الرئيسية | الوطن العربي | وليد عبد الحي ـ المؤسسة العسكرية العربية ودور " الإقطاع السياسي"

وليد عبد الحي ـ المؤسسة العسكرية العربية ودور " الإقطاع السياسي"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د.وليد عبد الحي

 

 

لعل رصد السمات المركزية للنظم السياسية العربية يشير الى دور مركزي للمؤسسات الخشنة( الجيش والأجهزة الامنية بفروعها المختلفة) في عمل وصنع النظم السياسية العربية ، وهو ما يتضح في التالي:
1- بنية النظم السياسية: فهي إما نظم محكومة من قبل احد ضباط المؤسسة الخشنة، أو أن المؤسسة الخشنة هي " العصا التي يهش بها الحاكم على أغنامه " .
2- أن نصيب نفقات المؤسسات الخشنة من اجمالي الناتج المحلي لكل دولة عربية هو في الغالب الأعلى قياسا لبقية مؤسسات الدولة.
3- ان المؤسسة العربية الخشنة ساهمت في تعميق ثقافة المقولة المشهورة والقائلة بأن "السلطة السياسية تنبع من فوهة البندقية " وهو ما ساهم في عسكرة النظم السياسية وبالتالي عسكرة التنظيمات السياسية.
ذلك يعني ان المؤسسة العسكرية العربية بحكم بنيتها وتاريخها ليست مؤهلة بأي شكل من الاشكال للعب دور سياسي مهما تدثرت هذه المؤسسة او ممثلوها " بالوطنية او الثورية او الأمن السياسي والاستقرار السياسي "، ويجب ان تبقى هذه المؤسسة محددة المهام في نطاق الدفاع عن الوطن " وليس النظام السياسي" والحفاظ على الامن الاجتماعي وليس الامن السياسي الداخلي القائم على خيار المؤسسات الخشنة .
إن المجتمع المدني بأحزابه ونقاباته واتحاداته ونخبه الفكرية والاجتماعية ورأيه العام هو المختبر الذي يجب ان تجري فيه عمليات اختبار البدائل المختلفة لتحديد نمط وبنية النظام السياسي بل وتوجهاته السياسية داخليا وخارجيا.
إن تحديد الخيارات الاستراتيجية للدولة والمجتمع داخليا (مثل فصل الدين عن الدولة- على سبيل المثال لا الحصر - ) او خارجيا( التوجهات العامة للسياسة الخارجية مثلا) هي أمور يقررها المجتمع، لكن هذا القرارات لا يمكن ان تكون نزيهة طالما بقيت المؤسسة العسكرية هي المتحكمة علنا او من وراء حجاب في تحديد الخيارات المجتمعية او الرسمية ، وعليه لا بد أولا من فصل المؤسسة العسكرية عن هيئات صنع القرار السياسي قبل تقرير الخيارات الاستراتيجية للدولة والمجتمع سواء اكانت خيارا داخليا او خارجيا.
لكن انجاز هذا التحديد لمهام المؤسسات الخشنة لا يتم إلا بخلق قوة اجتماعية موازية وقادرة على هذه الموازاة، فإذا تساوت القوتان ظهر العدل السياسي، وهو ما يستوجب من هيئات المجتمع المدني التخلي عن ثقافة " إذا مت ظمآن فلا نزل القَطرُ" والعمل على تعزيز "احترافية " دور المؤسسات الخشنة. 
ما سبق لا يعني تشكيكا في ولاء المؤسسات العسكرية لأوطانها، بل هي جزء من النسيج الوطني، لكن دورها اتسع خارج حدود ميدانها وتحولت لمؤسسات "إقطاع سياسي"، وإذا برر بعض الباحثين للمؤسسات الخشنة في مراحل سابقة بعض أدوارها لاسيما في فترة ما بعد الاستقلال مباشرة ، فإن التغير الهائل في كافة اوصال المجتمعات العربية بفعل التطور التكنولوجي والثقافي وفيضان العولمة جعل استمرار هذه الادوار مفارقة تاريخية حادة لا بد من تجاوزها كي لا نبقى كثور الساقية الذي يدور في محور ظنا منه انه يسير قُدُماً .

 

شوهد المقال 669 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

بلمصابيح عيسى في 02:49 07.04.2019
avatar
المؤسسة العسكرية في جميع الدول المتخلفة تتحكم في النظام السياسي وتسيره من وراء حجاب ومثال على ذالك الجزائر التي اصبح النظام العسكري يتحكم في دواليب السلطة

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats