الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي - صور وأشباح ..برنامج بالعراقي

أحمد سعداوي - صور وأشباح ..برنامج بالعراقي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أحمد سعداوي 
 

قبل أيام، وفي حديث مع أحد الاصدقاء، قلت؛ أتمنى أن يتصدى أحد الكتّاب، أو طلاب الدراسات العليا، بالدرس والتحليل للدور الحاسم الذي لعبته قناة الحرة [القناة الفرعية لها الحرة عراق بالذات]، في الترويج للطبقة السياسية العراقية الجديدة، ما بعد عام 2003. وبالذات في البرامج الحوارية وكان أهمها برنامج "بالعراقي" الذي يعرض ساعة تلفزيونية كل ليلة، بادارة المثقف والاعلامي سرمد الطائي، ويتم فيها [بغض النظر عن موضوع المناقشة] عرض أطراف سياسية متضادة، تتمرن على الحوار المتقاطع والمتداخل.
من خلال هذا البرنامج، في تلك الأوقات الحساسة، تعرف المتابع العراقي على أغلب شخصيات المشهد السياسي العراقي، ومن خلال العرض اليومي، تكرّست في وعي المواطن العام. قبل أن تظهر قنوات عراقية أخرى، كـ العراقية والشرقية والسومرية ثم لاحقاً البغدادية، لتشارك في ترسيخ هذه المهمة "ما بعد الحداثية"، حيث ما لا صورة له في الميديا لا وجود له على أرض الواقع.
من خلال "الخيال ما بعد الحداثي" وأشباح الميديا، تم فرض شخصيات لها وزن وثقل حقيقي، وأخرى تافهة وسقيمة. شخصيات صارت واقعاً سياسياً مختلقاً ومفبركاً، ففي الوضع السياسي الطبيعي، يخرج السياسي من الشارع ويترقى في نشاطه المجتمعي والمديني، ويضاعف رصيده الشعبي حتى يرتقي الى حلبة اللعبة السياسية، كما هو الأمر مع عديد الشخصيات السياسية في البلدان الديمقراطية. [لنتذكر أوباما المحامي والناشط المدني مثلاً].
لقد تم تصنيع كل شيء في خمس دقائق؛ طبقة سياسية، وديمقراطية، وحياة نيابية ودستور وكل شيء. واللقمة "ام الخمس دقائق" التي وُضعت في أفواهنا، استغرقت حتى الآن احد عشر سنة ولم نمضغها بعد، فضلاً عن الاعتقاد الواهم أننا بلعناها واستمرأناها وطرحنا غير المفيد فيها فضلات في الحمّام.
كل شيء بني كسقف جميل فوقنا، ولم يتم تدعيمه بأساسات على الأرض، وهذا السقف ينهار فوق رؤوسنا كل يوم، من دون أمل باصلاحه، ولا توفير دعامات حقيقية له.
سقف نظامنا الديمقراطي بلا ديمقراطية ولا ديمقراطيين، ولا مجتمع مؤمن بالديمقراطية. هذه حقيقتنا ما قبل الحداثية المؤلمة.

 

 

 

شوهد المقال 1246 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats