الرئيسية | الوطن العربي | سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


سيندي ابو طايع

أرسل إليّ صديقٌ شخصيّ "بوست فيسبوكي" ب "الواتس آب" هو الآتي:  "هالنادي العريق بدو رئيس فخري يكون أقوى و"أكرم" من هيك.. يعني رئيس قبضاي نفسو كبيرة وما في شي بهالدني "بعينو" ". وأرفق البوست بالتعليق الآتي: فاقد الشيء لا يُعطيه؛ وأغبى النّاس.. من استغبى النّاس. بداية لم أشأ الرد على "البوست" اقتناعًا منّي بأنّ العهر لا يستحق الضجيج. لكن وبعد قراءتي للكثير من التعليقات وجدتُ أنّه من الضروري كتابة هذه السطور لصفع الوقاحة التي وإن شبعت فلا تشبع! لا سيّما وأنّ هناك حقيقة واحدة لم يعد يُخطئها من يُتابع عن كثب أخبار كرة السلّة اللبنانيّة وبخاصة أخبار نادي التضامن الزوق. فلقد بات الجميع يُدرك أنّ ذكر اسم أكرم حلبي هو السبيل الوحيد لدى البعض لإخفاء فشله واثبات وجوده.
فليعلم كاتب هذا "البوست" وناشره ما يأتي:
شخصيًّا، لا تربطني بأكرم حلبي أي علاقة، سوى أنه مُدافع شرس عن شرف كرة السلة اللبنانيّة، وأنه رئيس فخريّ لنادي التضامن الزوق الذي لطالما كنتُ من أبرز المشجّعين له.
هذا من جهته، أما من جهتي، فيربطني به أنّي أقف الى جانب من أعاد الحلم الى نادي التضامن الزوق يوم كان " أهل البيت" يساهمون في زيادة الديون العالقة ويتفرّجون على الحظر المفروض على النادي. أقول، يربطني به أنّي أقف الى جانب من ظلّ وفيًّا لاسمه ووعوده ومبادئه، في وقت غَرقت فيه وعود "أهل البيت" في بحر الكذب والمطامع الشخصيّۃ والمصالح الانتخابيّة. فيا ليت البعض يُدرك أن الرّجال تُعرف من اسمائِها لا من خلال مناصبها. ويا ليت البعض الآخر يوقف العمل بمنطق الغرائز والسموم  ويكتفي بالمحاسبة الشخصيّة باعتبارها برهان الشرف الوحيد.
أخيرًا، فليعلم الجميع أن اسم أكرم حلبي هو اسمي أنا، مثلما هو اسم كل مشجّع وفيّ لنادي التضامن الزوق. فلا يحق لأحد -كائنًا من كان- أن يجعل مِن مَن لا يَخشى السير بالوجهة المخالفة لسير الريح والمصالح عنوانًا لتبرئۃ نفاقه.
تحيّة شكرٍ علنيّة صادقة صريحة وقويّة لأكرم حلبي. وهنيئاً للجنة المنشآت الرياضيّة في التيار الوطني الحرّ برئيسها!


شوهد المقال 2167 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

شكري الهزَّيل - القضية الفلسطينية: مهاترات ال سعود..من مبادرة فهد مرورا ب عبدالله وحتى ال سلمان؟!

د.شكري الهزَّيل في عام 1915 وجة مؤسس مملكة ال سعود الملك عبد العزيز ال سعود خطابا كتبة بخط يدة موجها للضابط البريطاني بيرسي كوكس"كوكس ضابط
image

وليد عبد الحي - التنسيق الامني الفلسطيني الاسرائيلي : نظرة من الداخل

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لاتفاقية أوسلو وتبعاتها 1993-1994، تم الاتفاق على " تنسيق امني " بين السلطة الفلسطينية والأمن الاسرائيلي، وبدات السلطة الفلسطينية بانشاء أجهزتها
image

مخلوف عامر - من سَفْك الدماء إلى امْتصاص الدماء

 د. مخلوف عامر يحق للمواطنين الجزائريين أنْ يقبلوا صفة"السوداء" لعشرية مضت، نظراً لما سُفك فيها من دماء.فقد كان من حقهم أن يطمحوا إلى حالة من الهدوء
image

جباب محمد نور الدين - المرأة هي الحياة ولا معنى للحياة دون المرأة

  د. جباب محمد نور الدين  تابعت هوشة نسائية سببها امرأة اتهمت الداعية طارق رمضان بالاعتداء عليها وقالت بصريح العبارة أنها تعرضت للاغتصاب من
image

عدي العبادي - فكرة البناء والايجاز في شعر تماضر وداعة

   عدي العبادي     هناك عناصر عدة يجب ان تتجمع في قصيدة النثر كي تكون قصيدة جيدة مستقلة في كيانها وتكون
image

رائد جبار كاظم - النهضة العربية الحديثة والنهضة الأوربية وصال أم انفصال؟

  د. رائد جبار كاظم  حين نطلع على أدبيات وفكر النهضة العربية الحديثة (القرن التاسع عشر الميلادي وما بعده) وأدبيات وفكر النهضة الغربية
image

حسين صقور - سطور في التشكيل

  حسين صقور  (الفينيق ) إن الإنسان ليس وليد اللحظة، وإن راودته تخيلات أو قرارات في أن يولد من جديد ويعيد تأسيس وبناء علاقاته الفنية والاجتماعية (تجديد الذات)،
image

محمد مصطفى حابس - "الوقف باق أصله ودائمة منفعته" ازيد من مائة شخصية أكاديمية ومتخصصة، يناقشون دور الوقف في المجتمعات الإسكندنافية

  محمد مصطفى حابس :ستوكهولم / السويد     بعد الندوة الدولية التي نظمت منذ ثلاث سنوات خلت في سويسرا، أيام 25 و26
image

هاتف بشبوش - فيلم عصابة من نيويورك.

هاتف بشبوش - العراق      عصابة من نيويورك فيلم أمريكي من إنتاج عام 2002 ومن تمثيل الشاب بطل تايتنك ( ليوناردو
image

عزالدين عناية - وكالة الاستخبارات الأمريكيةوحاضرة الفاتيكان

  د. عزالدين عناية * صحيح أن حاضرة الفاتيكان دولة دينية، ولكنها دولة نشيطة على مستوى سياسي أيضا، وإن بدا هذا الدور مغمورا أحيانا،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats