الرئيسية | الوطن العربي | سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

سيندي ابو طايع ـ ولأنّ الرّجال تُعرف من أَسمائِها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


سيندي ابو طايع

أرسل إليّ صديقٌ شخصيّ "بوست فيسبوكي" ب "الواتس آب" هو الآتي:  "هالنادي العريق بدو رئيس فخري يكون أقوى و"أكرم" من هيك.. يعني رئيس قبضاي نفسو كبيرة وما في شي بهالدني "بعينو" ". وأرفق البوست بالتعليق الآتي: فاقد الشيء لا يُعطيه؛ وأغبى النّاس.. من استغبى النّاس. بداية لم أشأ الرد على "البوست" اقتناعًا منّي بأنّ العهر لا يستحق الضجيج. لكن وبعد قراءتي للكثير من التعليقات وجدتُ أنّه من الضروري كتابة هذه السطور لصفع الوقاحة التي وإن شبعت فلا تشبع! لا سيّما وأنّ هناك حقيقة واحدة لم يعد يُخطئها من يُتابع عن كثب أخبار كرة السلّة اللبنانيّة وبخاصة أخبار نادي التضامن الزوق. فلقد بات الجميع يُدرك أنّ ذكر اسم أكرم حلبي هو السبيل الوحيد لدى البعض لإخفاء فشله واثبات وجوده.
فليعلم كاتب هذا "البوست" وناشره ما يأتي:
شخصيًّا، لا تربطني بأكرم حلبي أي علاقة، سوى أنه مُدافع شرس عن شرف كرة السلة اللبنانيّة، وأنه رئيس فخريّ لنادي التضامن الزوق الذي لطالما كنتُ من أبرز المشجّعين له.
هذا من جهته، أما من جهتي، فيربطني به أنّي أقف الى جانب من أعاد الحلم الى نادي التضامن الزوق يوم كان " أهل البيت" يساهمون في زيادة الديون العالقة ويتفرّجون على الحظر المفروض على النادي. أقول، يربطني به أنّي أقف الى جانب من ظلّ وفيًّا لاسمه ووعوده ومبادئه، في وقت غَرقت فيه وعود "أهل البيت" في بحر الكذب والمطامع الشخصيّۃ والمصالح الانتخابيّة. فيا ليت البعض يُدرك أن الرّجال تُعرف من اسمائِها لا من خلال مناصبها. ويا ليت البعض الآخر يوقف العمل بمنطق الغرائز والسموم  ويكتفي بالمحاسبة الشخصيّة باعتبارها برهان الشرف الوحيد.
أخيرًا، فليعلم الجميع أن اسم أكرم حلبي هو اسمي أنا، مثلما هو اسم كل مشجّع وفيّ لنادي التضامن الزوق. فلا يحق لأحد -كائنًا من كان- أن يجعل مِن مَن لا يَخشى السير بالوجهة المخالفة لسير الريح والمصالح عنوانًا لتبرئۃ نفاقه.
تحيّة شكرٍ علنيّة صادقة صريحة وقويّة لأكرم حلبي. وهنيئاً للجنة المنشآت الرياضيّة في التيار الوطني الحرّ برئيسها!


شوهد المقال 2774 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats