الرئيسية | الوطن العربي | حارث حسن - العراق بين جماعة أمريكا وجماعة ايران

حارث حسن - العراق بين جماعة أمريكا وجماعة ايران

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.حارث حسن  
 
 
طبعا "جماعة أمريكا" حاولوا منذ البداية الإيحاء بان الاحتجاجات كانت تستهدف تقوية نفوذ القوى المرتبطة بالتيار الثوري الإيراني وحصل لديهم خلط بين محاولة بعض هذه القوى ركوب الموجة وبين محرضات الحركة الاحتجاجية. 
اما " جماعة ايران" وكما يوضح التقرير المنشور اليوم في جريدة الأخبار المقربة من حزب الله فهم يلمحون ان ما حصل هو من فعل " ناشطين دربهم الأمريكيون" وان الغاية الانتقام من الأحزاب الاسلامية التي دفعت الأمريكيين الى الانسحاب من العراق.
اعتقد اننا سنسمع الكثير من هذه القصص في المرحلة القادمة وبعد ان تنتهي موجة ركوب الموجة وتبدا الجماعتان بمحاولة صناعة خطاب اكثر تماسكا وتبدا مرحلة الهجوم المضاد.

 

 

لكن باختصار فان موقفي "جماعة أمريكا" و"جماعة ايران" مازال غير حاسم بل ومرتبك، وقليل من الناس مقتنعون بالقصص التي تسربها الجماعتان لأنهم - الناس- يرون بل ويسهمون الى حد كبير في التأثير على المشهد السياسي لأول مرة منذ ولادة النظام السياسي الحالي بتوافق الحد الأدنى بين الولايات المتحدة وإيران.
برأيي ان ماحصل يناقض تماما التصور الامريكي حول العراق وهو تصور قائم على المعادلة التوافقية (شيعة، سنة، كرد) والامريكيون نادرا ما يتفهمون إمكانية ان يتصرف العراقيون او جزء منهم كمواطنين وليس مجرد شيعة وسنة وكرد، ولذلك فان الإيحاء بان ماجرى مدعوم أمريكيا وان هناك " اجندة خفية" للانتقام من الأحزاب الاسلامية التي دفعت أمريكا للانسحاب من العراق هو إيحاء غريب ( وبصراحة اكبر، سخيف). وبالمقابل فان الاحتجاجات ونتائجها مازالت تجري بغير مايميل اليه الإيرانيون - وتحديدا التيار الثوري الإيراني الذي يبشر بتعاظم سيطرة القوى الشيعية المرتبطة به.

 

 

حتى الان، لا الأمريكيون ولا الايرانيون ربحوا شيئا مما حصل، بل ان الطرفين لا يفهمان ماحصل لانه لاينسجم مع الفهم المختزل لكليهما حول ما تجب ان تكون عليه الأوضاع في العراق. وبنفس الوقت، فان الطرفين لم يخسرا الكثير بعد والاحتجاجات لم تصطدم مباشرة بمصالح اي منهما ، وإصلاحات العبادي لم تحدث حتى الان خللا في توازنات نظام المحاصصة وفي التوازن الذي أرسته الهدنة الامريكية-الإيرانية في العراق. 
الاحتجاجات خلقت قوة جديدة لكن هذه القوة بحاجة الى ان تتعرف على نفسها اكثر وتفهم ماتريد والى أين ستمضي، وإلا فإنها لن تصمد طويلا امام قدرة التوازنات القائمة على صياغة الهجوم المضاد.
 https://www.facebook.com/harith.alqarawee
 

 

شوهد المقال 1009 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان
image

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد
image

محمد هناد ـ هل تريد السلطة تحويل الجنسية الجزائرية إلى ملكية، تهبها وترفضها لمن تشاء !

د. محمد هناد  علمنا أن وزير العدل قام بعرض قانون الجنسية 86-70 على اجتماع الحكومة بهدف تعديله في اتجاه «استحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats