الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي - مرجعية "دور مرجعية النجف الشيعية في العملية السياسية في العراق"

أحمد سعداوي - مرجعية "دور مرجعية النجف الشيعية في العملية السياسية في العراق"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أحمد سعداوي 
 

"دور مرجعية النجف الشيعية في العملية السياسية في العراق" عنوان يصلح لرسالة ماجستير او اطروحة دكتوراه في العلوم السياسية، مع تحديد الفترة الزمنية، وأعتقد أن دراسة علمية معمّقة من هذا النوع ستعود علينا بفوائد كثيرة، لجهة فض الكثير من الاشتباكات والتهويمات في التصورات الدارجة في مقالات الرأي، او هنا في بوستات المثقفين والمعلقين.

 

 

***
شخصياً يحضر في ذهني دائماً الوصف الذي انتهى اليه الباحث الاميركي من اصل ايراني "ولي نصر" عن مطلب المرجعية الشيعية في النجف من العملية السياسية في المملكة العراقية الوليدة في بدايات القرن العشرين، وكيف أنها كانت تريد ما يشبه الموقع المعنوي والروحي المحترم، والذي لا ينبغي للدولة أن تتجاوزه، ويعطيها ما يشبه الوصاية المعنوية على العمل السياسي والقرارات الستراتيجية الكبرى التي تخص مصير البلد. وكان أن ضربت المملكة الوليدة هذا المطلب عرض الحائط وحاصرت المرجعية، لأنها كانت بصدد انتاج دولة/امة عربية قومية التوجه، منفتحة قدر الامكان على التثاقف مع الغرب، وتحتذيه في بناء المؤسسات والشكل المعاصر للدولة، بالاضافة الى أسباب أخرى كثيرة يطول تفصيلها.

 

 

***
برأيي أن الجدل والتراسل ما بين النظام السياسي الملكي ومرجعية النجف ظل مستمراً حتى استقر على شكل من اشكال التخادم ما بين المؤسستين، على جذر ضعيف أساسه البعد الهاشمي العلوي للأسرة الملكية الحاكمة وانتسابهم الى آل البيت، وقيام هيكل المرجعية على حفظ تراث آل البيت، رغم التقاطع المذهبي بين المؤسستين. وايضاً لأن كلا المؤسستين اعلنتا تحفظهما وخوفهما من المد البلشفي الاحمر. ومن مبادئ الاشتراكية التي لا تناسب النظام السياسي ولا المرجعية.
وبرأيي الشخصي كانت تلك لحظة استقرار ذهبية كان من الممكن ان تنمو وتتطور بشكل واقعي، ولكنها سرعان ما ذهبت مع التغييرات الثورية الرومانسية. فدخلت المرجعية [تيارتها التقليدي التاريخي على الاقل] في سبات سياسي حتى التاسع من نيسان 2003.

 

 

***
بالتأكيد لم تصح المرجعية على خبر سقوط نظام صدام، وكانت واعية لما يجري ولديها تصور عما سيحدث لاحقاً، ولكنها في نهاية المطاف ليست مسؤولة عن شكل القوى والاحزاب [الشيعية بالذات] التي فرضت نفسها على الساحة السياسية الجديدة.
ويبدو أن مرجعية النجف كانت معنية بقضيتين أساسيتين؛ انتقال السلطة الجديدة الى أيدي الشيعة، بحكم الغالبية السكانية، ولكن مع وجود مناخ يساعد على "استقرار" هذه السلطة بيد الشيعة، وهذا ما لم يكن يحدث بتحويل الآخرين، غير الشيعة، الى أعداء. استقرار الوضع السياسي العام يعني استقرار السلطة في يد الشيعة. وعلى الساسة الشيعة الجدد ان ينجحوا في قيادة البلد.
الأمر الثاني، توحيد الجبهة الداخلية للشيعة، لهذا هي لم تستجب لرغبات مؤيديها من الفصائل السياسية التي انضوت بالعملية السياسية بمحو التيار الصدري من الساحة. وانتظرت اللحظة التي يتروض بها هذا التيار، وينهي تمرده ويستجيب لقواعد اللعبة السياسية، لما فيه "مصلحة الشيعة" وبالتالي مصلحة العراق الذي يحكمه الشيعة.

 

 

***
حاولت المرجعية، ضمن ستراتيج واعٍ ومدروس، ان تترك مسافة أكبر بينها والعملية السياسية، قياساً بالمسافة الاقرب بينها والمجتمع الشيعي والعراقي عموماً، وتمارس وظيفة "منظمة مجتمع مدني" وسيط، أكثر من وظيفة "طرف سياسي".

 

 

***
تعي المرجعية أن مصيرها كمؤسسة فاعلة مرتبط بتماسك المجتمع الشيعي العراقي، فهو القاعدة الأساسية في بناء رأسمالها المعنوي، لهذا هي [كما في خمسينيات القرن الماضي] لا تريد للمجتمع الشيعي ان يذهب بشكل صريح خارج الاطار المحافظ الذي يضع اعتباراً وهيبة ومكانة للدين وبالتالي لقضايا الارتباط بالمرجعية الدينية في النجف. هي تريد مجتمعاً مدنياً متنوعاً، ولكن بقيادة إسلامية.

 

 

***
بسبب قضية "القاعدة الاساسية للرأسمال المعنوي" فمرجعية النجف بكل تأكيد هي ضد النفوذ الايراني ومرجعية "ولاية الفقيه"، لأن أي تمدد لمرجعية ولاية الفقيه داخل العراق يسلب مرجعية النجف التقليدية سوقها الأساسي وموضع بناء رأسمالها المعنوي.
المرجعية قلقة من حالة الفشل العلني لتجربة الاسلام السياسي الشيعي، وقلقة من الخيارات البديلة، التي هي اسلامية ايضاً، ولكنها لا تضع اعتباراً كبيراً لمرجعية النجف. وقلقة من تفكك وانهيار البلد الذي لا يصب في مصلحة العراقيين، ولا يصب في مصلحة الشيعة بشكل أدق، هذا الجمهور الذي هو موضوع عمل المرجعية الأساسي باعتبارها مؤسسة دينية تقليدية.

 

 

***
المرجعية نالت وتنال جزءاً من الآثار السلبية لفشل الاسلاميين الشيعة، ومن الصعب المحاججة ضد من يرى أن المرجعية دعمت هذه الطبقة السياسية واسندتها سياسياً ودينياً.

 

 

***
برأيي.. أن مرجعية النجف ستبقى قوة فاعلة، وسيبقى تأثيرها، من خلف الستار، حاكماً على العملية السياسية، وستحمي المرجعية نفسها من أي تآكل في رصيدها الشعبي، بحكم الآليات الداخلية التي حفظت هذه المؤسسة على مدى ألف عام، ولكنها مدعوة للانفتاح على الطاقات [غير الاسلامية] في المجتمع الشيعي، لتطوير بدائل عن الطبقة الاسلامية الشيعية الحاكمة اليوم، وعن أي بديل راديكالي اسلامي يستفيد من طاقة الغضب ضد الاسلاميين الحاكمين اليوم.

 

 

***
ما كتبته أعلاه مجرد وجهة نظر محمّلة بالكثير من التخمينات والظنون، وهي لا تطمح أن تكون علمية بالتأكيد، أتمنى أن تكون مفيدة.
.

 

شوهد المقال 894 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats