الرئيسية | الوطن العربي | "المركز الدولي للعدالة": انتهاكات جسيمة يتعرض لها ناصر بن غيث وظروف اعتقال مزرية

"المركز الدولي للعدالة": انتهاكات جسيمة يتعرض لها ناصر بن غيث وظروف اعتقال مزرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أعرب المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان عن قلقه بخصوص وضعية الدكتور ناصر بن غيث، الذي تم نقله مؤخرا من المحكمة الاتحادية العليا إلى محكمة الاستئناف الاتحادية، حيث جدد المركز مطالبته بالإفراج عن بن غيث و توفير كامل الرعاية  الصحية  له  وضمان  سلامته الجسدية والنفسية.

كما طالب المركز في بيان صادر عنه فتح  تحقيق  جدي  ونزيه  وشفاف  في  خصوص  انتهاكات  حقوق  الإنسان  التي تعرض  لها  الدكتور بن غيث  ومحاسبة  كل من  ثبت  تورطه  في ذلك  وتقديمهم للمساءلة،  وتعويض  الدكتور  ناصر  بن غيث  عن جميع  الانتهاكات  التي تعرض لها.

وقد جاء هذا التطور الجديد طبقا لمرسوم عدد 11 اعتمد في أواخر سنة 2016 والذي يخول الحق في التقاضي على درجتين وجعل من محكمة الاستئناف الاتحادية بأبو ظبي درجة أولى تقبل أحكامها الطعن أمام المحكمة الاتحادية العليا في مرحلة ثانية.

وبحسب بيان صادر عن المركز لم يتم حتى الان تحديد موعد جلسة الاستماع الاولى أمام محكمة الاستئناف وعلى الرغم من هذا التقدم المشجع في القضية، فان وضع الدكتور ناصر بن غيث لا يزال مثيرا للقلق.

ووفقا للمعلومات الواردة، فإن ظروف اعتقال الدكتور بن غيث لا تتفق مع المعايير الدولية الدنيا للاحتجاز في السجون. فمنذ اعتقاله في أغسطس 2015، تم وضعه في مكان سري لمدة تسعة أشهر و هو محتجز، حتى الآن، في سجن انفرادي في سجن الصدر حيث سمح له بالفسحة خارج زنزانته لمدة ساعة فقط في اليوم.

وأضاف المركز " إن أكثر ما يثير قلقنا هو الحالة الصحية للدكتور ناصر بن غيث فقد علمنا أنه يعاني العديد من المشاكل الصحية وأن سلطات السجن تقاعست في علاجه في الوقت المناسب منذ اعتقاله في سجن الصدر وغالبا ما يقع حرمان الدكتور بن غيث من تناول دواء ارتفاع ضغط الدم بحجج كاذبة".

وأكد المركز الدولي ااعدالة أن رفض سلطات السجن مراقبة وعلاج ارتفاع ضغط الدم لدى الدكتور بن غيث بشكل دائم ومستمر يعرضه لمزيد من المخاطر اضافة الى معاناته من مضاعفات صحية خطيرة تتطلب اهتماما فوريا من طبيب مختص وقد رفضت إدارة السجن ذلك.

وأشار المركز إلى تلقيه معلومات تؤكد أن الدكتور بن غيث يتعرض لسوء معاملة من قبل ضباط السجن، الذين منعوه تعسفا من استدعاء محاميه أو زيارة عائلته لعدة أسابيع وغالبا ما يماطلون في إعطاءه المال المرسل من أقاربه لتوفير احتياجاته داخل سجنه.ودعا المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان السلطات الإماراتية إلى  مراجعة  القوانين الإماراتية  التي تقيد حقوق  وحريات  المواطنين،   بما فيذلك قانون  مكافحة الإرهاب  وقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات،  وجعلهامتوافقة مع المعايير الدولية  وجميع  الاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

 

كما طالب بالالتزام  بالتعهدات  التي اتخذتها  دولة الإمارات  العربية المتحدة  عقب الاستعراض الدوري الشامل  أمام مجلس حقوق  الإنسان  في سنة 2013،  بما فيذلك إنشاء مؤسسة وطنية مستقلة لحقوق الإنسان  وتعزيز التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة  والآليات الدولية لحقوق الإنسان، وقبول الآليات الدولية للمساءلة.

ويذكر المركز أن الدكتور بن غيث اعتقل سابقا سنة 2011 ضمن قضية الامارات 5 وهي تجربة وصفها بأنها مختلفة تماما عما يعيشه حاليا خصوصا انه لم يقع اصدار الحكم في قضيته بعد، ولديه الحق في أن يكون بريئا حتى يثبت العكس وهو حق يتعارض مع الطريقة التي عومل بها حتى الآن.

مطالبات دولية بالإفراج عنه 

وأشارت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها الأخير إلى  أن الأكاديمي الإماراتي ناصر بن غيث، الذي أخفته السلطات قسرا في أغسطس 2015 وظل مكانه مجهولا حتى وقت كتابة هذا الملخص، بدأت محاكمته أمام "المحكمة الاتحادية العليا" في أبريل 2016"، مضيفة "تشير تقارير إعلامية حول المحاكمة لاتهامه بانتهاك عدة مواد من قانون العقوبات، و"قانون جرائم تقنية المعلومات" لعام 2012، وقانون مكافحة الإرهاب لعام 2014. تتعلق بعض هذه التهم، وفقا لتقارير إعلامية محلية، بـ"6 تغريدات وصور تسخر من الرئيس المصري وحكومته."

كما طالبت منظمة علماء في خطر (SAR) التي تضم أكثر من 400 جامعة وكلية في 39 دولة، طالبت وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وحكام الإمارات والأمم المتحدة التدخل للإفراج عن الدكتور ناصر بن غيث ا، حيث أطلقت المنظمة بياناً تدعو فيه نشطاء حقوق الإنسان لمراسلة وزير الخارجية الأمريكي ونائب رئيس دولة و وزير الداخلية وسفير الإمارات في واشنطن والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

واحتجزت السلطات بن غيث في الحبس الانفرادي 9 أشهر بعد اعتقاله في أغسطس/آب 2015، ولم تسمح له برؤية محام، ولم تبلغه بالتهم الموجهة إليه حتى الجلسة الثانية من محاكمته في 2 مايو/أيار 2016، التي اشتكى فيها للقاضي بأنه تعرض للتعذيب رهن الاحتجاز. 

شوهد المقال 4242 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جيهان أبواليزيد - أحمد خالد توفيق .. تركتك تغزو عقلى فكيف تكون قصاصاتك قابلة للحرق ؟

 د.جيهان أبواليزيد  هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟. لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء
image

رشيدة زروقي - وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائر محكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة

 رشيدة زروقي  وضع عبد الله بن نعوم عينة من واقع حقوق الإنسان في الجزائرمحكمة غليزان تدين الناشط بن نعوم بالسجن سنتين نافذة      
image

شكوى من مظلوم تعرض للظلم والتعسف من محكمة حجوط إلى وزير العدل الجزائري

 السيد زقاوة محمدرقم القيد 13382 مؤسسة إعادة التربية و التأهيل القليعةبسم الله الذي ليس مع عدله عدل لا في الارض و لا في السماء و
image

ناهد زيان - مدرسة إلهام ذهني التاريخية

 د. ناهد زيان إن كنت من المهتمين بالتاريخ عموما أو من الدارسين له والباحثين فيه ولاسيما التاريخ الحديث فإنك حتما تعرف من هي الدكتورة "إلهام محمد
image

بوفاتح سبقاق - الكاذب الرسمي

بوفاتح  سبقاق الزعيم منزعج و متشائم بخصوص إستمرارية حكمه ، إشاعات كثيرة هذه
image

حميد عقبي -جوع

حميد عقبي             هذه الأرصفة الجائعة تبدو وحيدة ترتجف تلك خطواتنا لا أثر لها الآن مصباح الشارع يلتزم الصمت كانت هنالك حافلات مزركشة كانت
image

وليد بوعديلة - قصة حيزية عند الشاعر الفلسطيني عز الدين المناصرة

 د. وليد بوعديلة (حيزية) هو اسم امرأة جزائرية، سجلت الذاكرة الشعبية قصتها التي وقعت في القرن التاسع عشر، وهي حسب قصة رواها
image

شكري الهزَّيل - خُذ غصنك وارحَّل!!

د.شكري الهزَّيل لا ادري متى ضبطا بدات علاقتي او ملاحظتى ووعيي بتلك الشجرة الضخمة الوحيدة وسط ارض شاسعه وواسعة وشبة قاحلة,
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

جيهان أبواليزيد - الهند ليست سيف على خان وكاترينا كييف

 د. جيهان أبواليزيد ذهبت مع صديقتى رافينا وريشما وهما من المسلمات الجديدات بمكتب الدعوة والارشاد بالأحساء  شرقى المملكة العربية السعودية وذلك للتعرف على كومار عامل نظافة ببلدية الإحساء وسابقا عامل صرف صحى بالهند، أردت أن استنطقه لما دفعه لاعتناق الإسلام وعن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats