الرئيسية | الوطن العربي | فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 فارس قائد الحداد 


إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة سيستمران، وان الملايين من أبناء الشعب اليمني سيعانون من  سوء التغذية الحاد والفقر والتدهور الاقتصادي وانقطاع المرتبات على الموظفين مدنيين وعسكريين التي سببت كارثة إنسانية بامتياز
 وتفشي الأمراض والأوبئة القاتلة كالكلوليرا والدفتيريا وسيفقدون المياه الامنة والنظيفة ولايجدون مأوى لهم. تعتبر الازمة في اليمن اليوم أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويدل الوقع المؤلم من الارض أنه مع الوقت وبكل تأكيد، إذاما استمر الوضع على ماهو عليه، فإن المجاعة لن تكون وهما بعد الآن، بل ستكون حقيقة تفصل بين الحياة والموت. ان أي توسع الحصار والحرب ، سيؤثر تأثيرا شديدا على الحالة الإنسانية ويعرض الملايين للخطر.

ان الملايين من الناس الذين أجبروا على الفرار من ديارهم ليصبحوا نازحين في وطنهم يعتبروا من ضحايا هذه الأزمة. وهم الذين يعانون أكثر من غيرهم وستظل معاناتهم إذا طال أمد الحرب. وفي ظل المجاعة وسوء التغذية والخوف وانعدام الأمن وانعدام فرص العمل والدخل وتفشي الأمراض مثل الكوليرا، أصبحت حياتهم اليومية بائسة. ويضيف الجفاف والفيضانات والطقس البارد مزيدا من البؤس والمعاناة لحياتهم.
في كل مرة نزور فيها الأسر النازحة نشعُر بالوحدة وتضيعُ منا الكلمات. كيف تمكنوا هم وآخرون كُثر من الوصول إلى هُنا على الرغم من الصعوبات الاستثنائية التي واجهوها على مدى عامين ونصف مضي. كيف استمروا بالتقدم للأمام وهم يعيشون تحت اعاصير الرياح التي تحطم ملاجئهم المصنوعة من العُلب البلاستيكية واوراق الاشجار واغصانها؟ وفي نهاية المطاف تُغرق الأمطار الغزيرة كل شيء، مما يضطرهم إلى التقاط القطع المتناثرة لمنازلهم وإعادة بناء ملاجئ جديدة من الصفر.
. ان انعدام الأمن الغذائي مرتفع جدا بين اليمنيين ويعتبر التحدي المتمثل في البقاء والنمو عبئا هائلا على عاتق هؤلاء الصغار. ان تأمين وجبات الطعام كل يوم يعتبر أولوية قصوى حيث لا يكاد يكون هناك أي وظيفة مناسبة متاحة لمن هم في مثل سنهم. الأزمة يمكن أن تجعل الشخص قوي جدا ولكن الصمود في مثل هذه الظروف يكشف عن شجاعة استثنائية. فاطمة ذات العمر الصغير وقصتها متداوله بين الجميع ، مثل العديد من الآخرين، لديها تلك الشجاعة للبقاء في العراء في خيمة مؤقتة جنبا إلى جنب مع أشقائها. كما أنها تخيط الملابس وتبيعها للعائلات المجاورة مقابل المال لتتمكن من شراء الطعام.

إن الإصدارالأخير للتصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي وعلى الرغم من توسع دائرة  المجاعة في الكثير من المحافظات اليمنية فإنه يُظهر بوضوح أن الوضع يزداد سوءا يوما بعد يوم. ان من اكثر القضايا  اقلاقا والتي تهدد حياة النازحين هي تناولهم لكميات اقل من الطعام تصل في بعض الاحيان الى وجبة واحدة في اليوم. أما في حجة والحدیدة، وأب فإن الفتیات والنساء يعتبرن في وضع أکثر خطورة من بين أفراد الأسرة.
 حيث وانه في بعض الاحيان يجب الاكتفى بالوجبة الوحيدة للأسرة . وهذا مثال على كيفية زيادة سوء التغذية على مستوى الأسرة.

ان الوضع في المجتمعات المضيفة سيئ أيضا حيث يكسب رب الأسرة أقل بسبب الأزمة، في حين أنه يعيل ما يتراوح بين 15 و 20 شخصا في بعض الاحيان وكلهم يتقاسمون الطعام المتوفر.
وعلى ارض الواقع، لاتزال ألاسواق المحلية تعمل، كما تتوفر المواد الغذائية ألاساسية مثل الدقيق والقمح وزيت الطبخ والخضراوات وألارز. ومع ذلك، فإن انخفاض الدخل اليومي للناس يحد من قدرتهم على الشراء. من ناحية أخرى، وباستثناء الخبز، فان اسعار المواد الغذائية قد ارتفعت خلال العامين الماضيين بنسبة 22 في المئة مما كانت عليه قبل الحرب. كما أثر الحصار بحكم الامر الواقع والمعوقات المفروضة على واردات األاغذية، غير أن التجار الصغار والمحليين في حجة والحديدة تمكنوا من بيع المواد الغذائية ألاساسية دون عوائق. وفي ظل هذه الظروف، تلجأ الأسر النازحة، من أجل توفير وجبات يومية، إلى بيع أصولها الثمينة المتمثلة بالثروة الحيوانية.

إن الشعب اليمني ومعاناته لا يمكن التعبير عنه بالكلمات. بل اننا ندعوا ونناشد أحرار الانسانية وكل الأطراف في الداخل والخارج الى إيقاف الحرب والعودة الى الحلول السلمية 


كاتب وناشط يمني 

شوهد المقال 100 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الانسانية الحقة

اذا حولنا تعريف الانسانية فان الامر سيتعذر علينا لان مفهومها يختلف من فئة لفئة الفئة الاجتماعية من الطبقة العالية المستوى الفكري والمالي تفسر معنى الانسانية
image

زيف قلمك

زيف قلمك مد عرفت مدادك مد تنبهت لودادك علمت ان كتاباتك ستكون برسمك على صدر الدنى والقلب يا من سطرت حروف اسمك على
image

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟!

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟! د.شكري الهزَّيل ببدو ان بداية نهاية مقامرة " سلام الشجعان" قد بدأت تلوح في
image

مرفئ عينيك**** نورا الواصل

عندما وصلت... إلى مرفئ عينيك.... إتخذت القرار... هنا... أحطم أشرعتي.... أغرق سفينتي.... وأترك الإبحار... هنا... وجدت ضالتي.... والنبض الذي... لأجله كانت.... الأسفار.... هنا... بمرفئ عينيك...
image

النخوة العربية ....بقلم : حمادي مريم/ الجزائر

النخوة العربية عذرا فيروز و نزار ......... سمحا لمقامكما الأرفع..... عفوا لتميم و السوداني.. علي صدركما الأوسع...... شكرا للعراقي و السودانية هنيئا
image

Freedom of expression is not a crime ... #blogging_Not_crime in Algeria Criticism crime in Algeria!!

translation / content  Cringed at many national and international human rights organizations of the terrible retreat of human rights and fundamental freedoms in
image

تراه من يكون؟

تـــراه من يكون؟...محمد بتش " مسعود" كان مترنّحاً في مشيته,لقد كسته صفرة الموت لسنين خلت,لكنّه مازال حيّا يرزق.في يده عصا خشبية
image

عادل السرحان - كم أذاقتنا الليالي

 عادل السرحان          مر عمر مثل أطياف الخيال والليالي كم أذاقتنا الليالي وانقضى ماكان منا غفلة بين صد واشتياق وابتهالايه كم ذكرى تناءت بيننا ايه كم قد
image

عادل السرحان - القدس بعدك لم تنم

عادل السرحان             نم بايني بهدأة فالقدس بعدك لن تنم أمضيت ليلك في وجوم والصبح جاء ولم تنم والله والبيت العتيق ومن براك وما علم سنزلزل الدنيا بهم والقدس أرض المحتدم ونشد  للقدس الوريد إلى الوريد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats