الرئيسية | الوطن العربي | سلطنة عمان : محاكمة جديدة ضد سعيد جداد، و استمرار غياب معاوية الرواحي

سلطنة عمان : محاكمة جديدة ضد سعيد جداد، و استمرار غياب معاوية الرواحي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تمّ اليوم 17 مارس/آذار 2015 في المحكمة الإبتدائية في صلالة محاكمة الناشط الحقوقي البارز سعيد جداد، بتهمة جرائم تقنية المعلومات. وقد أنكر جداد كافّة التهم الموجهه إليه من قاضي المحكمة، مع إصراره على أنه كان يعبّر عن رأيه الشخصي الذي تكفله له القوانين المحلية والدولية. وحجز القاضي القضية للنطق بالحكم في تاريخ 31 مارس/آذار 2015.

كان جداد قد تم اعتقاله في 21 يناير/كانون الثاني 2015، من منزله في صلالة، عن طريق أفراد تابعين للأجهزة الأمنية. ثمّ تم نقله إلى مسقط لاحقا، وتمّ عرضه على المحاكمة في جلسات عدّة قبل أن يتم الحكم عليه في 8 مارس/آذار 2015:

ثلاث سنوات لتهمة النيل من مكانة الدولة وغرامة خمسمائة ر.ع (1300$)، سنة واحدة لتهمة التحريض على التجمهر وغرامة مائتي ر.ع (520$)، وثلاث سنوات لتهمة استخدام الشبكة المعلوماتية في نشر ما من شأنه الإخلال بالنظام العام وغرامة ألف ر.ع (2600$). مع دغم كافة الأحكام وتنفيذ الأشد منها، وإلزامه بالمصاريف كافة. وتحديد مبلغ 2000 ر.ع (5200$) لــ كفالة استئناف في حالة الإفراج وعدم تنفيذ الحكم، إلا أن المحكمة رفضت الإفراج عنه لاحقا.

من جهة أخرى، تم يوم السبت الماضي 14 مارس/آذار 2015، الإفراج عن معتقل الرأي السابق “عبدالله الغيلاني” الذي كان قد تم استدعائه يوم 11 مارس/آذار 2015 للتحقيق معه لساعات، قبل أن يتم اعتقاله لأيام عدّة والإفراج عنه لاحقا. كما يستمر الغموض في ملابسات اختفاء المدوّن والكاتب العماني معاوية الرواحي، الذي اعتقلته السلطات الإماراتية يوم 24 فبراير/شباط 2015 من حدودها، ولم تقدم السلطات العمانية أي تفسير لهذا الاعتقال، أو إنها إذا ما قامت بمخاطبة السلطات الإماراتية للاستفسار، فيما يعتقد أن معاوية الرواحي ضحية التعاون الاستخباراتي الخليجي الذي تنصّ عليه بنود الإتفاقية الأمنية الخليجية التي صادقت عليها عمان في يناير/كانون الثاني 2014.

وتشهد عمان العديد من حالات الاستدعاء والاحتجاز والاعتقال، للعديد من الناشطين والمدوّنين والكتّاب، في ما يصفه المرصد العماني بعملية قمع واسعة للرأي وحرية التعبير.                                                                                                                                                                                                              ا
لمرصد العماني لحقوق الإنسان - Monitor of Human Rights in Oman

شوهد المقال 1431 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats