الرئيسية | الوطن العربي | الديموقراطية فى مصر

الديموقراطية فى مصر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

joe_dark66@hotmail.com

الديموقراطية فى مصر قبل الثورة كانت هاجس قوى لكافة القوى السياسية بمصر وعامل رعب خاص بالنظام داخل الدولة لما له من تداعيات كبيرة مؤثرة على بقائه فحينما تبنت ادارة بوش تطبيق الديموقراطية داخل الوطن العربي وفرضه على الحكومات والنظم القمعية المستبدة التى لا تستطيع تطبيق الديموقراطية داخل دولها لانها سوف تزيح بها وتأتي بآناس معبرين عن ارادة شعوبهم ، فصناديق الانتخاب قد جاءت بعكس ما تريده الادارة الامريكية بعام 2005 وبعام 2006 حينما اتت بالاسلاميين فى غزة وفى مجلس الشعب بمصر
قبل الثورة وفى انتخابات 2010 كانت انتهاكا واضحا للديموقراطية فالانتخابات مزورة وتعبر عن مدى التخوف لدى النظام من الديموقراطية وكراهيته لها مما جعله يلتف عليها ويزور الانتخابات وفرض الامر الواقع على الشعب مما ادي لتفاقم الغضب الشعبي الى جانب انتشار الفساد القائم بمصر منذ 60 عاما على اقل تقدير من وقت منع تطبيق النظام الديموقراطية بمصر فى عام 1954 حينما التف الرئيس عبد الناصر على الديموقراطية وعزل الرئيس محمد نجيب وطبق نظام شمولي دون اي وجود تمثيل حقيقي للشعب مما ادي لانتشار الفساد وتناقص فرص الشعب فى الحصول على حريته والذى ادي لوجود سلبيات كثيرة منها اللامبالاة وعدم المشاركة السياسية ولما لا وهي مشاركة بلا نتيجة بما انها لا تعبر عن رغبات الشعب الحقيقية .
حدثت الثورة وجاءت بحراك نوعي ووجود قوي لقوى سياسية كانت منذ وقت قريب معزوله عن ممارسة العمل السياسي وايضا جاءت بقوي جديدة لم تمارس العمل السياسي من قبل تحاول ان تثبت نفسها على الساحة السياسية ولكن هناك اشكاليه كبيرة بمصر او عامة داخل الوطن العربي فحينما يتم التنظير لتطبيق الديموقراطية يظهر فى المقابل وجود قوي دينية تريد الوصول للسلطة والانفراد بالعمل السياسي وتعطيل عمل الديموقراطية لما لها من اثار سيئة على العمل السياسي وهذا الفكر ليس بجديد فهو تم فعله بعام 2005 حينما اتيحت الفرصة لتطبيق الديموقراطية نتيجة ضغط الادارة الامريكية والاتحاد الاروبي على النظام بمصر وكان التأثير السيئ للخطاب الديني على الصوت الانتخابي مما ادي لوصول عدد المقاعد المحسوبة على الاسلاميين لحوالي 88 مقعد وكان هذا نكاية فى النظام السابق من رجل الشارع نتيجة عقود من منع صوته للوصول لاشخاص معبرين عنه فعليا داخل مجلس الشعب ، الان وبعد سقوط النظام اصبح الصوت الانتخابي يعبر عن نفسه فقط وعن قناعته اي لا صوت يأتي نكاية فى نظام ما فحرية التصويت والتعبير عن نفسه اصبحت اكثر ايجابية ولكن هناك قوة الخطاب الديني وتأثيره على الحراك السياسي وحشد الاصوات من اجل الحصول على كتل دينية بمصر مقارنة بشعبية الاحزاب الهزيلة الليبرالية سواء كانت جديدة او احزاب كرتونية قديمة منذ النظام السابق مما له الاثر السيئ على الديموقراطية وتطبيقها بمصر وتصوير تطبيق الديموقراطية على انها نتاج مجتمعات منحله لا يليق بالمجتمع ان يطبق مثل هذه القيم لما لها من تأثير سيئ على هذه المجتمعات هذه هي وجهه النظر الدينية فى تطبيق الديموقراطية وهى ذات الاثر السيئ والمعيق الحقيقي لتطبيق الديموقراطية بمصر هذا الى جانب وجود قوي عسكرية تريد فرض هيمنتها على العملية السياسية بمصر وحجز اماكن لها داخل النظام الجديد اي ان العملية السياسية محكومة بمؤثرين هامين جدا هي وجود قوي دينية واخري عسكرية تريد تطبيق وجهات نظرها وافكارها الخاصة بصرف النظر عن مدي التمثيل الحقيقي للشعب وتطلعاته ورغاباته فى الفترة القادمة

شوهد المقال 1741 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats