الرئيسية | الوطن العربي | صباح فهد - إلى أنصار السيد المالكي حصراً

صباح فهد - إلى أنصار السيد المالكي حصراً

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

صباح فهد 
 
 
لايختلف أثنان على ( نزاهة ) السيد نوري المالكي ، ويشهد الأعداء والأصدقاء على ( نظافة ) ذمته المالية ، ولكن لتتسع صدوركم قليلاً لما أود طرحه هنا ، فالأصوات التي تعالت خلال الأيام القليلة الماضية بأنه غير مسؤول عما جرى خلال ولايتين متتاليتين ربما جافت الحق والحقيقة معاً : 
* أعتقد كان الأحرى بالسيد المالكي الأعتراف وتحمل المسؤولية بشجاعة دون أنتظار نتائج لجنة التحقيق في سقوط الموصل وتنصله شخصياً ومحاولة أتباعه ومريديه بأعلان براءته من مسؤولية سقوط ثلث العراق بيد داعش خلال فترة ولايته وهو القائد العام للقوات المسلحة لهو ضرب من الخيال وأبتعاد غير منطقي عن قول كلمة الحق

 

 

* لايكفي أن يكون السيد المالكي نزيهاً بصفته الشخصية فخلال ثمان سنوات أنفق العراق ميزانية أنفجارية غير مسبوقة رافقتها أكبر عمليات فساد مالي بتاريخ العراق مقابل انعدام تام للمشاريع والخدمات 
وربما ذكر وزير التجارة كمثال بسيط على ذلك ، لانزاهة لمن يلوذ به السراق والحرامية أليس كذلك ؟

 

 

* خلال الولايتين ( ثمان سنوات ) كان السيد المالكي يمسك بملف الأمن في الوقت الذي تعرض فيه العراق الى أكبر وأضخم خروقات أمنية منذ عام 2003 ليومنا هذا ، وفي كل مرة يخرج ليعيد نفس الديباجة ويلوح بملفات ( في درج مكتبه ) لايمكنه إخراجها خوفاً على العملية السياسية من الأنهياروالتي يقصد بها الحفاظ على ولايته وكرسيه ولا غرابة فكابينته الوزارية كانت ملغومة بالارهابيين والسراق والقتلة ، ومرت السنين وتبخرت احلام الولاية الثالثة ولم نرى اثراً لتلك الملفات ، بل تهاونه وسوء ادارته جعل الالاف من الارهابيين ممن كانوا في سجون العراق أحراراً ليعودوا ثانية لممارسة القتل بتفنن أكثر وبحقد أشمل ، بل حتى المجرم الهارب طارق الهاشمي كان تحت اليد حين أوقفت قوة خاصة مرتبطة بالمالكي طائرته في مطار بغداد وأكتفت بألقاء القبض على حمايته وتركه ليغادر بغداد حراً طليقاً ليقود خلايا الارهاب من أماكن آمنة مدعومة من دول الجوار ، وهذا يندرج على المجرمين ممن كانوا محسوبين على العملية السياسية ويقفوا بمنصات الاعتصام الارهابية في الانبار وهاهم الان في كردستان يقدمون الدعم لداعش ليحتل الارض ويريق الدماء ويستبيح الأعراض
أما كان الأحرى به أن يكون شجاعاً ليتحمل مسؤولية ماآلت اليه امور البلاد والعباد من خراب ؟ 
أو يتنحى كما قال أهلنا البسطاء من قبل : تكتر ... كون ماتگدر

 

شوهد المقال 1388 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats