الرئيسية | الوطن العربي | راضيه صحراوي - السحيباني : مساحة العمل الإنساني واسعة وتحتاج المزيد من التنسيق بين الجهات الإغاثية

راضيه صحراوي - السحيباني : مساحة العمل الإنساني واسعة وتحتاج المزيد من التنسيق بين الجهات الإغاثية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 راضيه صحراوي 
 
 ARCOتعقد الملتقى الأول لتنسيق الجهود الإغاثية العربية للأشقاء السوريين  بتركيا
ستعقد الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر،  مساء اليوم السبت بمقر الهلال الأحمر القطري في مدينة غازي عنتاب التركية "الملتقى التنسيقي الأول للجهود الإغاثية والأعمال الإنسانية للاجئين السوريين " وذلك بحضور جمعيات الهلال الأحمر بقطر والكويت وتركيا ، والعديد من المنظمات العاملة في المجال الإغاثي الإنساني لأشقائنا السوريين في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي افقدتهم الأمن والأمان والإحساس بالضياع مع تساقط الثلوج وسوء الأحوال الجوية والبرد القارس . . ورحب الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني بالجهات العاملة على ساحة العمل الإنساني للأشقاء السوريين ، مشيراً إلى أن مساحة العمل الإغاثي بكل أسف تتوسع وتزداد الاحتياجات ولاتنقص مع مرور الأيام ، وستظل كذلك تتحمل المزيد من العاملين والإغاثيين والمزيد من المساعدات العاجلة وهو ما يعني العمل الجاد على زيادة التنسيق الإغاثي لضمان كفاية المساعدات ووصولها وذلك في ظل ضخ مالي تقدمه الدول المانحة للأشقاء اللاجئين ، بحيث يبرز هذا التنسيق كضرورة ملحة لتكامل الأعمال، فضلا عن أنه يمثل مرحلة نضج وصلت إليها تلك المنظمات والجمعيات العاملة على الساحة من واقع خبرتها الطويلة في الميدان. وأوضح أن هذا التنسيق مطلب مهم من الضروري تحقيقه لسد النقص الحاد والشديد لكثير من الاحتياجات والمستلزمات الطبية التي يحتاج إليها الأشقاء، إلى جانب ان هذا الذي التنسيق الذي نسعى إليه يعني وبكل وضوح إحداث التكامل ومد جسور التعاون وكذلك التوازن بين تلك الجهات وتجنب احتمالات الازدواجية والتداخل، مع الابقاء والمحافظة على استقلالية كل منظمة او جمعية.
وأكد "السحيباني" أن هذا اللقاء المهم في وقته ومكانه ، والهادف في رسالته النبيلة سيثمر بإذن الله وعونه عن تضافر الجهود الإغاثية وتنسيقها في الميدان بين جميع الجهات الإنسانية والإغاثية العاملة في تقديم المساعدات والتي أكدت "المنظمة" في متابعاتها الميدانية للوضع الإنساني السوري المؤلم أن ما تقدمه العديد من الدول وبخاصة الخليجية والعربية المانحة وكذلك التركية يحتاج إلى المزيد من التنسيق لضمان الوصول والاستفادة منه ، بالإضافة إلى الدعوة الى المزيد من الدعم وبشكل عاجل من أجل إيواء هذا العدد الهائل من اللاجئين السوريين الذين تزداد أعدادهم كل يوم ولاتنقص حيث تم تهجير مدن كاملة من جراء الحرب الدائرة هناك ، وتأمل المنظمة أن يكون هذا اللقاء انطلاقة تواصل لما بعده وتدعو إليه الفترة الحالية والمستقبلية من ضرورة الاهتمام بمأساة النازحين واللاجئين ، ودعم الجهود التي تصب في التخفيف من معاناتهم ، خصوصا مع استمرار تدفقهم عبر الحدود التركية وتناسل المآسي في الوطن العربي والتي تحيط بهم من كل جانب ، وحاجتهم الماسة لوقوف أشقائهم معهم .

شوهد المقال 907 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وهيب نديم وهبة - خُذْ حَجَرًا

وهيب نديم وهبة                خُذْ  حَجَرًامِنْ كَرْمِلِي الْخَارِجِ بِعَبَاءةِ الْبَحْرِ إِلَى صَحْرَائِنَا الْكُبْرَى"التَّغْرِيبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ"قَصِيدَةٌ مُقَدَّمَةٌ لِلدُّكْتور: وَلِيد سَيْف.-1-خُذْ  حَجَرًابَيْني  وَبَيْنَكَ  مُتَّسَعٌ  مِنَ  الْوَقْتِيافا  تَنَامُ  فِي  الْبَحْرِ..وَأَنْتَ  صَدِيقِي
image

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

  صادق حسن البوغميش - الأهواز                 ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدسوادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء
image

مسک سعید الموسوي - اللیلُ یخافُ الظلام والنساءُ تخافُ الظلم والرجال

   مسک سعید الموسوي - الأهواز             ینامُ اللیلُ في ذاکرةِ شوارعنا نهاراً، ویُخفي ظلامهُ جوف ألماسةٍ سقطت من یدِ عجوزة ٍ درداء، لاتنام إلا بعیدةً عن شیوخ
image

يونس بلخام - الشباب الحلقة المفقودة في الساحة السياسة

 يونس بلخام     غابُوا أم غُيِبوا ؟! ، تنازلوا عنها  أم أُنزِلوا من عليها ؟!  ، طَلَّقُوا السياسة أم هي من طالبت بالخُلع فانفصلت عنهم  ؟!  كلها
image

سعيد ابو ريحان - المتفرّجون أنانيّون جداً

  سعيد ابو ريحان مشروعُ عُمرك الذي أسّستخ منذ الصغر، سَهرتَ من أجلهِ على كُتب الأدباء والفلاسفة، وأغاني الملتزمين والمتسلطنين من المغنين، ولوحَات السّرياليين والواقعيين والتشكيليّين، ونِقاشات
image

محمد مصطفى حابس - "بيروني" جزائري لتوحيد المسلمين حول التقويم القمري

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا.رحل رمضان و حل العيد، لكنه عيد حزين دون طعم و لا مذاق.. تدهور أمني خطير في الخليج جراء أزمة
image

الجراح الجزائري الدكتور بشير زروقي يجرى بنجاح عملية جراحية، لأمير دولة الدانمارك

  تهنئة  جراح العظام الجزائري الدكتور بشير زروقي المتخرج من كلية الطب بجامعة وهران الجزائرية، يجرى عملية جراحية  بنجاح في فرنسا، للأمير هنريك لابوردأميرالدانماركبمناسبة نجاح أخونا الدكتور
image

بلقرع رشيد - عولمة العَراء.. فالطّـــائفة.. فالإرهَـــاب قَطــــر .. على خُطى بَربشتر ؟

 بلقرع رشيد * بئسَ السّياسة.. إن لم يكن عِمادها القيام على الأمر بما يُصلحه..بئسَ إعلامُها.. إن كان بثُّ الشّقاق ديْـــــــدَنه، نِعْمَ الكتابةٌ.. للحرف، رَبُّ يسألُه !الأزمات يلتهمها
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ
image

عادل السرحان - ذكرى

  عادل السرحان             تذكرت عمري والسنين الخواليا وبيتي وظل النخل والعذق دانيا وسقسقة العصفورمن كل لينة تهب مع الأنسام والصبح آتيا وديك على التنور ينساب صوته افيقوا عباد الله نادى المناديا ورائحة القداح

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats