الرئيسية | الوطن العربي | أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

العقيد أحمد حمادة *

 

منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف الدولي منطقة آمنة.

 

فجاء التوافق الأمريكي التركي بعد وصول العلاقات بين البلدين إلى درجة الاستعصاء والتهديد الأمريكي بحرب اقتصادية ضد تركيا . 
يهدف هذا التوافق الجديد لإبعاد المخاطرالأمنية عن حدود تركيا الجنوبية وتبديد مخاوف تركيا وهو تأمين حدودها وإبعاد التنظيمات التي تعتبرهم أنقرة تنظيمات إرهابية، وكانت تركيا قد أبعدت عن حدودها التنظيمات الإرهابية في السنوات الماضية كـ"داعش" و"البي كي كي" بعمليات عسكرية كدرع الفرات وغصن الزيتون التي تمت بمشاركة مع الجيش الحر ضد تنظيم "داعش" ومن ثم قوات سوريا الديمقراطية(قسد) .

 

ولكن المماطلة الأمريكية في تطبيق خارطة الطريق الخاصة في منبج والحشود التركية على حدودها الجنوبية وفي محيط منبج لشن عملية عسكرية تهدف لطرد الجماعات الراديكالية الكردية، ومن ثم القرار الأمريكي المفاجئ سلبياً لقوات سوريا الديمقراطية دفع الأخيرة مرة أخرى للبحث عن حلفاء جدد في دمشق وموسكو وبدأت بعض الأصوات في الإدارة الأمريكية تطالب بحماية حلفائهم في المنطقة الذين يقاتلون تنظيم "داعش" فجاءت تهديدات أمريكية إقتصادية فقط لتعلن التخلي الأمريكي عن الدفاع عن "قسد" عسكريا وليذهب مشروعهم الإنفصالي أدراج الرياح، وتثبت بأن "نظام الأسد" غير مؤهل لتأمين هذه المناطق ولكن التوافق الأمريكي التركي الجديد مؤخرا بعد الإتصال الهاتفي بين الرئيسين والذي جعل الخلافات جزءا من الماضي حول شرق الفرات والتي وصلت إلى درجة الإستعصاء والتهديدات المتبادلة ليأتي هذا التوافق لإنشاء منطقة آمنة على طول الحدود التركية تديرها أنقرة بعد أن وصلت الأمور حدا لايطاق في شرق الفرات وإدلب وإنحسار منطقة سيطرة الثوار، فالمقترح القديم الجديد جاء لتأمين حلفاء واشنطن الأتراك لحماية حدودهم ولإبعاد التنظيمات الراديكالية الإنفصالية عن حدودها ولتأمين هذه الميليشيات التي تعتبرهم واشنطن حلفاء موثوقين قاتلوا تنظيم "داعش" من خطر حرب وشيكة تستعد لها تركيا والجيش الوطني فهذه المنطقة جغرافيا تمتد من ضفة الفرات الشرقية وحتى مثلث الحدود التركية العراقية السورية بطول 500 كم وعمق يصل إلى 32 كم لتشمل المراكز الرئيسية لقسد كالقامشلي ورأس العين وتل أبيض والدرباسية وعين العرب والمالكية فهل ستنفذ واشنطن هذا التوافق في حين لم تنفذ خارطة الطريق حول منبج وتقع في هذه المنطقة مراكز للنظام في القامشلي، فالمنطقة الآمنة المقترحة ستشكل مساحة واسعة تصل مع منطقة درع الفرات وغصن الزيتون بحدود 20 ألف كيلو متر مربع ويمكنها أن تؤمن للسورين إن تم تأمينها أمنيا وتأهليها إقتصاديا بارقة أمل ولو ضئيلة لإعادة الحياة إلى جزء من الجغرافيا السورية التي أراد لها الإنفصاليون غيرماتشتهيه رغبات السوريين المتمثلة بوحدة أرضهم وشعبهم .

 

 

ولكن المعارضين لهذا الإتفاق فالروس الذين يريدون تسليم المناطق التي تنسحب منها أمريكا للنظام قد لاتمانع إذا تم إشراكها في الأمر وقوات سوريا الديمقراطية ونظام الأسد التي تعتبر دخول الأتراك إلى هذه المنطقة إحتلالا وإعتداءً على السيادة الوطنية متناسين بأن عشر جيوش تحتل سوريا اليوم .
فزيارة الرئيس أردوغان إلى موسكو المرتقبة ستكون جوابا للحلول التي يصعب التنبؤ بها .

 

*محلل استراتيجي وعسكري

شوهد المقال 598 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats