الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي - من لا يملكُ قصّة

أحمد سعداوي - من لا يملكُ قصّة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أحمد سعداوي 
.
هل أنت محظوظ أم سيء الحظ؛ أنتَ يا من دخلت الى هذه الحياة وخرجت منها ولم تملك قصّة؟
.
ـ قصة تكثّفها صورة، كما هو صاحب أكياس البقالة الذي وقف بوجه الدبابات عند ساحة "تيانن من" الصينية في 1989.
ـ قصة حدثت بسبب وجود الشاهد المناسب، الذي سمع منك الكلام المناسب في اللحظة المناسبة، كما في خطب شهيرة لغاندي ومارتن لوثر كينغ ومانديلا وآخرين. كان لها مفعول الشرارة لأحداث كبرى لاحقة.
.
وفي هذا الزمن الذي تسيطر عليه الميديا بشكل كاسح، أصبحنا عبيد "القصة":
ـ فنحن نصدق أن كل ما في هذه الميديا هو ما حدث في الواقع أصلاً. وقصص الميديا هي قصص الواقع. إذن؛ من لا قصة له في الميديا لا قصة له في الواقع..!
ـ نحن نصدّق، أنه من الضروري أن تكون لك قصة. ولكننا قد لا نفهم أن القصة في النهاية تخضع للاشتراطات "النصية" أكثر من اشتراطات الواقع. الواقع فوضوي جداً وغير خاضع لأي انتظام. إنه ينتظم في حكايتنا عنه. ننظمه داخل الحكاية حتى يكون قابلاً للحكي والسرد. نجعل له "نصيّة" ما. ونحن بذلك نعدل فيه ونشوّهه بدرجات متفاوتة. إننا ننتج واقعاً معدّلاً في الوقت الذي نحاول نقل ونسخ وتصوير هذا الواقع.
ـ نحن، بسبب هذه المهيمنات نكترث لمن يملك، بسببه هو او بسبب السياق الذي وُجدَ فيه اعتباطاً، قصة متماسكة. ونتجاهل من لا يملك قصة، أو يملك قصة لا تخضع لاشترطات المهيمنات الذهنية العامة.
ـ لا نتأثر كثيراً لذلك الجندي من حرب الثمانينات، الذي نزل مجازاً من جبهة "الشيب والطيب"، وضربته شاحنة على الطريق وقتلته. نكترث أكثر لذلك العريس الذي عاد من اجازة عرسه، وهو يجدف ويشتم المقدسات لأنه ترك عروسه وجاء الى جبهة الحرب، وقبل أن يصل الى موضعه تأتيه اطلاقة قناص مفاجئة وترديه في أرضٍ ما بين السلم والحرب. [القصتان بالمناسبة حقيقيتان]. وما هو أدهى؛ نحن لا نكترث كثيراً لأؤلئك الذين ليست لديهم قصة، رغم أنهم عاشوا وماتوا ربما ميتات درامية بشعة. لأن المهيمنات العامة الذهنية والاعلامية والسياسية لفظتهم وطرحتهم كنفايات على هامش الأحداث.
ـ نحن نستهلك ما يعطى لنا. نأكل القصص الموضوعة على المائدة، ولا نقطفها من الشجرة مباشرة.
ـ نحن نسحق، بمقصلة اللا مبالاة الجماعية، وجودات بشرية كثيرة، لأنها كانت خارج مقاسات القصة المرغوبة اجتماعياً وسياسياً. ولا نمنحهم حق أن يبقوا معنا كقصص.
ـ من لا يملكون قصصاً هم الأكثرية والأغلبية. ونحن الذين نجهد في صناعة قصتنا الخاصة، أو نعتاش على تداول قصص الآخرين، نبقى أقلية صغيرة أنانية تكترث بما لديها فحسب.

 

 

 

شوهد المقال 795 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوعلام زياني ـ صندوق لعجب التلفزيون العمومي الجزائري في خدمة الإستبداد

بوعلام زياني  يسمونها الأرضية لان مستواها يمسح الارض ولا يعانق أحلام الجزائريين الكبيرة ،سموها سابقا باليتيمة لانها لم تنعم بدفء العائلة وعاشت مشردة يستغلها
image

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

 أ.د.وليد عبد الحي  في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن
image

نجيب بلحيمر ـ الجزائر على موجة الثورة السلمية

نجيب بلحيمر   غاب كريم طابو عن الجمعة الثلاثين من الثورة السلمية لأنه في السجن، لكن الثمن الذي يدفعه الآن من حريته الشخصية لا يساوي شيئا
image

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

المتوسط للنشر :  صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من
image

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.     المثير للقلق
image

اليزيد قنيفي ـ العهد الجديد ..بين التفاؤل والتشاؤم ..!!

اليزيد قنيفي  على مدار عهد طويل تعرضت البلاد إلى حالة من التدمير والحرق والإهانة والسخرية والتجريف والنزيف غير مسبوقة ..استبداد وغلق وفساد معمم وشامل... ورداءة وفضائح
image

علاء الأديب ـ أدباء منسيون من بلادي..الروائي العراقي فؤاد التكرلي

 علاء الأديبعلى الرغم من أن الروائي العراقي المرحوم فؤاد التكرلي لم يكن غزيرا بكتابة الرواية من حيث عددها إلا إنه يعتبر من أوائل الروائيين العراقيين
image

العربي فرحاتي ـ حراك الشعب في الجمعة 30 ..المدنية هي شرط قوة الشعب والجيش

د. العربي فرحاتي  الجيش يقوى بقوة الشعب ..ويبقى قويا مادام الشعب قويا.. ويضعف بضعف الشعب ويبقى كذلك مادام الشعب ضعيفا...ولا يمكن لشخص مهما كان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ حكاية بلد

محمد محمد علي جنيدي- مصر   كنتُ كُلَّما سافرتُ إلى بلدِها صباحاً لزيارةِ عَمَّتي العجوز، رأيْتُها تقطعُ الطَّريقَ لتذهبَ إلى محلِ الوردِ الذي تعملُ فيه، فإذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats