كان محرراً للصحيفة المركزية للحزب الشيوعي الجزائري “الجزائر الجديدة”. ومن نهاية 1963 حتى 19 جوان 1965 كان محرراً في صحيفة “الجزائر الجمهورية”. ثم اعتُقل في سبتمبر 1965 على يد النظام الجديد في قضية منظمة المقاومة الشعبيةORP، وأُفرج عنه في أوت 1966 بعد إضراب عن الطعام استمر 21 يوماً. وما بين 1967 و 1968 عمل في جريدة “الثورة والعمل” لسان حال الاتحاد العام للعمال الجزائريين. وغادر الجزائر إلى ألمانيا الديمقراطية في 1968، حيث كتب في برلين مذكراته، ثم عاد إلى الجزائر في 1976، وتوفي في برلين في فبراير 1981.
 
----
له مخطوط آخر بعنوان "طريق الكفاح" يتحدث فيه عن انتقاله من فلسطين إلى الجزائر ومساره النضالي ومشاركته في الثورة وسنوات الاستقلال. هو موجود عندي ينتظر ناشرا.
 
 

شوهد المقال 423 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats