الرئيسية | الوطن العربي | وليد عبد الحي - هندسة الاستبداد

وليد عبد الحي - هندسة الاستبداد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.وليد عبد الحي
 
كنت قد اعتبرت النظم الانتخابية العربية في كتاب سابق لي جزءا من " هندسة الاستبداد"، إذ يتم تركيب النظام الانتخابي بكيفية توصل للنتائج التي تريدها السلطة التنفيذية وقوى الدولة العميقة.ولعل النظر في النظام الانتخابي المصري الجديد دليل على "هندسة الاستبداد"..ولننظر فيه:
أولا: يقسم النظام الانتخابي المصري الدولة إلى 231 دائرة، موزعة على النحو التالي:
-77 دائرة يجري التنافس فيها على مقعد واحد لكل دائرة(77×1)=77
-119 دائرة يجري التنافس فيها على مقعدين لكل دائرة( 119×2)=238
-35 دائرة يجري التنافس فيها على 3 مقاعد للدائرة (35×3)= 105
فيكون المجموع هو: 77+238+ 105=420 هي مجموع قواعد التنافس الفردي
ثانيا: هناك 120 مقعدا مخصصة للتنافس الحزبي
ثالثا: هناك 27 مقعدا يتم تعيين شاغليها من قبل رئيس الجمهورية
بهذا يكون المجموع هو :420+120+27=567 مقعدا هو مجموع أعضاء البرلمان المصري.
ماذا يعني ذلك:؟
1- ان نسبة المقاعد الحزبية(لكل الاحزاب) هو 21,16% من الوزن التمثيلي ، وهو ما يجعلها عاجزة عن التأثير على سير التصويت حتى لو اتحدت كل هذه الأحزاب في كتلة برلمانية واحدة
2- أن الثقل الرئيسي سيكون للأعضاء الذين فازوا " كأفراد" ، أي ذوي القدرة المالية والنفوذ ، وهم أكثر من 74% من الوزن التصويتي، واغلب هؤلاء من " الفلول" أو من الأثرياء او من متسللي الأجهزة الأمنية أو من الضباط السابقين، وكل هؤلاء ليس لديهم برامج حزبية بمقدار ما لديهم " مطالب فردية" في الغالب.
3- أن ال 27 عضوا الذين يعينهم الرئيس هو محاولة لتمثيل الأقباط نظرا لصعوبة فوزهم في الانتخابات، وهو ما يعني أن الرئيس سيختار أقباط ممن يرى فيهم سندا له، وهو ما يجعلهم قوة احتياطية تضاف ل 420 من الذين فازوا فرديا
وإذا كان كل علماء السياسة يقرون أن لا ديمقراطية بدون أحزاب سياسية، فإن ذلك يعني أن المشهد المصري فيه سمتان: الأولى أنه نظام دون أحزاب، وثانيا أن الاحزاب الموجودة عاجزة حتى لو توحدت في كتلة برلمانية على التأثير.
إن خواء قوى الثورة وعجزها عن التوحد(إسلاميين مستنيرين ويساريين وقوميين) يجعلني أذكرهم بان تناحرهم بين بعضهم وفي داخل تياراتهم ذاتها أوصل لما نراه من هندسة الاستبداد، لذا أذكرهم بالمثل العربي المشهور" يداك أوكتا وفوك نفخ".

شوهد المقال 1234 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats