الرئيسية | الوطن العربي | الصحفي المغربي فريد بوكاس والمخابرات المغربية

الصحفي المغربي فريد بوكاس والمخابرات المغربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

 

ما زالت مطاردات جهاز المخابرات المغربية للباحث والصحفى فريد بوكاس مستمرة فى محاولات لاغتياله وتصفيته نظرا للاسرار التى يعرفها عن المخزن وملك المغرب محمد السادس ففريد بوكاس الذى ينتمى الى ضواحي إقليم الحسيمة شمال المغرب جده كان مقاوما، حيث تم اعتقاله لمدة شهر سنة 1958 في أحداث الريف من طرف المخزن المغربي بتهمة مساعدة الثوار. وفي سنة 1986 وافته المنية بسرطان الرئتين، وبعدها بأربع سنوات التحقت به زوجته التي هي جدة فريد بوكاس بنفس المرض... والسبب في ذلك راجع إلى الأسلحة المحضورة دوليا التي استعملها المخزن بمساعدة المستعمر الفرنسي ضد الثوار في الريف سنتي 1958 و 1959.

ريد بوكاس تمرد على جده وهو في سنه السابعة، وقام بإحراق صورة الحسن الثاني أمامه وذلك راجع إلى ما سمعه من عمه محمد أمزيان عما تعرضوا له من جرائم من طرف الحسن الثاني الذي كان آنذاك وليا للعهد بمساعدة الفرنسيين كما سلف ذكره.



في سنة 2000 التحق بأسبوعية وطنية كمصمم لها وفي نفس الوقت محررا لها لكنه فوجيء لما قام المدير المسؤول بربط علاقة بينه وبين المدير الجهوي لمديرية مراقبة التراب الوطني (الدي إس تي ) السيد الحاج عبد القادر بويعلى. من هنا بدأت تجربة جديدة، بعدما أن حصل على تزكية مديره المسؤول وقام عبد القادر بويعلى بتجنيده في DGST وتم تكليفه في أواخر سنة 2002 بمهمة خارج المغرب وبالتحديد بالعاصمة الإسبانية مدريد، والمهمة كانت تتعلق بإجراء تحقيق يتعلق برئيس جمعية المغاربة المقيمين بإسبانيا السيد مصطفى المرابط.

دأ الصراع بين العميل فريد بوكاس و مدير DGST بتطوان، حيث تعرض لعدة مضايقات لعدم التزامه بما أومر به. فقام بإرسال شكاية إلى محمد السادس بتاريخ 24 فبراير 2003 ، وبعد 48 ساعة بعد ذلك تعرض لمحاولة اختطاف على الساعة العاشرة والنصف مساءا بقرب ثكنة القوات المساعدة الكائنة بشارع الهلال الأحمر، من طرف ثلاث عناصر الذين قاموا بتجريده من بطاقات الهاتف المحمول بعد الحادث تدخل أحد أعوان القوات المساعدة الذي اتصل بالشرطة، وكانت الدائرة الثانية آنذاك في التناوب

بتاريخ 7 يوليو من سنة 2007 حاول الدخول إلى مدينة سبتة الخاضعة للسلطة الإسبانية من أجل التطبيب، فتم اعتقاله من طرف شرطة الحدود RG (الاستعلامات العامة ) لمدة ساعتين بحجة أنه مبحوث عنه، ومن ثم تم نقله إلى الأمن الولائي حيث قضى ما يزيد عن 10 ساعات من التحقيق، تارة من طرف الضابطة القضائية وتارة أخرى من طرف الاستعلامات العامة. وعلى الساعة الرابعة مساء تم الافراج عنه بشرط عدم مغادرة مدينة تطوان. نصحه عميد بDGST مغادرة المغرب وإلا تم تصفيته.

هذا ما قام به ففر من أجل إنقاذ حياته التي كانت مطاردة من طرف الجنرال العنيكري وأعوانه.

الآن مقيم بالمنفى القصري بأروبا منذ سنة 2008، ورفضت المصالح الديبلوماسية المغربية تجديد جواز سفره، الشيء الذي جعل وزارة الداخلية الإسبانية أن تعترف به رسميا وعن طريق القضاء، مواطنا بلا جنسية. وقد صدر له بمصر (القاهرة) سنة 2013 كتاب تحت عنوان: " المغرب بعيون عميل استخبارات سابق"

وبعد إصداره للكتاب المذكور، والمقالات الصحفية ,واللقاءات التلفزيونية التي من خلالها اكتشف أسرار وفضائح القصر الملكي وبرعاية ملك المغرب، تعرض للتهديد بسلاح ناري مسدس وذلك بتاريخ 2012، وقام بتحرير محضر في النازلة لدى الضابطة القضائية الإسبانية ( الحرس المدني ) لكن الأمر لم ينته عند هذا الحد، بل الاستخبارات المغربية زادت من نشاط مطاردتها له حيث كشف عن تورط كبار المسؤول المغاربة وعلى رأسهم العاهل المغربي في الاتجار في المخدرات وتهريب الاموال إلى الخارج وعدة قضايا أخرى، وبدل أن يرد القصر على اتهامات الصحفي الباحث فريد بوكاس، قامت بمطارته على التراب الإسباني، هذا البلد الذي تربطه علاقة أمنية جد وطيدة بالمغرب، ما شكل تهديدا حقيقيا على حياة وسلامة الصحفي النزيه والحقوقي فريد بوكاس ، ما جعله أن يفر إلى بلد أروبي آخر من أجل سلامته دون أن يعرف أي شخص بمكان وجوده.

يث سبق له أن نشر مقالات تتعلق بأحداث الدار البيضاء وسيدي مومن ومدريد، وكانت المقالات عبارة عن تساؤلات إن كانت الاستخبارات المغربية متورطة في هذه الأحداث التي اتهم فيها القضاء المغربي ما يسمى بالسلفية الجهادية، لكن بدأنا نفاجئ منذ ظهور حركة 20 فبراير، بإصدار عفو ملكي في حق أهم العناصر المتهمة في قضايا الإرهاب مثل أحداث الدار البيضاء وعلى رأسهم الزعيم الروحي محمد الفيزازي الذي صدر في حقه 30 سنة حبسا نافذا.

يقول محمد الخراز موظف سابق بولاية تطوان في إحدى مقالاته: منذ ثلاثة أيام من كتابتي لهذه السطور أو الأسطر، تناولت فنجان قهوة بإحدى المقاهي جوار مقر ولاية تطوان مع أحد ضباط الدي إس تي وهو جهاز المخابراتDGST , بعد الحديث في قضايا الساعة وخصوصا المتعلقة بحركة 20 فبراير، سألني الضابط عن العلاقة التي كانت تربطني بالسيد فريد بوكاس فأجبته بكل صدق وأمانة أنها كانت علاقة أكثر من الصداقة لما يمتاز به من خصال وأخلاق حميدة. بعد إجابتي عن سؤاله قال بالحرف الواحد: إنه ضحية وحياته في خطر أينما رحل وارتحل. ولما سألته عن السبب أجابني على أن القضية مبهمة وكل ما يعرفه أن بعض المسؤولين الكبار في الدولة يطالبون برئسه، كما شكك في الأمر لما راج في إدارة الدي إيس تي أنه عميلا للاستخبارات الإسبانية رغم عدم وجود ما يثبت ذلك والدليل رفض طلبه كلاجئ سياسي من طرف وزارة الداخلية الإسبانية حسب التقارير التي حصلت عليها الإدارة السالفة الذكر.إذن من خلال كل هذه المعطيات أن السيد فريد بوكاس لم يكن صحفيا عاديا، بل كان له نفوذا على أعلى المستويات ما جعل هذه الأجهزة في موقف جد محرج، وإلا لما هذه المطاردات والبحث عنه في كل مكان؟

 

شوهد المقال 2829 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي المرهج والنص الرشدي أو القراءة التأويلية لأبن رشد

د. رائد جبار كاظم من المؤسف أن تظل الدراسات والكتابات العلمية والثقافية والمعرفية حبيسة المكتبات والرفوف والأنترنيت، دون قراءتها وتحليلها ونقدها، وتعريف القرّاء والمثقفين والمهتمين بها،
image

النّضالِ في الشعر العربي الحديث: الجواهري، والمناصرة- انموذجا

علي أبو بكر سليمان - جامعة بينغول – تركيا1- النّضال في الشعر الفلسطيني الحديث: (عز الدين المناصرة أنموذجاً)في أوائل القرن العشرين ظهرت ملامح المؤامرة الكبرى من لدن
image

محمد فخري جلبي - جنيف 8 ، أخر فصول الخيانة !!

 محمد فخري جلبي   وقبل البدء بالمقال ، فعلى الطامحين بحدوث " أختراق " ولو بسيط للجدار الأممي المحيط بسيادة الدكتاتو ربشار الأسد ، فأنصحهم بالأكتفاء بهذا
image

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

 فارس قائد الحداد إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة
image

مؤسس الجالية الاسلامية في ايطاليا، يرحل في صمت !؟.

محمد مصطفى حابس : جنيف | سويسرا توفي يوم  الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة، أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشينيAbd al-Wahid Pallaviciniمعلوم
image

نوميديا جرّوفي - قراءة في قصّة (موسم الذباب) للقاصّ جمال حكمت

 نوميديا جرّوفي تبدأ القصّة بذلك الفجر الذي مازال يحتفظ بخيوطه الحمراء، لكن في صحراء جرداء من بلد مُحطّم و منهوب، بعيون ساكني ذلك الخلاء و السّبب
image

عزالدين عناية - حفريات في الفكر اليهودي المعاصر

 د. عزالدين عنايةشهد الفكر اليهودي إبان الفترة الحديثة تحولات جذرية تغيرت على إثرها براديغمات النظر للذات وللعالم، وذلك مقارنة بما ساد طيلة الفترة القديمة الموسومة
image

هاتف بشبوش - عبد الحسين الشيخ موسى الخطيب و نِداء الجراح....

 هاتف بشبوش |العراق - الدانمارك في يومٍ بهيّ وشهرٍ زاهدٍ وسنةٍ ملفعة بغيوم اللّغة الرّصينة، أمطرتِ السّماء في مدينة السماوة كلمات موزونة فراهيدية مقفاة ذات معنى
image

محمد فخري جلبي - الأمة العربية تصارع على فراش الموت !!

  محمد فخري جلبي   لماذا تفضل (بعض) الدول العربية الأعتراف بصداقاتها الغربية على حساب تهميش علاقتها مع الدول العربية ، والتي تربطها بها روابط دينية وفكرية وجغرافية
image

محمد بتش - حتما لم يكن هو

 محمد بتش"مسعود" خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats