الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي - ومتى نلنا الحرية يا أصدقائي؟!

أحمد سعداوي - ومتى نلنا الحرية يا أصدقائي؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أحمد سعداوي 
 
 
عن نفسي؛ كنت أخاف من الرفيق الحزبي جارنا. أخاف من نقاط السيطرة العائدة للانضباط العسكري، أخاف من أي شخص لا أعرفه يجلس في المقهى جامد الملامح ينظر يميناً وشمالاً ولا ينشغل بشؤونه الخاصة.
أخاف من شخص ما يتأول كلامي ويعتبره ضد السلطة. خفت حين قرأت مقالة محمود الورداني [المصري] عن كتابي "رأسي" وتحدث عن قطع الرؤوس والعراق تحت حكم صدام. خفت أن يأتي رفاق صدام ليأخذوني معهم الى الرضوانية. خفت من "البُطُل" الذي كانت تدور حوله اساطير وحكايات مسلية!
وبعدها.. صرت أخاف من المدرعات الاميركية التي تقطع الشارع فجأة ويوجه الجندي الرابض في الاعلى سبطانة بندقيته نحوي، آمراً أياي بالعودة.
ـ أنا صحفي يمعود.. أريد اروح لشغلي.
ـ اشـ ـــــطح.
صرت أخاف من إبن جاري المليشاوي، لأنه شاهد بيدي جهاز موبايل، وكل من لديه موبايل عميل للاميركان.
صرت أخاف من المفخخات المجهولة، ومن سائقي التكسي الذين يشغلون في المسجلة ما يشبه المدائح النبوية مع ضرب الدفوف، ثم بعد امعان اكتشفت انها تسجيلات تمجد المقاومة.
صرت أخاف الدخول الى المناطق السنية، لأن بطاقة هويتي تقول أنا من مدينة الصدر.
وصرت أخاف الحركة في المناطق الشيعية، لأني لست من المطبلين ولا المهوّسين. ولست من الجماعة "أ" ولا من الجماعة "ب" لهذا انا بدون ظهر بين ظهراني أهلي.
ثم صرت أخاف من السيطرات، بسبب تشابه أسمي مع أسماء مطلوبين بتهم إرهابية. أقف لساعة كاملة تحت رحمة مزاج عسكري قد لا يرتاح لتسريحة شعري، او لا تعجبه ملابسي. يصلبني في تحقيق لا معنى له فقط لكي يشعر بالسلطة.
صار الخوف أليفاً، وما عدت أشعر به. صار كريات دم في شراييني.
كل ما أوردته أعلاه مر به الملايين من ابناء هذا الوطن، مع اختلاف التفاصيل.
متى نلنا الحرية يا اصدقائي. أين هي الحرية؟ أين هو هذا الوطن الذي يقول عنه نجيب محفوظ: هو المكان الذي تتوقف فيه عن الهرب.

شوهد المقال 1011 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats