الرئيسية | الوطن العربي | البحرين تصدر ثقافة الإنتقام والعقاب الجماعي

البحرين تصدر ثقافة الإنتقام والعقاب الجماعي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 

لقد تفوق النظام البحريني على الأخرين وعلى نفسه في انتهاج ثقافة العقاب الجماعي ولذا بعض التصرفات ستسجل كعلامة فارقة للنظام وستتم المقارنة بها والقياس عليها في اي وضع مماثل او مقارب ( اي يقال مثل النظام البحريني او اكثر منه) وهذا ما تم فعلاً إذ تم الإشارة اليها من قبل القذافي نفسه وسلطة الاحتلال الصهيوني عندما اعلنا انهم اكثر رأفة من نظام البحرين الذي احتل المستشفيات واعتقل الجرحي واختطف حتى جثث القتلى وأعتقل الأطباء والممرضات من غرف العمليات وخطف واستولى على سيارات الإسعاف . وكما طبق هذا الأسلوب النظام السوري للسيطرة على الاحتجاجات السلمية .
وقد انتهج نظام ال خليفة وأتباعه نهج جديد من خلال العقاب الجماعي الذي تمثل بالتالي :
1-
وصف طائفة كاملة بكل عناصرها وهي تشكل 70% من الشعب البحريني بالخيانة بصورة مباشرة او وصفها بعدم التعبير العلني عن الولاء المطلق والوقوف مع القيادة وقت الأحداث ولذا لم يستثنى أحد حتى الوزراء منها مثل وزير العمل ووزير شئون مجلس الوزراء ووزير الطاقة ورئيس مجلس الشورى وأعضاء الشورى وكبار المسئولين الحالين والسابقين .
2-
محاصرة كل مدن وقرى الشيعة وكل المداخل المؤدية لها وإقامة نقاط التفتيش التي تتحول الى نقاط للإهانة والضرب والاعتقال بسبب وبدون سبب وفق نظرية الإنتقام من اصحاب الدوار.والإغارة على بعض القرى التي تتميز بخروج المسيرات وإمطارها بمسيلات الدموع وطلقات الشوزن .
3-
إقامة لجان التحقيق في كل الوزارات والشركات الحكومية والشركات المشاركة فيها وحتى الشركات الخاصة مثل الزياني والمشعل والكوهجي شاهين والمؤيد للانتقام الى كل من أضرب وشارك في مسيرة او حتى مجرد ذهب لدوار اللؤلؤة .
4-
فصل وعزل وتوقيف المسئولين والمدراء الشيعة تحت اي عذر وإحلال بدل منهم مسئولين سنة اقل كفاءة ومن بقى منه الشيعة يجبرون او يحرجون علناً لتوقيع وثائق الولاء للقيادة في مواقع عملهم .
5-
منع اي شيعي بالدخول للسعودية عن طريق الجسر قبل وخلال فترة السلامة الوطنية وبعد السلامة تم السماح للقلة القليلة بذلك ( وذلك حسب مزاج وتقدير موظف الهجرة في كلا الجانبين البحريني والسعودي )
6-
معاقبة كل الطاقم الطبي الشيعي بمستشفى السلمانية مع بعض اخوانهم السنة وذلك بالاعتقال والضرب والإهانة والتفتيش والاستفزاز والتوقيف والتعذيب داخل المستشفى واعتقال البعض منهم وتقديمهم للمحاكمة الجائرة وبصورة اقل في كل المراكز الصحية . ومنع الأخصائيين بالعمل حتى في عياداتهم الخاصة !
7-
إطلاق الماكينات الإعلامية كتلفزيون البحرين والصحف المحلية وفي مقدمتها صحيفة الوطن البحرينية وأخبار الخليج والأيام وغيرهم من صحف مجلس التعاون ، والتنسيق التام مع القنوات الطائفية كقناة الوصال والصفاء وغيرها من قنوات دول المجلس للنيل من طائفة مسلمة بكل ما اتوا من سلطان ووصفهم الطائفة ورموزها بأبشع النعوت كالمجوس وابناء المتعة وأبناء الحرام الخونة والصفويين والاستهزاء بمذهبهم بقولهم اتباع ولاية السفيه ( الفقيه) والتشكيك في انتمائهم بقولهم اتباع ايران وحزب الله .

8-
إطلاق مرتزقة النظام وفداويته وضعيفي النفوس الطائفيين لإنشاء منتديات متخصصة لنيل من هذه الطائفة ورموزها وكذلك في وسائط التواصل الاجتماعي كالفيس بوك والتويتر وغيرها . واخذ بعضهم صفة بغيضة مثل ( حارقنهم – المطهر ... ) .

9-
مقاطعة كل تجار الشيعة دون استثناء وترويج للقائمة السوداء لتجار الشيعة ومحلاتهم . واسقاط عضوية مجلس إدارة عن اثنين من الشيعة رغم انهم منتخبين من التجار وليسوا معينين . ومنع ارساء اي مناقصة حكومية على اي تاجر شيعي . وإقامة اسواق في مناطق السنة لبيع الخضار والفواكه لمواجهة تجار الشيعة وذلك بتشجيع واضح من الحكومة .

10-
محاربة شيعة البحرين في رزقهم وعيشهم وذلك بإلغاء رخص التكسي وتحطيم سفن الصيد ومصائد السمك التابعة لهم . وقد وصلت الى اعتقال رجل ستيني يبيع قناني الماء الباردة في السيف ومنعه من البيع بحجة تشويه المنظر الحضاري للبحرين !! وكما قال الشيخ محمد خالد في خطبته في جامع الفاتح ( سنفقر تجارهم وسنجوع فقرائهم ونذلهم )
ولم يقتصر هذا على داخل النطاق الجغرافي لمملكة البحرين بل تجاوز ذلك إذ تم :
1-
تعميم اسماء بعض الناشطين الشيعة وتعميمها على وزارات الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي لمنعهم من دخول هذه الدول .
2-
الإيعاز لدول مجلس التعاون الخليجي بعدم تشغيل اي طبيب او موظف شيعي وخاصة من تم تسريحهم .
3-
ملاحقة كل الطلبة الشيعة الدارسين في الخارج وقطع المنح عنهم ومضايقتهم ومراقبتهم .
وهنا نضيف قمة الإبداع في العقاب الجماعي وهو تصدي الحكومة للدول التي خرجت منها اي لفتة تضامن مع الشعب البحريني إذ مجرد ذكر السيد حسن نصر الله ثورة البحرين في خطابه حتى أعلنت المخابرات عن اكتشاف خلية لحزب الله متخفية في مطعمين لبنانيين بعد اقل من 10 ساعات وكما تم اكتشف شقة في برج اللؤلؤ تعود لقناة المنار بها اجهزة متطورة للتجسس وللنقل المباشر من الدوار .
(
وهذه السرعة لم تصل لها اجهزة السي اي ايه الأمريكية او الكي جي بي السوفيتية ) كما تمت المعاقبة الجماعية ضد كل مواطني كل من ايران ولبنان والعراق ولم يقتصر على هذا وانما تم ايقاف الرحلات الجوية من مطار البحرين الى كل من لبنان وايران والعراق وتم اضافة سوريا ايضا . ولم يقف المر عند هذا الحد ولكن امتد العقاب الى ايقاف كل العلاقات التجارية مع لبنان والعراق وإيران والغاء اللجان المشتركة بين تجار هذه الدول وغرفة تجارة وصناعة البحرين .. وها اكتفت السلطات البحرينية والسعودية بهذا ضد مواطني هذه الدول في كل دول مجلس التعاون الخليجي ..
اما قمة قمة الإبداع في العقاب هو معاقبة حتى الحجر إذ تم ازالة دوار اللؤلؤة ( وهذا سبق عالمي وتاريخي ) بعد ايام من اجلاء المعتصمين السلميين بالقوة واقامة شوارع واشارات مكانها وإطلاق اسم " تقاطع الفاروق " على المكان وكما انتقمت الجيوش السعودية والبحرينية والجنود الأردنيين المرتزقة ضد كل مساجد ومأتم الشيعة
وهكذا تكون البحرين اصبحت نموذجا يشاد له بالبنان وتكون قد صدرت خبراتها القمعية الى أعتى الدول القمعية عوضاً عن استيرادها سابقاً منها .
ختاماً نذكر هذا التميز الطائفي والاستهداف الطائفي لا يعني اننا طائفيين او نشجع التمزق الطائقي وذلك لأننا متفقين على ان ناقل الكفر ليس بكافر وثانياً فنحن نؤرخ هذه الفترة السوداء في تاريخ البحرين ابطالها السلطة في البحرين والاحتلال السعودي التي أعادا موقعة كربلاء كما ذكر رئيس وزراء تركيا الطيب أردوغان . فالشعب البحريني قبل مؤامرة فضيحة تقرير البندر الذي سعى الى تمزيق النسيج البحريني كان مثال للعيش والتعايش بل الانصهار والتألف . وحتى يومنا هذا والحق يقال ورغم كل ما لاقاه الشيعة من ضلم الإخوان والأشقاء السنة اللذين خذلوهم رغم ان الحكومة لا صديق لها الا حسب مصالحها الا ان حركة 14 فبراير وحتى الجمعيات الشيعية المرخصة منها مثل كجمعية الوفاق وحركة امل والغير مرخصة وحق والوفاء واحرار البحرين وكل الشيعة وكل الوطنيين لازالوا يرفعون شعار " اخوان سنة وشيعة . وهذا الوطن ما نبيعه " "ولا سنية ولا شيعية وحدة وحدة وطنية " ورغم كل الإستفزازات لم يتم الإنجرار الى المنزلق الطائفي رغم كل محاولات السلطة ومن معها من ازلامها وابواقهم ووسائلهم رغم انهم لو عاملوا الأخرين بنفس الطريقة لا لوم عليهم . ولكنهم يعون المنزلق الذي سيؤول له الوضع من جراء الإحتراب الطائفي الذي يكون فيه المنتصر خسران قبل المنهزم .
ابن خلدون البحريني

 

شوهد المقال 2777 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة
image

نوري دريس ـ فرصة تاريخية للجزائر يجب أن لا تضيع...

د.نوري دريس   منذ بداية الحراك، وكلما دخلت في نقاش مع الناس العاديين، إلا و قالوا لي: سوف تقوم السلطة باعتقال طابو( بسبب غباء السلطة
image

جباب محمد نورالدين ـ شاهد على إعدام سيد قطب : من عمق القرية في الأوراس الجزائرية

د. جباب محمد نورالدين    كان ذلك في الستينيات و في العطلة الصيفية التي أقضيها في القرية مثل معظم الجزائريين في تلك الفترة كانت والدتي أطال
image

عماد البليك ـ فصول من كتاب جديد: الفكر المطارد في السودان عبر القرون 3

عماد البليك البدايات.. ثورة أركاماني:  بالعودة إلى جذور التاريخ السوداني وإلى أول الممالك القديمة في السودان الشمالي، قبل الميلاد، سوف نجد أن الكهنة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.50
Free counter and web stats