الرئيسية | الوطن العربي | عباس السيد - بلدوزر بن سلمان !

عباس السيد - بلدوزر بن سلمان !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عباس السيد *

خلال الحملة الإنتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب أواخر 2015، وصف الأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال " المرشح ترامب "  بأنه عار على الحزب الجمهوري وعلى أميركا كلها ، داعيا إياه إلى سحب ترشيحه للرئاسة الأميركية . ورد ترامب على الأمير بتغريدة شهيرة قال فيها : " الأمير البليد الوليد طلال يريد التحكم بالسياسيين الأميركيين بأموال والده ، لكنه لن يستطيع فعل ذلك عندما يتم إنتخابي " . 

بعد سنتين ، يبدو أن ترامب نفذ وعده أو إنتقامه من الأمير الوليد الذي تم إعتقاله قبل أيام ضمن حملة بن سلمان المحمومة للإنفراد بالسلطة . وجاء إعتقال الوليد بن طلال بعد بضعة أيام من مغادرة " جارد كوشنر " كبير مستشاري ترامب وزوج إبنته الذي كان في زيارة سرية للملكة أجرى خلالها مباحثات وصفتها صحيفة " جيروزاليم بوست " الإسرائيلة بأنها هامة ، حيث بحث كوشنر مع بن سلمان فرص  تدشين علاقات دبلوماسية بين الرياض وتل أبيب.

إذا ، هل تم اعتقال الوليد بن طلال إرضاءً لــ " ترامب " ؟ . قد لا يكون الجواب مؤكدا ، لكن المؤكد أن الأمير الوليد يعتبر خصما مشتركأ للرئيس الأميركي ولإبن عمه الذي يسير نحو العرش كالبلدوزر . ومثلما عارض الوليد ترشح ترامب ، عارض والده الأمير " طلال بن عبدالعزيز آل سعود " صعود محمد بن سلمان إلى السلطة

سلك " محمد بن سلمان ـ MBS " طريقا وعرا نحو العرش السعودي ، وبات قاب قوسين أو أدني من التتويج بعد أن جمع معظم أدواتها في يده ـ  القوة والمال والإعلام ـ  وما كان له أن يقطع كل هذه المسافة في الطريق الوعرة دون حصوله على " نظام دفع خاص " للبلدوزر الذي يقوده ، وقد وفرت له الولايات المتحدة وإسرائيل هذا النظام الخاص .

 لكن ذلك لن يمر دون ثمن ، ومثلما سيكون لهذا الطريق والضحايا الذين يتساقطون فيه تبعات وآثار، سيكون لـ " نظام الدفع " ثمنا باهضا ، سيدفعه بن سلمان ومملكته

الرئيس الأميركي ترامب والذي يعد أول الدائنين أو الداعمين ، لم يتأخر كثيرا بالمطالبة بالثمن ،  فبعد عودة جاريد كوشنر من الزيارة السرية للمملكة ، دعا ترامب السعودية إلى إدراج شركة أرامكو، أكبر شركة نفط بالعالم والبالغ قيمتها تريليوني دولار، في بورصة نيويورك . إذ غرد ترامب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلًا: سنقدر للغاية خطوة السعودية إدراج شركة أرامكو في بورصة نيويورك. إنه أمر مهم للولايات المتحدة

إدراج أرامكو في بورصة نيويورك ، هو قسط ضئيل من أجمالي الدين الأمريكي في رقبة بن سلمان ومملكته .  ترامب الذي بارك خطوات  بن سلمان التي طالت حتى الأن 11 أميرا و38 مسؤولا ورجل أعمال ، بأعتبارهم كما قال كانوا " يحلبون " ثروات المملكة ، سوف ينفرد بالبقرة السعودية وحليبها إلى مالا نهاية ، ذلك هو الثمن لـ " نظام دفع بلدوزر MBS " . 

إسرائيل ، الشريك الثاني في " تصميم نظام دفع البلدوز " سيكون لها نصيبها من حليب السعودية ، وهذا ما بشر به تقرير الـ " جيروزاليم بوست " الإثنين الماضي ، حيث أشار إلى أن " الحوار المفتوح بين السعودية وإسرائيل يعد أهم تحول طرأ في المنطقة "، معتبراً أن الزيارة التي قام بها بن سلمان لتل أبيب في سبتمبرالماضي " تدل على أن الرغبة السعودية بتحسين العلاقات مع إسرائيل لم تكن في يوم من الأيام أقوى مما هي عليه الآن". 

 

*صحفي يمني 

aassayed@gmail.com

 

شوهد المقال 402 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد حمادة ـ المنطقة الآمنة المقترحة شمال شرق سورية..

العقيد أحمد حمادة *  منذ عام 2014 أرادت تركيا إنشاء منطقة آمنة على حدودها الجنوبية على غرارمنطقة شمال العراق التي أقامت فيها الولايات المتحدة والتحالف
image

شكري الهزَّيل ـ البطيخ العَّجر : تهافت العملاء على فتات الكنيست الصهيوني!!

د.شكري الهزَّيل تعج المواقع الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعية العربية والفلسطينية باخبار ادانة وشجب المُطبعين العرب مع الكيان الغاصب وهؤلاء الفاشلون والباحثون عن الشهرة الرخيصة
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats