الرئيسية | الوطن العربي | "ماذا بعد قرارالسلطات البحرينية اعتقال الشيخ علي سلمان ؟؟"

"ماذا بعد قرارالسلطات البحرينية اعتقال الشيخ علي سلمان ؟؟"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
هشام الهبيشان 

بهذه المرحلة يبدو واضحآ لجميع المتابعين لتداخلات الفوضى بالحالة البحرينية  أن الوضع البحريني  يعاني من حالة فوضى وتخبط وأزمة داخلية صعبة يصعب تجاوزها الان بسهولة ,, فبعد أن تم أجراء ألانتخابات بظل مقاطعة غالبية قوى المعارضة البحرينية لهذه الانتخابات ,وما لحق بذلك من حملة أعتقالات طالت رموز المعارضة البحرينية  وعلى راس هؤلاء الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان,,ووجهت له السلطات البحرينية تسع تهم هي "التحريض على كراهية نظام الحكم، والدعوة لإسقاطه بالقوة وتحبيذ الشباب بأن الخروج على النظام جائز شرعا، وإهانة القضاء والسلطة التنفيذية، والتحريض علانية على بغض طائفة من الناس، والاستقواء بالخارج وبث بيانات واخبار كاذبة من شأنها اثارة الذعر والإخلال بالأمن، والمشاركة في مسيرات وتجمعات تتسبب في الأضرار بالاقتصاد" ومن هنا يبدو أن المشهد البحريني يتجه الى المزيد من التصعيد ,الى مزيد من الفوضى في البلاد بعد دعوة قوى المعارضة البحرينية الى التصعيد ردآ على قرارات الاعتقالات بحق رموز المعارضة البحرينية .
 
*ما المسار المستقبلي المتوقع لحالة لفوضى بالبحرين ؟؟.

ومن هنا يمكن قراءة  الواقع البحريني  المستقبلي على أنه واقع يتجه ألى المزيد من الفوضى والاضطرابات ,,فالمتابع لمسار الفوضى بدولة البحرين منذ عام 2011، والتي ولدت حينها لأسباب تتعلّق بسياسة التهميش والإقصاء التي كانت تمارسها السلطات ، ولا زالت، على فئة كبيرة وطيف واسع من عموم الشعب البحريني،كما تتحدث قوى المعارضة بالبحرين , وما تبع ذلك من ردّات فعل شعبيّة على هذه السياسات، يستطيع أن يقرأ ويحلّل خطورة المرحلة القادمة على الدولة البحرينيّة بكلّ أركانها.

  فداخليآ، اليوم تعاني البحرين ازمة اجتماعية -اقتصادية -ثقافية -سياسية، مركبة فهي اليوم تعيش كدولة بحالة فوضى، خصوصآ بعد أعلان المعارضة مقاطعة الانتخابات ومن المعروف ان المعارضة تشكل ثقل سياسي واجتماعي بالبحرين،وما تبع ذلك من حمالات اعتقالات لرموز المعارضة،وعلى راس هؤلاء الشيخ علي قاسم ,, فاليوم يبدو أن النظام البحريني وصل بحواره مع بعض الفئات من الشعب والقوى السياسية المعارضة بالبحرين الى طريق مسدودة،، ومن هنا فمن المتوقع أن تفرز  حالة أنعدام الثقة في البحرين بين المعارضة والسلطة الحاكمة في البحرين،، حالات التمرد المجتمعي بالكثير من المناطق والمدن البحرينية،التي بدأت تظهر للعيان بشكل واضح، مع محاولة  البعض اضفاء الطابع الطائفي عليها لتحويل الانظار عن حقيقة الازمة الاقتصادية -البوليسية -السياسية المركبة بالبحرين، والتي تتحدث عنها المعارضة البحرينية بشكل دائم مبررة موقفها من معارضة سياسات النظام البحريني بأن النظام يحاول مصادرة أرادة الشعب البحريني.
 

*رسالة أخيرة للنظام البحريني وللمعارضة ؟؟.

اليوم مجموع هذه الملفات، الاقتصادية والسياسية والقبضة البوليسية ومصادرة حرية الشعب البحريني  بحجج واهية  ، ،، فهذه بمجموعها وبألاضافه الى الحكم الجائر باعتقال الشيخ علي سلمان، تستدعي حالة من الصحوة الذهنية والظرفية والزمانية عند العقلاء بالنظام البحريني، ليقفو بجانب الحق وليعملو على أعطاء بعض فئات الشعب البحريني على أساس المواطنة الكثير من حقوقها المسلوبة، لبناء وتأطير مسار الاصلاح الثابت والمتجدد بعيدا عن حالة التخبط والهستيريا الحاقده بأخذ القرارات، الظالمة بحق هذه الفئات.
وبالنهاية، فهنا قد يتسائل البعض، هل من المتوقع أن نرئ مسار جديد يحمل نوعا من الاصلاح المتأخر داخل نظام الحكم البحريني يعيد الامور الى مسارها الصحيح ؟؟ ومن خلال ذلك أن تم فهل سينجح العقلاء من النظام البحريني  بالحفاظ على مكانة ووحدة المملكة ويعيدو خلط الاوراق بالداخل من جديد بمسار جديد يضمن ان تكون البحرين بعيده عن تقاطعات الفوضى ؟؟ ويعملو على أنجاز مجموعة هذه الاصلاحات !!، ومن أهمها ألأفراج الفوري عن الشيخ علي سلمان ، أما أننا سنرئ نفس العقلية ستستمر بصنع واتخاذ القرار  بالمملكة !!، ، ورسالتي لكل أطياف المعارضة أن يبقوا على نهجهم السلمي الذي عودونا عليه للمطالبة بحقوقهم,, . من هنا سننتظر أن تقدم السلطة الحاكمة بالبحرين تنازلات عقلانية تخدم طبيعة المرحلة، وننتظر في المقابل من المعارضة أن تقدم هي الأخرى بعض التنازلات العقلانية، التي بمجموعها ستوصل البحرين إلى شاطىء الأمان، لأن أي مسار فوضوي آخر سيكون هو الأخطر على مسيرة البحرين، وسيكون له عواقب كارثية على كل أركان الدولة البحرينية وجزء منها الشعب البحريني ......

 
·        كاتب وناشط سياسي- الأردن.
·        hesham.awamleh@yahoo.com

شوهد المقال 1414 مرة

التعليقات (4 تعليقات سابقة):

محمود في 11:59 06.01.2015
avatar
المشكلة في المعارضة التي تريد احنكار كل شيء فى البلد فلو كانت فعلا ثورةحقيقية لوقف الشعب بكامله مع هذه الثورة المزعومة ولكن لأن هذه الثورة طائفية بحته ولتكريس مذهب ولاية الفقية فلم يقف معها مكون الشعب الاكبر وازعجهم تجمع الفاتح كثيرا حيت وقف مع الشرعية ومع النظام الحاكم فهم لا يحترمون الا من يقف مع ثورتهم الكاذبة المدعومة من الخارج ويحاولون يشتي الطرق تشوية من حضرتجمع الفاتح تارة بأنهم مدفوعون الاجر وتارة بأنهم مجنسون وتارة بلطجبة وتارة بأنهم وبأنهم كل هذا لأنهم لا يحترمون المكون الاخر ويعتبرون انفسهم فوق الناس وما قامو به فى البلد من خراب وتدمير وتفريق بين الناس يجب اعتبارة نظال فى عرفهم الاعوج فهم لا يستطيعون ابتلاع هذا الكم الهائل من الشعب البحريني الذي وقف مع شرعية حكمة ومع موقف بلده الرافض لهذه الاعمال التي تنادي بقلب نظام الحكم ويعتبرون الكذب وسيلة لأيصال الحق وان افتضح امرهم وكذبهم وفبركاتهم فكل يوم تراهم يزمجرون لأيصال اصواتهم للعالم والعالم يعي الاعيبهم ومكرهم وكذب ثورتهم فلا يريدون الا اظطهاد الاخر حتي يعترف بهم وبثورتهم التي يقارنون بها الثورات العربية التي خرجت بعد ان استبد بها الظلم والفقر والقمع والبطالة وقنوانين الامن التي تقبع على رقابهم فهم يصورنا الوضع فى البحرين كتلك الدول كسوريا وليبيا ومصر ومع الاسف كل شيء متاح فى البحرين ولكنها الطائفية البغيضة التي تعشعش فى عقول اصحابها المغرورون والمغرر بهم والمدعومون من الخارج فالكل هنا يرفض هذا التهريج وهذا الكلام الممل الخاوي الذي يوهم الناس بأن هناك ثورة اسوة بالثورات العربية ولكنه كلام لا يوهم الا اصحابه الذي راهنوا على شعب البحرين بأن يقف معهم ويناصرهم ولكنه علم بنواياهم ومكرهم وما يصطنعونه من الظلم والفقر والكرامة وغيرة من الكلام الذي لا مكان له فى ظل الانفتاح والعيش الكريم والحرية والاقتصاد المنفتح والتعليم والصحة وغيرة من الامو التي بنعم بها الكل سواء ولكن هؤلاء لا يروق لهم ان تكون البلد آمنه مطمئنه الا ان يكونوا ابطال وهمين ويوهمون غيرهم من اتباعهم وبغررون بهم وحين يطبق القانون يبكون ويتباكون فى الخارج والداخل ,, سحقا لهذه الثورة التي لا تثور الا من اجل الخارج.
عيدالله في 06:13 10.01.2015
avatar
الكلمة لمن؟ .. للقانون أم للإرهاب؟!
كل ما فعلته السلطات المسئولة في البحرين في قضية علي سلمان انها قررت تطبيق القانون.. قررت التحقيق في اتهامات موجهة إليه تتعلق بتجاوزات خطيرة.

وهذا بالضبط هو ما تفعله أي دولة في العالم بما في ذلك الدول التي يقال عنها دول الديمقراطيات العريقة. في أمريكا وبريطانيا مثلا او أي دولة غربية، يعلم الكل ان أي شخص يحرض على العنف حتى لو بتغريدة او تعليق على مواقع التواصل الاجتماعي، لا يترددون في القبض عليه وتقديمه الى المحاكمة فورا. فما بالك حين يتعلق الأمر بتجاوزات مثل التي يجري التحقيق فيها مع علي سلمان؟!
دول العالم تفعل هذا لأن القضايا التي تتعلق بالأمن الوطني والسلام الاجتماعي ليست بالقضايا التي يجوز التهاون فيها.

ولهذا، كان مفترضا ألا تثير الاجراءات- التي اتخذتها السلطات المسئولة مع علي سلمان- اعتراضا من احد. على الأقل، التحقيق في هذه الاتهامات هي فرصة امام الوفاق لاثبات براءته منها، ان كانوا واثقين فعلا انه لم يرتكب أي تجاوز يستدعي التحقيق معه.

لكن الذي حدث ان البحرين تتعرض لحملة ارهاب سياسي وفعلي من جهات عدة بسبب التحقيق مع علي سلمان.

هذه الحملة تأتي اولا من الداخل، من القوى الطائفية التي حرضت على اعمال العنف في البلاد لارهاب الدولة واجبارها على التراجع.

منطق القوى الطائفية المحرضة على اعمال العنف، والذين يرتكبون هذه الأعمال، انه ليس مهما ما إذا كانت الدولة محقة في اتهاماتها لعلي سلمان ام لا، وليس مهما تطبيق القانون من عدمه. المهم هو ان يتم اجبار الدولة على التراجع والرضوخ.

وتتعرض البحرين لحملة الارهاب السياسي هذه من ايران والقوى الطائفية العميلة لها، وخصوصا في العراق ولبنان.

وليس هذا بالأمر الغريب. فإيران، هذه الدولة الفاشية العنصرية التي لا تعرف اساسا لحقوق الانسان او الحريات أي معنى او قيمة ، معروف ما تكنّه للبحرين من عداء ، ومعروف مشروعها الطائفي التوسعي الذي تحلم به في المنطقة. وايران تعتبر كل الشخصيات والقوى العميلة لها في البحرين او في أي بلد عربي هم ادواتها ورأس الحربة في تنفيذ اطماعها العدوانية. وليس غريبا اذن ان تهب، هي وعملاؤها، للدفاع عن أي من اتباعها في اي بلد مهما فعل ومهما ارتكب من جرائم.

الأمر الذي كان غريبا ومستهجنا هو ان تتسرع مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان وتنضم الى ركب المنتقدين للبحرين، بالبيان الذي اصدرته، والذي يعد في حد ذاته استهانة بحقوق الانسان، وبأسس ومبادئ العدالة، والسيادة الوطنية.

المهم ان كل الذين يشنون حملة الارهاب هذه على البحرين يطالبون بالافراج الفوري عن علي سلمان، وبان تغضَّ الدولة النظر نهائيا عن كل التجاوزات التي يجري التحقيق معه فيها.

وليس لدى أي من هؤلاء أي سبب او مبرر مقبول او معقول للمطالبة بهذا، سوى القول مثلا بأنه يترأس اكبر جمعية شيعية في البحرين، او القول بأن حبسه يمكن ان تترتب عليه عواقب. وليس في أي من هذه الأقوال أي شيء يبرر ان يكون أي احد فوق القانون وخارج الحساب والمساءلة ايا كان.

اذن، الذي يطلبه هؤلاء من الدولة هو ان تغضَّ النظر تماما عن أي انتهاك للدستور والقانون، وعن أي مواقف تهدد الأمن والسلام الاجتماعي لا لشيء إلا تحت ضغط التهديدات الارهابية.

الأمر الوحيد الذي من حق أي احد او أي جهة في الداخل والخارج ان تطالب به في هذه القضية، هو ان يتاح له حق الدفاع عن نفسه في التحقيقات في حضور محاميه. وهذا هو الحادث. وان تتوافر له محاكمة شفافة عادلة بالمعايير المتعارف عليها اذا تقرر تقديمه للمحاكمة.

أي شيء عدا ذلك هو تدخل سافر في شأن داخلي وفي عمل السلطات القانونية والقضائية، وهو استهانة بأمن البلاد واستقرارها وسلامها الاجتماعي.

اذن، بهذا الارهاب الذي تتعرض له البحرين، يبدو وكأن الخيار المطروح الآن هو: الكلمة لمن بالضبط؟.. هل هي للقانون وحكم القانون، ام هي للإرهاب والفوضى؟

وهذا الخيار ليس مطروحا اصلا، ولا ينبغي ان يكون مطروحا في أي وقت.

ولهذا، الدولة يجب ببساطة ألا تلتفت مطلقا الى أي من هذه التهديدات، وان تمضي بحسم في تطبيق القانون، وفي اتخاذ كل اجراء تتطلبه حماية الوطن والشعب.
في 05:30 19.01.2015
avatar
احس ان راح يعتقلون شخص ثاني
ذلك الشخص الذى لا يعرف اين قبر جده راح يهتقل الله يستر بما انه خط احمر
قاسم المحمري في 06:50 20.01.2015
avatar
بل 3 سنوات سمعنا بأن مشميع خط أحمر والمقداد خط أحمر والخواجة خط أحمر وغيرهم الكثير من الخطوط الحمراء
اليوم الكل نساهم وصار الخط الأحمر هو الشيخ علي سلمان
بس الشيخ الحين في التوقيف ووراه محاكمة وسجن
وبيصير خط أخضر عقب جم يوم والأكيد بتنسونه نفس ما نسيتوا القادة اللي قبله
عيسى قاسم خط احمر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats