الرئيسية | الوطن العربي | وليد عبد الحي ـ المؤسسة العسكرية العربية ودور " الإقطاع السياسي"

وليد عبد الحي ـ المؤسسة العسكرية العربية ودور " الإقطاع السياسي"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د.وليد عبد الحي

 

 

لعل رصد السمات المركزية للنظم السياسية العربية يشير الى دور مركزي للمؤسسات الخشنة( الجيش والأجهزة الامنية بفروعها المختلفة) في عمل وصنع النظم السياسية العربية ، وهو ما يتضح في التالي:
1- بنية النظم السياسية: فهي إما نظم محكومة من قبل احد ضباط المؤسسة الخشنة، أو أن المؤسسة الخشنة هي " العصا التي يهش بها الحاكم على أغنامه " .
2- أن نصيب نفقات المؤسسات الخشنة من اجمالي الناتج المحلي لكل دولة عربية هو في الغالب الأعلى قياسا لبقية مؤسسات الدولة.
3- ان المؤسسة العربية الخشنة ساهمت في تعميق ثقافة المقولة المشهورة والقائلة بأن "السلطة السياسية تنبع من فوهة البندقية " وهو ما ساهم في عسكرة النظم السياسية وبالتالي عسكرة التنظيمات السياسية.
ذلك يعني ان المؤسسة العسكرية العربية بحكم بنيتها وتاريخها ليست مؤهلة بأي شكل من الاشكال للعب دور سياسي مهما تدثرت هذه المؤسسة او ممثلوها " بالوطنية او الثورية او الأمن السياسي والاستقرار السياسي "، ويجب ان تبقى هذه المؤسسة محددة المهام في نطاق الدفاع عن الوطن " وليس النظام السياسي" والحفاظ على الامن الاجتماعي وليس الامن السياسي الداخلي القائم على خيار المؤسسات الخشنة .
إن المجتمع المدني بأحزابه ونقاباته واتحاداته ونخبه الفكرية والاجتماعية ورأيه العام هو المختبر الذي يجب ان تجري فيه عمليات اختبار البدائل المختلفة لتحديد نمط وبنية النظام السياسي بل وتوجهاته السياسية داخليا وخارجيا.
إن تحديد الخيارات الاستراتيجية للدولة والمجتمع داخليا (مثل فصل الدين عن الدولة- على سبيل المثال لا الحصر - ) او خارجيا( التوجهات العامة للسياسة الخارجية مثلا) هي أمور يقررها المجتمع، لكن هذا القرارات لا يمكن ان تكون نزيهة طالما بقيت المؤسسة العسكرية هي المتحكمة علنا او من وراء حجاب في تحديد الخيارات المجتمعية او الرسمية ، وعليه لا بد أولا من فصل المؤسسة العسكرية عن هيئات صنع القرار السياسي قبل تقرير الخيارات الاستراتيجية للدولة والمجتمع سواء اكانت خيارا داخليا او خارجيا.
لكن انجاز هذا التحديد لمهام المؤسسات الخشنة لا يتم إلا بخلق قوة اجتماعية موازية وقادرة على هذه الموازاة، فإذا تساوت القوتان ظهر العدل السياسي، وهو ما يستوجب من هيئات المجتمع المدني التخلي عن ثقافة " إذا مت ظمآن فلا نزل القَطرُ" والعمل على تعزيز "احترافية " دور المؤسسات الخشنة. 
ما سبق لا يعني تشكيكا في ولاء المؤسسات العسكرية لأوطانها، بل هي جزء من النسيج الوطني، لكن دورها اتسع خارج حدود ميدانها وتحولت لمؤسسات "إقطاع سياسي"، وإذا برر بعض الباحثين للمؤسسات الخشنة في مراحل سابقة بعض أدوارها لاسيما في فترة ما بعد الاستقلال مباشرة ، فإن التغير الهائل في كافة اوصال المجتمعات العربية بفعل التطور التكنولوجي والثقافي وفيضان العولمة جعل استمرار هذه الادوار مفارقة تاريخية حادة لا بد من تجاوزها كي لا نبقى كثور الساقية الذي يدور في محور ظنا منه انه يسير قُدُماً .

 

شوهد المقال 504 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

بلمصابيح عيسى في 02:49 07.04.2019
avatar
المؤسسة العسكرية في جميع الدول المتخلفة تتحكم في النظام السياسي وتسيره من وراء حجاب ومثال على ذالك الجزائر التي اصبح النظام العسكري يتحكم في دواليب السلطة

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats