الرئيسية | الوطن العربي | نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. نبيل نايلي 

 

 

"إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان وقتلت وأصابت المدنيين". العقيد الركن تركي المالكي.

ما يفوق الــ124 بين قتيل وجريح هي حصيلة الغارات الوحشية التي تبناها بكل صفافة وعنجهية هذا التحالف الغبي على محافظة صعدة اليمنية.
مئات المدنيين معظمهم من الأطفال قتلوا واصيبوا اليوم في أحدث جريمة يقترفها هذا التحالف الأرعن على محافظة صعدة اليمنية. لجنة دولية تابعة للصليب الأحمر أكدت أن 59 طفلا دون سن الخامسة عشرة سقطوا بين قتيل وجريح في هذا الهجوم البشع الغادر!!! ثم يُقرّ الناطق باشم التحالف بمسؤوليته عن الغارات لا ويشدّد "أنه عمل عسكري مشروع" جاء ردّا "على أحدث هجوم بالستي تبنّاه الحوثيون مدينة جازان جنوبي غرب المملكة.
قصف الأطفال وذبحهم وهم يستقلّون حافلة ّأضحى "عملا عسكريا مشروعا"! ما دام جناب العقيد الركن تركي المالكي يقول، دون أن يرفّ له جفن، : "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان وقتلت وأصابت المدنيين"! فالمطلوب من اليمنيين استقبال الصواريخ والقنابل السعودية بالورود والتهليل وممنوع أن يردّوا أو يقاوموا العدوان!
ثم ما الذي يُضيركم والحال أنّ، والعهدة لا على صور الضحايا بل أقوال العقيد الركن الذي أصرّ أنّ "تنفيذ العملية يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وسيتخذ التحالف كافة الإجراءات ضد الأعمال الإجرامية والإرهابية من المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران كتجنيد الأطفال والزجّ بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية". رُفع القلم! فقد أفتى العميد الركن!
ماذا يعني بعد ارتكاب كلّ هذه الجرلئم البشعة أن يُعقد في الرياض، وبمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، "مؤتمر رفيع المستوى تحت رعاية الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني، ورئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، الإثنين المقبل ، ل"مناقشة مرجعيات الحل السياسي للأزمة اليمنية."؟ أيّ ضحك على الذقون حين يدّعي
الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات الدكتور عبد العزيز حمد العويشق، أنّ "المؤتمر سيناقش خلال جلساته عدة محاور أهمّها المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية واستحقاقات الانتقال السلمي للسلطة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216"؟
ما الذي تفيد الآن ثرثرة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الذي يقول "إنّ التوصّل إلى تسوية سياسية عن طريق الحوار الشامل بين اليمنيين، هو السّبيل الوحيد لإنهاء النزاع القائم" ؟
كيت غيلمور، نائبة المفوض السامي لحقوق الإنسان، في كلمة لها أمام مجلس حقوق الإنسان لاستعراض تقارير حول اليمن حمّلت التحالف "المسؤولية عن 61% من حالات قتل المدنيين في اليمن، مشدّدة على أنّ القصف العشوائي ونيران القنّاصة من قبل الحوثيين في المناطق المأهولة يتسبّب في معظم الحالات المتبقّية بسقوط الضحايا المدنيين".
كما يقدّر مجلس العلاقات الخارجية الذي يعمل على أساس الأمم المتحدة "عدد الضحايا المدنيين جرّاء الحرب في اليمن منذ مارس 2015 وحتى اليوم بـ16.200 قتيل!"
أما بخصوص المخالفات بحقّ الأطفال، فسجّلت الأمم المتحدة، حسب تقرير "الأطفال والنزاعات المسلّحة" الصادر عن الأمين العام للمنظمة في ماي الماضي، مقتل 552 طفلا وجرح 764 آخرين في اليمن خلال العام الماضي، مؤكّدة أنّ 51% سببته غارات التحالف !
وحده خيرت كابالاري المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف قد أصدر اليوم بيانا موجزا تحت عنوان "لا أعذار بعد اليوم!"! مستصرخا: "هل يحتاج العالم حقاً إلى المزيد من الأطفال الأبرياء القتلى لوقف الحرب على الأطفال في اليمن؟".
هلاّ أوقفت هذه المذبحة أم أنّ العقود التجارية والسلاح تحديدا هي التي تحدّد المواقف لا المبادئ؟
أطفال اليمن وأطفال باقي الأواني المستطرقة يستصرخونكم فهلاّ أوقفتم حرب الملهاة هذه!

 

شوهد المقال 568 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats