الرئيسية | الوطن العربي | فريد بوكاس ـ المغرب والكعكة الفقودة

فريد بوكاس ـ المغرب والكعكة الفقودة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 فريد بوكاس 




منذ اندلاع حراك الريف شمال المغرب، والدولة تتخبط في سياستها الداخلية والخارجية، باحثة عن مخرج بأقل الخسائر، لكن وللأسف لازال النظام الموروث نظام بولوسي لا يعترف بلغة الحوار ، وبذلك استخدم كل قواه لدهس الحراك تحت عجلات السيارات البوليسية بتعليمات من الرئيس الأعلى للقوات المسلحة. ولم يشفي غليله كل ذلك ، فقام بحملة اعتقالات في مختلف المدن والقرى شملت الشباب والأطفال الذين هم العمود الفقري للدولة، فحوكم من حوكم ومن تبقى منهم لم يجد خيارا سوى قوارب الموت ليتجه نحو الفردوس المفقود تاركا خلفه جثثا بالمئات لتقتات عليها أسماك القرش في البحر الأبيض المتوسط الذي أصبح أسودا بدماء خيرة شبابنا.

ففي المغرب السلطة كما هي الثروة تقتسم كالكعكة، الجزء الأكبر يأخذه من في أعلى الهرم وعائلته والباقي تقتسمه القاعدة ، كل حسب فهمه لقواعد اللعبة. وحتى لا يظهر الأمر سيئا، ذهبنا إلى دكان الديمقراطية، وأحضرنا قليلا من الحاجة: هل تريدون دستورا ؟ هاهو! برلمان؟ طبعا، وبه مجلس الشيوخ ! أحزاب؟ بالجملة ! الصحافة المستقلة ؟ الحكومة المحكومة تنفق عليها ! حرية التعبير؟ نقدم لكم أشخاص يمكن السخرية منهم كما يحلو لكم. جهوية ؟ منتخبون بلا حساب!

في أجمل بلد في العالم الذي هو المغرب ، تعطى لك حرية كافية لتخرج ما بداخلك حسب موقعك. في البرلمان يمكنك الصراخ يوم الأربعاء ، في المعمل يمكنك الصراخ في فاتح ماي. وحتى الصعاليك تعطى لهم فرصة أيام المظاهرات السلمية أو المباريات الكروية المهمة لحرق المصالح العامة ونهب الممتلكات الخاصة وهم يهتفون بالشعارات الوطنية.

ولأن المنافسة هي فقط حول الجزء الأصغر من الكعكة ، تقوم صراعات شديدة بين كل الأطراف ويقدمون أغلى التضحيات للظفر بنصيب . كل فرد يقول أنا وبعدي الطوفان، وكل جماعة تقول نحن أولا . كل يأخذ حسب مجهوده واستعداده لتجاهل غيره.

في المغرب تعطى الوزارات لأحزاب الأقلية لأن صاحب الجلالة هو العالم بشؤون الأمة ، وتوزع الوظائف حسب مصالح خدام الدولة ، وتهدر الملايير في نفقات هدفها فقط إرضاء الغاضبين وشراء قبولهم بقواعد اللعبة. طبعا هناك من لم يقبل بهذه اللعبة، لكنهم أقلية يمكن بسهولة تصنيفهم وترهيبهم ، ولا أحد يمانع ، فنحن في بلد الاعتدال لا نقبل بأقصى اليمين ولا بأقصى اليسار.

ويبدو بأن شريحة كبيرة من المجتمع مرتاحة لطريقة اقتسام الكعكة. ربما لأنها تؤمن بأن هذا أقصى ما يمكن لدولة مثل المغرب للوصول إليه تحت مبررات عدة ، أو ربما تشعر بأنها عاجزة عن فعل أي شيء.

والبديل في نظري لا يمكن أن يأتي إلا من حركة شبابية وسطية غير متشبعة بالنضال الإيديولوجي الجامعي أو الحزبي، تقنع الناس بأن تقاسم كل الكعكة أفضل من الصراع على جزء صغير منها ، وبأن التعاون على خدمة المصالح المشتركة خير من تشتيت الطاقات في انتزاع مصالح ضيقة وفئوية وبأن الديمقراطية الحقيقية قد لا تحول الفقير غنيا بين عشية و ضحاها لكنها ستحارب الفساد وتحسن من المحاسبة .

قليل من الديمقراطية مع قليل من الحرية والعدالة الإجتماعية، معادلة ستؤدي إلى الباب المسدود ، لذا لا أرى أنه بذلك سننتزع الحرية التي نريدها ، وإنما الحل هو الرفع من سقف المطالب إلى أعلى مستوياتها ، وأن لا نكتفي بشعارات ممخزنة كإسقاط الفساد وما غيرها من الشعارات التي لا تسمن ولا تغني من جوع. 
 
  صحفي باحث وناشط سياسي.

شوهد المقال 2686 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 01:50 09.04.2019
avatar
أسلوبكم في كتابة اللغة العربية فيه ركاكة ورداءة

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats