الرئيسية | الوطن العربي | نبيل نايلي ـ أين فلسطين في كل هذه البيانات السمجة؟؟؟!!

نبيل نايلي ـ أين فلسطين في كل هذه البيانات السمجة؟؟؟!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 
د.نبيل نايلي
 
"إنّ إسرائيل ترفض بشدّةٍ القرار الذي اتخُذّ بأغلبية أوتوماتيكيّة معادية لإسرائيل، وهذا يؤكّد أنّه لا جديد تحت الشمس: نتائج القرار معروفة سلفًا! إنّ المجلس الذي يُطلق على نفسه مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة أكّد مرّة أخرى أنّه هيئة منافقة ومُعادية وهدفه المسّ بإسرائيل ودعم الإرهاب." رئيس وزراء الكيان، بنيامين نتنياهو.

 

 

كما هو منتظر ومتوقّع، ردّ الوزير الأول للكيان، بنيامين نتنياهو، بعنجهية وصلف ووقاحة على قرار مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، الذي أوصى في جلسته الخاصة فقط بـ"فتح تحقيق دوليّ مستقلّ ضدّ الانتهاكات الإسرائيليّة في قطاع غزة" "وارسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب"! التي اقترفت منذ انطلاق مسيرات العودة الكبرى في 30 مارس الماضي، والتي استشهد خلالها وحتى الآن 110 فلسطينيي وأصيب نحو 12 ألف آخرين.
لجنة تحقيق رسميّ، للنظر في انتهاكات الكيان المتعددة ضد فلسطينيي قطاع غزة، كانت قد نادت بها كلّ من إسبانيا وبلجيكا، ورفضته طبعا أستراليا والولايات المُتحدّة الأمريكيّة و"امتنعت عن التصويت على مشروع القرار دول أخرى، من بينها بريطانيا، وألمانيا، وسلوفاكيا وكرواتيا. لجنة قالت عنها المحامية الفلسطينية سهير أسعد -في تفاؤل وغبطة- "إنّ هذا القرار من مجلس حقوق الإنسان هو خطوة هامة لكشف ما حصل منذ انطلاق مسيرات العودة الكبرى، وخطوة مهمة على طريق تحقيق العدالة للضحايا ولمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم."
نتنياهو -كما عهدناه- هاجم القرار، بل ذهب حدّ كتابة التعليق التالي على صفحته الرسمية على فيسبوك: "إن مجلس حقوق الإنسان منافق ومنحاز ويهدف فقط للمساس بإسرائيل، وتقديم الغطاء للإرهاب! إن إسرائيل ترفض بشدة القرار الصادر عن أغلبية معادية لإسرائيل، والذي ستكون نتائجه معروفة مسبقا"! 
كما عاد إلى لازمته الممجوجة عن "مواصلة إسرائيل ستواصل الدفاع عن مواطنيها وجنودها مثلما تدافع عن حقها في الدفاع عن نفسها!" ضد من؟ مجرّد متظاهرين نُكّل بهم وأعدموا ميدانيا وبسياسة ممنهجة وأوامر واضحة من قبل قيادة جيش "الأخلاقي جدا"، وضد أشخاص ذنبهم الوحيد هو المشاركة في مظاهرات سلمية وعزّل طبعا إلاّ من كرامتهم ورغبتهم في العودة إلى أراضيهم التي انتزعت منهم بالقهر والقوة والبطش.
ممثلة الكيان في مجلس حقوق الإنسان التابع، راز شيختر، هي الأخرى، هاجمت القرار مدّعية أنّ "النقاش في المجلس هو أسوأ صورة عن حالة الهوس المعادية لإسرائيل، وأن أهل غزة ليسوا أعداءنا، وأن القول بأن إسرائيل انفصلت عن غزة من طرف واحد، وأنّ غزة محتلّة هي خرافة!"
كما أصدرت الخارجية الإسرائيلية بيانا جاء فيه إنها "ترفض قرار مجلس حقوق الإنسان، الذي أثبت مجدّدا أنّه مكوّن من أغلبية معادية لإسرائيل يقودها النفاق والسخافة!"
أما وزير تعليم الكيان، نفتالي بينيت، فقد أعرب على حسابه على تويتر قائلا "إنّ مجلس حقوق الإنسان أصبح مجلسا لتشجيع الإرهاب الإسلامي، وهو مجلس العالم فيه مقلوب!"
وزيرة عدل الكيان، أييلت شاكيد،لم تشذّ عن الجوقة معلنة :"إن مجلس حقوق الإنسان ليس له صلة بحقوق الإنسان، وهو مجلس منافق يشجّع الإرهاب، ويدعم الإسلام المتطرّف، ولا يتحرّك بناء على انتهاكات حقوق الإنسان!"
كيف لا نسمع مثل هذه المواقف وآخر "قمة إستثنائية" لمنظمة التعاون الإسلامي لم يتمخّض عنها بخلاف "التنديد" و"بيان الشجب" إياه مجرّد دعوة "لاتخاذ إجراءات اقتصادية وسياسية ضد الدول التي ستنقل سفاراتها إلى القدس، ولإرسال قوات خاصة لحماية سكان غزة"؟
أ بمثل هكذا بيانات يرتدع نتنياهو وإدارته؟ أ ما كان بالإمكان توفير مصاريف الوفود وإعطائها للإخوة الفلسطينيين بدل صم آذاننا ببنود لن تفعّل؟ من يراجع بيانكم الأول والأخير حول فلسطين لا يتوقف عند تكراركم المقيت فحسب وإنما حجم نفاقكم الذي بلغ منتهاه! أ لا تخجلون من دماء الضحايا والمصابين؟
"قمة عاجلة" وأخرى "إستثنائية" ثم بينات باهتة رفعا للعتب...كنتم صمتم أفضل! فلسطين والفلسطينيون –التي تاجرتم وتتاجرون بها وتصفون اليوم آخر ملفاتها- منكم ومن قممكم براء! 

 

شوهد المقال 312 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الحركة الاسلامية في السعودية2

 أ.د . وليد عبد الحي في أطروحة الدكتوراة التي تقدم بها الباحث الفرنسي Stephane Lacriox تحت عنوان " Le Islamistes Saoudiens;Une Insurrection Manquee والمنشورة
image

وليد عبد الحي ـ أزمة تركيا بين الاقتصاد والسياسة

 أ.د. وليد عبد الحي  شكل التراجع المتتالي والكبير لقيمة الليرة التركية والذي بلغ قرابة 80% من قيمتها طيلة هذا العام وقاربت على 7 ليرات
image

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

  رضا بودراع ١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب
image

محمد إلهامي ـ في مسألة الليرة التركية، بعض أمور غائبة

محمد إلهامي   1. بداية يجب علي أن أعترف بأن أمر الاقتصاد هذا مما أشعر أنه لم يُيَسَّر لي رغم بذلي المجهود في فهمه واستيعابه، وإني
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل لصنع القرار العقلاني (1)

 د.رياض حاوي   سلسلة محاضرات قدمها البروفيسور الاقتصادي رندال بارتلات وهو خريج جامعة ستانفورد ودرس بجامعة واشنطن وحاليا يدرس بمعهد سميث منذ اكثر من ثلاثين
image

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

 أ.د. وليد عبد الحي  يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز
image

ثامر رابح ناشف ـ حكومة الانتداب، نعم حكومة "انتَ-دَابْ"!

د.ثامر رابح ناشف  لم نزايد يوما لما أعتبرنا أن الجزائر خاصة من سنوات التسعينات تدار بحكومات انتداب لنصل في أخر المطاف لحكومة تدار
image

يسين بوغازي ـ الثقافي الجزائري والوزير الشاعر

  يسين بوغازي   كان مجيئه عند أواخر الألفين وخمسة عشر " وزيرا للثقافة " كان مجيئه مكررا ؟ وكانت يومها عاصمة
image

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

  د. نبيل نايلي   "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في
image

فريد بوكاس ـ الإعلام المغربي والدعارة المخزنية ، جريدة الخبر بريس نموذجا

فريد بوكاس إن الإعلام قبل كل شيء هو وسيلة اتصال بين الجماهير والفئات الاجتماعية والعالم الخارجي، إذ يشكل هذا الاتصال بالأساس قاعدة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats