الرئيسية | الوطن العربي | حارث حسن - السياسة التركية اتجاه العراق

حارث حسن - السياسة التركية اتجاه العراق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 د. حارث حسن 
 
أصبح واضحاً ان تركيا تقود محوراً اقليمياً يضم قطر والاخوان المسلمين، وبموجبه يمكن تفسير العديد من مواقف حكومة اردوغان في ساحات متعددة كالعراق وسوريا ومصر وليبيا، حيث دخلت في تنافس – يتخلله التنسيق احياناً- مع محور تقوده السعودية وأحد عناصره الايديولوجية هو السلفية غير الجهادية، والمحور الشيعي الاقليمي الذي تقوده ايران. 
لكن مازالت هناك حاجة لتسليط المزيد من الضوء على دافع مهم آخر في السياسة التركية، ربما يكون أكثر اهمية وجوهرية من دافع التحالف الايديولوجي، واعني به سعي تركيا الى تأمين حاجاتها من الطاقة والى ان تصبح الممر المتحكم بتدفقات الغاز والنفط من الشرق الاوسط الى اوربا.

 

 

لقد حقق الاقتصاد التركي نمواً متواصلا خلال العقد الماضي، لتحتل تركيا مركز سادس أكبر اقتصاد في اوربا والمركز السادس عشر على مستوى الاقتصاديات العالمية. لكن منذ سنوات، أخذت تركيا تتطلع الى تأمين تجهيزات مستدامة من الطاقة واستغلال هشاشة الوضع في المنطقة لخلق منطقة نفوذ الى الجنوب من تركيا تشمل الموصل وكردستان وشمال سوريا، وتشييد انابيب نفط وغاز جديدة تبني مكانة تركيا كممر الطاقة الرئيسي الى اوربا، مما يعزز من قدرتها التساومية مع كل من اوربا وروسيا. 
كنت قد اقترحت في مقالة سابقة مقاربة موضوع سقوط الموصل بيد تنظيم داعش من زاوية الصراع على مصادر الطاقة في المنطقة، دون ان ازعم ان ذلك هو التفسير الوحيد والنهائي او اقلل من شان العوامل الاخرى. هذا جزء مما ورد في المقالة:

 

 

"في نهاية العام 2012، تواترت أنباء عن أن المالكي أبلغ المسؤولين الأميركيين أنه قد يضطر لاستخدام القوة ضد محافظ الموصل، أثيل النجيفي، الذي كان يسعى إلى توقيع عقود مع شركات نفط دولية للاستثمار في حقول النفط، خصوصاً أنّ الأخير كان يشير إلى اكتشافات نفطية جديدة ستوفر الكثير من الموارد للموصل بمعزل عن الحكومة الاتحادية. ويبدو أن النجيفي كان ينسق مع حكومة إقليم كردستان ومع تركيا، التي تمثل الدّاعم الإقليمي الرئيسي له، لغرض السير باتجاه الاستقلال النفطي عن بغداد، بينما كان الأتراك يهدفون إلى دمج الموصل في مجال نفوذهم ليشمل كل شمال العراق، بعد تحسن علاقاتهم مع كردستان بل وإسهامهم الكبير في بناء أنبوب نفطي للإقليم مستقل عن بغداد. في المنظور التركي، فإنّ كردستان والموصل ستتحولان مستقبلاً إلى منطقة نفوذ تركية خالصة ومصدر الطّاقة الرئيسي للاقتصاد التركي.
وفي خطوة غايتها إفشال هذا السيناريو، قام المالكي باستصدار قرار عبر مجلس الوزراء بتقسيم نينوى إلى ثلاث محافظات، بإقامة محافظتين جديدتين في "تلعفر" و "سهل نينوى". وقد اعترض النجيفي على هذه الخطوة التي سبقتها الأحداث قبل أن تترسخ وتتحول إلى قانون، حين احتل "داعش" الموصل وكل محافظة نينوى. المعلومات عن محاولات النجيفي لإعلان إقليم نينوى من جانب واحد ظلت تتواتر، وقابلها شك من المالكي في أن النجيفي ينفذ سيناريو تركياً لتقويض سلطة بغداد.وقد أدّى استمرار الصراع بين الجانبين إلى تخريب أيّ خطوات جدية للتعاون في حفظ أمن الموصل والتصدي لمحاولات "داعش" اختراقه، لينتهي الأمر إلى خلق فراغ كبير بسبب عدم الثقة بالقوات الأمنية التي أرسلتها بغداد للمحافظة، وعدم ثقة بغداد بتوجهات حكومة المحافظة.. ومن هذا الفراغ نفذ "داعش" ببضع مئات من المقاتلين في ما كان يعتبره غزوة للثأر لأحد قادته، ليجد أن ثاني أكبر مدينة في العراق قد أصبحت فريسة سهلة بسبب فراغ السلطة وصراع النجيفي – المالكي."
 
مقال سابق للدكتور حارث حسن " كيف عاد داعش في العراق "

 



شوهد المقال 1582 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats