الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي - من لا يملكُ قصّة

أحمد سعداوي - من لا يملكُ قصّة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أحمد سعداوي 
.
هل أنت محظوظ أم سيء الحظ؛ أنتَ يا من دخلت الى هذه الحياة وخرجت منها ولم تملك قصّة؟
.
ـ قصة تكثّفها صورة، كما هو صاحب أكياس البقالة الذي وقف بوجه الدبابات عند ساحة "تيانن من" الصينية في 1989.
ـ قصة حدثت بسبب وجود الشاهد المناسب، الذي سمع منك الكلام المناسب في اللحظة المناسبة، كما في خطب شهيرة لغاندي ومارتن لوثر كينغ ومانديلا وآخرين. كان لها مفعول الشرارة لأحداث كبرى لاحقة.
.
وفي هذا الزمن الذي تسيطر عليه الميديا بشكل كاسح، أصبحنا عبيد "القصة":
ـ فنحن نصدق أن كل ما في هذه الميديا هو ما حدث في الواقع أصلاً. وقصص الميديا هي قصص الواقع. إذن؛ من لا قصة له في الميديا لا قصة له في الواقع..!
ـ نحن نصدّق، أنه من الضروري أن تكون لك قصة. ولكننا قد لا نفهم أن القصة في النهاية تخضع للاشتراطات "النصية" أكثر من اشتراطات الواقع. الواقع فوضوي جداً وغير خاضع لأي انتظام. إنه ينتظم في حكايتنا عنه. ننظمه داخل الحكاية حتى يكون قابلاً للحكي والسرد. نجعل له "نصيّة" ما. ونحن بذلك نعدل فيه ونشوّهه بدرجات متفاوتة. إننا ننتج واقعاً معدّلاً في الوقت الذي نحاول نقل ونسخ وتصوير هذا الواقع.
ـ نحن، بسبب هذه المهيمنات نكترث لمن يملك، بسببه هو او بسبب السياق الذي وُجدَ فيه اعتباطاً، قصة متماسكة. ونتجاهل من لا يملك قصة، أو يملك قصة لا تخضع لاشترطات المهيمنات الذهنية العامة.
ـ لا نتأثر كثيراً لذلك الجندي من حرب الثمانينات، الذي نزل مجازاً من جبهة "الشيب والطيب"، وضربته شاحنة على الطريق وقتلته. نكترث أكثر لذلك العريس الذي عاد من اجازة عرسه، وهو يجدف ويشتم المقدسات لأنه ترك عروسه وجاء الى جبهة الحرب، وقبل أن يصل الى موضعه تأتيه اطلاقة قناص مفاجئة وترديه في أرضٍ ما بين السلم والحرب. [القصتان بالمناسبة حقيقيتان]. وما هو أدهى؛ نحن لا نكترث كثيراً لأؤلئك الذين ليست لديهم قصة، رغم أنهم عاشوا وماتوا ربما ميتات درامية بشعة. لأن المهيمنات العامة الذهنية والاعلامية والسياسية لفظتهم وطرحتهم كنفايات على هامش الأحداث.
ـ نحن نستهلك ما يعطى لنا. نأكل القصص الموضوعة على المائدة، ولا نقطفها من الشجرة مباشرة.
ـ نحن نسحق، بمقصلة اللا مبالاة الجماعية، وجودات بشرية كثيرة، لأنها كانت خارج مقاسات القصة المرغوبة اجتماعياً وسياسياً. ولا نمنحهم حق أن يبقوا معنا كقصص.
ـ من لا يملكون قصصاً هم الأكثرية والأغلبية. ونحن الذين نجهد في صناعة قصتنا الخاصة، أو نعتاش على تداول قصص الآخرين، نبقى أقلية صغيرة أنانية تكترث بما لديها فحسب.

 

 

 

شوهد المقال 881 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ الدرس الثاني من وحي الخيانة الوطنية خديعة التغيير في ديانة الوصوليين

د. حكيمة صبايحي  ستحاول مرارا، عندما تصاحب العاطلين، المقاومة، ستجهد اجتهادك كي تغير نأمة في نأمة مسألة، وبكلٍ روحٍ للمثابرة، ستخلق مبادرة تلو المبادرة،
image

سعيد لوصيف ـ ليس من تقاليد الثورات الانتحار..

د. سعيد لوصيف   ابحثوا عن الخطابات في نضالاتكم ، ولا تبحثوا عنها في صالونات فارغة لا تملك رؤى و لا استراتجيات.. ابحثوا عن مأسسة مؤسسة رئاسية، ومؤسسات
image

السعدي ناصر الدين ـ المهنة : استاذ الهوية : متشرد

 السعدي ناصر الدين  عندما شاهدت تقريرا مصورا بثته قناة " الجزائرية " عن محمد استاذ اللغة الالمانية الذي رحّلته حملة الترحيل الى العراء في العاصمة،
image

نوري دريس ـ التسلط عشيق الريع

د.نوري دريس  ربما يمكن للسلطة ان تجادل في عدم فصل العلم في أخطار استغلال الغاز الصخري على البيئة, وربما تدعي ان التقنية تطورت بشكل
image

أحمد سعداوي ـ أحزاب السلطة العراقية ومليشياتها وتعاملها مع ثورة تشرين

أحمد سعداوي    منذ البداية تعاملت أحزاب السلطة ومليشياتها مع تظاهرات تشرين على أنها مشكلة، وليست أعراضاً لمشكلة أو مشاكل أعمق.وما زالت حتى الساعة تنظر إليها على
image

رضوان بوجمعة ـ الرئيس يسجل ضد مرماه !

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 150   اللقاء الذي جمع الرئيس عبد المجيد تبون بمدراء ورؤساء تحرير الاجهزة الإعلامية العمومية والخاصة، أمس، كشف عن وجود استخفاف كبير
image

محمد هناد ـ حكومة جزائرية تفتقد للشجاعة

  د. محمد هناد   كما هو معلوم، من عادة الحكومات التي تعاني ضائقة مالية أن تلجأ إلى أسهل طريق لإعادة الروح إلى خزينتها وذلك من خلال
image

العربي فرحاتي ـ خطر التفاهة .. وثقافة "سقد واعقب"

د. العربي فرحاتي  كما عرفنا من تقدم العلوم الفيزيائية أن للفوضى نظام ..أنقلت التفكير من حالته التبسيطية التسطيحية إلى التعقيد والعمق..فإن "التفاهة" حسب "
image

وليد عبد الحي ـ معارك الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ أن نشر Leon Carl Brown دراسته عام 1984 حول النظم الاقليمية المخترقة تزايدت أدبيات " النظم الاقليمية المخترقة " والتي
image

فوزي سعد الله ـ فن "الحوفي"...من بساتين وديار تلمسان إلى قاعات العروض الموسيقية

فوزي سعد الله   "...الحوفي صيغة تعبيرية شعرية شفوية شعبية من نَظْمِ النساء في تلمسان العتيقة، ظهر خلال القرون الأربعة أو الخمسة الأخيرة قبل أن ينتقل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats