الرئيسية | الوطن العربي | عبد الناصر الحميدي - الثورة مستمرة ..منشورات استخباراتية، تقنعون أنفسكم بها و تروجون لها ؟!!!!

عبد الناصر الحميدي - الثورة مستمرة ..منشورات استخباراتية، تقنعون أنفسكم بها و تروجون لها ؟!!!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبد الناصر الحميدي 
 
كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أخطاء الثورة عندما دخل الثوار المدن و حرروها، الحديث الذي يلقي باللوم عليهم في عمليات تدمير المدن و قتل و تهجير أهلها.
لا يا سادة . ليست الثورة و ليس الثوار من قتل الناس و هجرهم و دمر مدنهم و استباحها.
و حتى لا يكون الكلام عاطفيا دعوني أسرد لكم الحقيقة التي يعرفها الجميع. إن الفترة التي سيطر فيها الثوار على شرقي مدينة حلب و أفسحوا فيها المجال للناس بتنظيم أمورهم من خلال المجالس المحلية، كانت فترة ذهبية من عمر الثورة. كنت وقتها في الجزء الغربي من المدينة و كنت أتواصل مع الناس هناك لأطلع على هذه التجربة الجديدة، أقسم أنني سمعت منهم أنهم يعيشون في أعلى مستويات الكرامة  الإنسانية وقد حصلوا على حريتهم و انعتقوا من ظلم نظام البعث. فقد ساد الأمن و الاطمئنان و توفرت المواد الغذائية بكل يسر، ومنظمات المجتمع المدني في كل يسر ايضا  في الوقت الذي كان يعاني فيه سكان القسم الغربي من حلب من سطوة الأجهزة الأمنية و الفساد و قلة المواد الغذائية و ارتفاع الأسعار.
كان بإمكان هذه التجربة الناجحة أن تعمم على جميع المناطق السورية المحررة، وقد حصل هذا في ادلب وربما حصل ذلك في ريف دمشق، و كان بإمكان الثوار تطوير أنفسهم و توسيع دائرة سيطرتهم يوما بعد يوم. فعندهم جزء ضخم من مدينة عظيمة تؤمن لهم كل ما يحتاجونه لذلك.
لكن الذي حصل بالفعل هو تدخل الإدارة الأمريكية بمنعهم من امتلاك وسائل الدفاع عن أنفسهم ضد طيران الأسد و من بعده الطيران الروسي،  و عندما علموا يقينا أن امتلاك وسائل الدفاع هذه لن يكون ممكنا بالمطلق، طالبوا بمنطقة حظر جوي، و لا يخفى على أحد جهود العديد من الدول من أجل الاستجابة لطلبهم هذا. و لا يخفى على أحد موقف الإدارة الأمريكية الرافض رفضا مطلقا.بل كان هناك اشاعات استخباراتية تقول ان التوصيات باستهداف الانشطة المدنية قبل العسكرية في مناطق الحر 
لا تحملوا دماء شهدائنا و عرق ثوارنا ذنبا هو برقبة النظام أولا بل  برقبة  الإدارة الأمريكية أولا و ثانيا.
كان عليكم أن تتصورا المشهد لو أن إدارة اوباما أمرت و فرضت على طائرات الأسد عدم التحليق في سماء حلب كما فعلتها مع الحسكة
كفاكم تفاعلا مع ما تروجه أجهزة الاستخبارات لتلوث أطهر ثورة في التاريخ المعاصر.
الثورة انتصرت، و الله انتصرت، و الأسد سقط و الله سقط، و من يرى غير ذلك فإنه و الله مصاب بعمى البصر و البصيرة.

سجين سياسي سابق

شوهد المقال 5546 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats