الرئيسية | الوطن العربي | سبتي إسماعيل - سِرّ الشِّرْذِمَةِ الصُهيُونِيَّة اليهُودِيَّة فِي إِذْلَاَلِ الأمَةِ المُحَمَّدِيَّة

سبتي إسماعيل - سِرّ الشِّرْذِمَةِ الصُهيُونِيَّة اليهُودِيَّة فِي إِذْلَاَلِ الأمَةِ المُحَمَّدِيَّة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 سبتي إسماعيل

 

 

يَعمَدُ الاحتِلال الصُهيونيّ الغاشِمْ من فِترةٍ لأُخرى على التَنْكِيلِ بالشَعبِ الفلسطِيني ومُقدسَاتِ الأمّة الإسْلامِية، بُغية تَحطِيم مَشاعِرِها واسْتبَاحة وكَسْر حُرمتِها، فتَاريخُ اليَهودِ الحَديث مَجَدّ نَفسَهُ وبامْتِيَاز على حِسَابِها، وهي غَارِقةٌ في نَومِها راضِيةٌ بِذُلِها. كثُرتْ مَجازِرُ بَني صُهْيون وأصْبحَ مِنَ الصَعبِ تِعدادِها، ولكِن وجبَ تذكيرُ الأُمّةِ بِواقِع بَعضِها؛ مَجزَرةُ حيفا زادت في جُرحِها، صَبرا وشَتيلا أكثرتْ مِنْ دَمِها، دِير ياسين حطّم عِظامِها، وتخريبِ مَسجِدها الأقْصى كَشفَ مَستُورها وأعْلَنَ جَهرًا جَرِيمَة اغتِصَابِها، وفي الأيَام القادِمَة سيُكشُف سِر الصَهَاينَة للسيطرة على مُقدسَاتِ حَجِها !

  الصَهاينَةُ اليهُود شِرذِمةٌ صَغيرَةٌ حَقيرَةٌ مَلعُونَةٌ في الأرضِ مُفَرّقَة، تتَلاعَبُ وتَذِلُ أمةِ المِليَارِ المُسْلِمَةِ فمَا أغْربَ هذِهِ المُفارَقَة !بَدأت بقُدسِها المُشرفَة قِبلَتِها الأولى السَابِقَة، وشَوّهَتْ اللّحْيَةَ والقَمِيصَ في العَالم مِنَ السُنة النبَويَة الصَادِقة، أحَلتْ حَرامَهَا فَجعَلتْ مِنَ الرشوَةِ والرِبا ضَرَورَة لاقتصادِها وهي له جِدُ مُوافِقَة، ومن الكذِب والتبرُج والجَهرِ بالكُفرِ حُرية مطلقَة، وحرمت حلالها فأصبح الزواج دون وليّ في بعض الدول غاية لها مُحققَة، حتى التَشْكيكُ في آياتِ الله هي لَهُ مُتطرِقَة ... فأينَ السَبيل لنُصرَةِ القُدسِ وكُلَ الأُمّة مِنْ هذه الحَقيقَةِ الخَانِقَة ؟

        مَا جَعلَ مِنَ بني صُهيُون اليهُود رِجَالًا وسَادَةَ العَالَمِ إلَا نَوّمُنَا وهَوانُنَا، فالصُهيُونيّ اليهُوديّ يَقرَأ باسْتِمرَار مِنْ أجْلِ الاسْتيطَانِ في فِلسْطينَ والدِيَار، لأنهُ يَعلمُ أنَ "اقرأ" نَجاحُ ومِفتاحُ أمّة القرآن فطَبقَ مَفهُومَها دُونَ تَمَاطُلٍ أو اخْتيَار، وأن العَمَلَ عِبادَةٌ مُقدَسةٌ عِندَهُ لَا يَترُكُها لَيلًا ولا نَهار، يُقدِسُها أكْثرَ مِنْ تَقدِيسِ صَلاتِهِ مَعَ الرُهبَانِ والأحْبَار، ويَشتَرِطُ في "حُقوقِ الإنسَان" ألَا يَعمَلَ المُسلِمُ إلا ثَمَانِي سَاعَاتٍ قِصَار، وأنَ الحَياةَ بإعْدامِ القِصاصِ فِيها ظُلمٌ وخِزيٌ وعَار، ويُخطِطُ عَلى إبقَاءِ جيُوشِ الأمّةِ للاسْتِعراضِ أو تَقتِيلِ شَعبِها الذي ثَار، حتى وإن تَبرعَ لها مِنْ أجْل ذلكَ بطائِراتٍ دُونَ طيَّار، أما جَيشُ اليهودِ الأول ــــ الإعلام ــــ فيَكسِرُ حُرّمَةَ الأسرَةْ المُسلمَةِ ويُحرِفُ حَقيقَةَ الأخبَار، بِهدفِ إغراقِ الإسلامِ في المَشاكِل والتقسِيم وعدَمِ الاسْتقرَار، وكُل هذِه الحَقائق وأكثَر يَسعَى الصُهيونيّ على أنْ يُبقِيها مِنَ الأسْرَار.

         حَقيقَةٌ لكَ أيهَا المُسلمُ الحُرّ الغيُورُ تُقَال، نُصرُةٌ فِلسطين والإسلام لا يَحتَاج التحصرَ والبُكاءَ مِثل الرٌضّعِ والأطفَال، ولا حتَى إرسَال قَوافِل الغِذاءِ والدواءِ المَحجُوز عَليهَا في المَعابِر بالأقفَال، ولا تَحلُم في نَومِكَ الحَالي أنْ يُستجَاب دُعاؤكَ على الصَهاينَة الأرذَال، دُون التُسبُبِ وطَلَبِ العِلمِ والإخلاصِ في العَملِ لله لأن هَذا مُحال وضَرّبٌ مِنَ الخيُال، واعلَمْ أنَ قوّة الأمّة مِن قوّة الفَردِ المُسلِمِ في الأفعَال وليّس في الأقوَال، واحذَر أن تَحمِل السِلاحَ دُون علمٍ لأنهُ فِعلٌ من أفعَالِ الجُهَّال، وفْهَمْ الدِينَ على حَقيقَتِه كَما جاءَ بهِ أعظمُ عُظمَاءِ الرِجَال (). إن كنتَ تَعشَقُ رَسَولكَ وحبيبِ الله العليّ المُتعَال، قَدِس العِلمَ والعَمَلَ مِثل تقدِيسِك للصَلاةِ وبعض العِبادَاتِ أو زِد على ذلك بِمثقَال، مِن أجلِ نُصرةِ القُدس الشَريفِ والأمّة مِن العَدو الغاشِم ومن كل هذا الإذلَال.

  جامعة محمد بوضياف المسيلة

  sebtismail@yahoo.fr

 

شوهد المقال 2644 مرة

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

عبد الوهاب غانم في 11:17 29.09.2015
avatar
حقيقة كل ما قيل في هذل المقال ، هذه حال الامة الكثرة التي صدق فيها قول المصطفى كثرة لكن غثاء كغثاء السيل
بارك الله فيك اخي اسماعيل امل ان يوقظ مقالك هذا في كل مسلم روح العزة والاباء
محمد في 12:54 11.03.2016
avatar
آآآآآآآه يا دكتور اسماعيل راك مبدع حقيقي، صراحة يمكنك الذهاب إلى أبعد ما تتصور في مجال الكتابة بصفة خاصة وفي المجال العلمي بصفة عامة ....

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوعلام زياني ـ صندوق لعجب التلفزيون العمومي الجزائري في خدمة الإستبداد

بوعلام زياني  يسمونها الأرضية لان مستواها يمسح الارض ولا يعانق أحلام الجزائريين الكبيرة ،سموها سابقا باليتيمة لانها لم تنعم بدفء العائلة وعاشت مشردة يستغلها
image

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

 أ.د.وليد عبد الحي  في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن
image

نجيب بلحيمر ـ الجزائر على موجة الثورة السلمية

نجيب بلحيمر   غاب كريم طابو عن الجمعة الثلاثين من الثورة السلمية لأنه في السجن، لكن الثمن الذي يدفعه الآن من حريته الشخصية لا يساوي شيئا
image

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

المتوسط للنشر :  صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من
image

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.     المثير للقلق
image

اليزيد قنيفي ـ العهد الجديد ..بين التفاؤل والتشاؤم ..!!

اليزيد قنيفي  على مدار عهد طويل تعرضت البلاد إلى حالة من التدمير والحرق والإهانة والسخرية والتجريف والنزيف غير مسبوقة ..استبداد وغلق وفساد معمم وشامل... ورداءة وفضائح
image

علاء الأديب ـ أدباء منسيون من بلادي..الروائي العراقي فؤاد التكرلي

 علاء الأديبعلى الرغم من أن الروائي العراقي المرحوم فؤاد التكرلي لم يكن غزيرا بكتابة الرواية من حيث عددها إلا إنه يعتبر من أوائل الروائيين العراقيين
image

العربي فرحاتي ـ حراك الشعب في الجمعة 30 ..المدنية هي شرط قوة الشعب والجيش

د. العربي فرحاتي  الجيش يقوى بقوة الشعب ..ويبقى قويا مادام الشعب قويا.. ويضعف بضعف الشعب ويبقى كذلك مادام الشعب ضعيفا...ولا يمكن لشخص مهما كان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ حكاية بلد

محمد محمد علي جنيدي- مصر   كنتُ كُلَّما سافرتُ إلى بلدِها صباحاً لزيارةِ عَمَّتي العجوز، رأيْتُها تقطعُ الطَّريقَ لتذهبَ إلى محلِ الوردِ الذي تعملُ فيه، فإذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats