الرئيسية | الوطن العربي | نجيب بلحيمر - موقف الجزائر مما يجري في اليمن " الصمت حكمة"

نجيب بلحيمر - موقف الجزائر مما يجري في اليمن " الصمت حكمة"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

الحديث عن مبادرة جزائرية لوقف الحرب في اليمن يبدو سابقا لأوانه، بل إن السعي إلى التوسط في هذه الصراعات المعقدة قد لا يكون في صالح الدبلوماسية الجزائرية التي طالما نالت الاحترام.

 

المسألة هنا لا تتعلق بالمبدأ، فالجزائر من واجبها أن تسعى إلى إنهاء الصراعات بين العرب، غير أن إطلاق مبادرات محكوم عليها بالفشل مسبقا يصبح تفريطا في سمعة الدبلوماسية الجزائرية، وإهدارا لمصداقيتها، بل إنه يتعارض أصلا مع تقاليد الجزائر التي اعتمدت في أوقات سابقة السرية في اتصالاتها، وعرف عنها إرجاء الكشف عن المبادرات إلى اللحظة المناسبة لما تكون شروط النجاح قد توفرت. 
في كثير من الحالات يؤثر الإعلام سلبا على المساعي الدبلوماسية، بل إن أحد طرق إجهاض هذه المساعي هو تسريب معلومات عما يجري في السر، ومن هنا فإن الحديث الذي نسب إلى دبلوماسي جزائري عن مقترحات يكون قد قدمها وزير الخارجية رمطان لعمامرة إلى نظيره المصري، تستحق توضيحا رسميا من قبل وزارة الخارجية، فالدبلوماسيون الجزائريون لم يعرف عنهم تسريب معلومات لوسائل الإعلام، وطنية كانت أو أجنبية، أما إذا كان السكوت عن هذه الأخبار هو من قبيل التأكيد، فهذا يستوجب وقفة عند هذا الأسلوب الذي يعتبر جديدا.
الأزمة اليمنية معقدة، وهي جزء من صراع إقليمي ودولي كبير، وليس من المتوقع أن توقف السعودية وحلفاؤها، العملية العسكرية المسماة عاصفة الحزم، بمجرد أن تقترح الجزائر أو دولة أخرى هذا الأمر، وكل ما يمكن القيام به في هذه المرحلة هو جس نبض مختلف الأطراف لمعرفة مدى استعدادها للذهاب إلى حل سياسي، والأهم هو ألا ننسى حقائق الجغرافيا التي تجعل دور الجزائر قليل التأثير، ومصلحتنا قد تكون في عدم التدخل في مثل هذه الأوضاع.

 

يخطئ من يعتقد أن الإعلان عن مبادرات هو في حد ذاته مكسب دبلوماسي، فالجزائر ليست بحاجة إلى من يثبت مصداقية دورها، فهي تكاد تكون البلد الوحيد اليوم على الساحة العربية الذي يحظى بثقة كل الأطراف، وعندما يشعر هؤلاء بالحاجة إلى وساطة فإنهم بالتأكيد سيجدون طريقة ما لطلبها .                

صوت الأحرار الجزائرية 

 

 

 

 

شوهد المقال 1493 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

في 07:37 31.03.2015
avatar
اللهم احفظ الدول العربية من الفتنة الصفوية

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

طيبي غماري ـ الذاكرة والتاريخ ..والسيدة التي ساعدتنا في مركز ارشيف ماوراء البحار بفرنسا

 د. طيبي غماري   بمناسبة النقاش حول الذاكرة والتاريخ والأرشيف ومراكزه، ساقص عليكم هذه القصة التي أتذكرها دائما وارغب في روايتها كلما أتيحت لي الفرصة. في
image

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

زاوي محمد   يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا
image

عثمان لحياني ـ يأتي الشهداء..يصمت الجميع

 عثمان لحياني  عندما ذهب الزعيم نلسون مانديلا في أول زيارة له الى باريس عام 1994 ، كان أول مطلب قدمه هناك ، استرجاع رفاة سارتجي
image

عبد الباقي صلاي ـ للاستطاعة ... حدود !

عبد الباقي صلاي في تجربة أجرتها نخبة من العلماء الباحثين حول قدرة النملة التي ضحك سيدنا سليمان عليه السلام لجرأتها، وصبرها ،وحرصها الشديد على
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats