الرئيسية | الوطن العربي | خالد الهواري .. الوجه الاخر لسلاح النفط امريكا , روسيا , ايران الدول المستهدفة والجائزة الكبرى اسقاط نظام بشار

خالد الهواري .. الوجه الاخر لسلاح النفط امريكا , روسيا , ايران الدول المستهدفة والجائزة الكبرى اسقاط نظام بشار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 خالد الهواري 
 
حرب تكسير العظام 
للمرة الثانية وبنجاح منقطع النظير , تستخدم المملكة العربية السعودية سلاح النفط , ورقة رابحه على روليت السياسة العالمية , كسلاحا جيوسياسى يرسخ بقاءها كقوة نافذه فى منطقة الخليج العربى مع طموحاتها فى التمدد افقيا وعرضيا على اطلس الشرق الاوسط , واعادة ترتيب البيت العربى , بتصفية الخلافات بين الدول الاعضاء فى مجلس التعاون الخليجى , بعد تأديب قطر , واعادة مصر بقوة الى قلب الاحداث مع الاعتراف بعملية التغيير التى حدثت , وقبول نظام عبد الفتاح السيسى كشريكا شرعيا معترف به فى المعادلة العربية , بالاضافة الى كونة سلاحا اقتصاديا منحها الفرصة فى لعب دور بيضة القبان فى الاقتصاد الامريكى ووضع الموازنة الاقتصادية الامريكية بشكل دائم تحت حد سيفها , بل ان المخابرات الامريكية قد تراجعت بعد ساعات من اعلان تورط عدد من المواطنين السعوديين فى احداث الحادى عشرا من سبتمبر تحت رهبة التهديد الاقتصادى .. سلاح النفط , استخدمته فى المرة الاولى عام 1973 لفرض حصارا خانقا على امريكا والدول الاوروبية التى كانت تدعم اسرائيل سياسيا , وعسكريا , فى حرب اكتوبر , ونجحت من خلال خلق ازمة الوقود ان تركع امريكا وحلفاءها الاوروبيين , وتخفف الضغط من على الجبهتين المصرية والسورية , وتوقف بصورة عاجلة الدعم العسكرى الامريكى لاسرائيل التى كانت قاب قوسين او ادنى , ان تشهد ا بعد ان تجاوزت القوات المصرية منطقة الممرات فى سيناء 
ان تشهد انكسارا عسكريا ساحقا لانهوضا بعده على الجبهة المصرية . كان سلاح النفط فعالا , وصنع حالة من المفاوضات الملتهبة فى الامم المتحدة لتوازن امريكا بين توقف دعمها لاسرائيل التى اجبرت عليه نظرا للحالة الداخلية الخانقة , وفى نفس الوقت تحافظ على توازن القوى بالضغط على السادات للقبول بوقف اطلاق النار , وارسال قوات حفظ السلام للفصل بين الجيوش , وهى السياسة التى انتهت بمعاهدة السلام المعروفة بين البلدين .. 
السعودية اخرجت الان سلاح النفط من جرابها , ولكن هذه المرة فى مواجهة ثلاث دول فى وقت واحد ا, امريكا التى تعمل على احلال النفط الصخرى مكان النفط التقليدى مما يهدد منطقة الخليج العربى برمتها , روسيا وايران اللذان يعتمدان فى دخلهما القومى على النفط كمصدرا وحيدا للبقاء والصمود فى مواجهة حالة السعار العالمية التى تعمل على تقليم اظافر 
الدب الروسى , وافشال الحلم النووى الايرانى وادخالها فى حظيرة الطاعة , اما الجائزة الكبرى فهى اسقاط نظام بشار الاسد بعد عجز الدولتان عن تقديم الدعم العسكرى 
واللوجستى الى دمشق , وبالتالى تحجيم دور حزب الله فى ايران داخل لبنان وخارجها , وفشل مشروع جماعة الحوثيين فى اليمن 
يبدوا ان منطقة الشرق الاوسط مقبله على شتاء ساخن ..

كاتب صحفى السويد 
khaled_ elhawari@yahoo.com

شوهد المقال 2215 مرة

التعليقات (29 تعليقات سابقة):

عبدالله البحرانى في 09:58 29.12.2014
avatar
احسنت استاذ خالد الهوارى , وصف دقيق للحالة السياسية التى يشهدها العالم الان , ودفعت ايران الى اجراء مناوراتها العسكرية فى محاولة لتوصيل رسالة الى السعودية انها مستعده للدفاع عن مصالحها . النفط هو السلاح الذى لازال يتجكم فى نوع الصراعات فى العالم , وهو ايضا الذى يرسم سياسات الدول .. لكن على الرغم انه سلاح وفى ايد العرب لكن لاينتفعون به ولايجيدون استخدامه غير لتكسير انفسهم لصالح اسرائيل
صلاح التونسى في 10:00 29.12.2014
avatar
استاذ كبير ياهواري
منيره فراج في 10:11 29.12.2014
avatar
عندما اقرء لخالد الهوارى الصديق على الفيس بوك , لايخلوا الامر من مزحه اكتبها , لكن عندما اقرء للاستاذ خالد الهوارى , الكاتب العربى العالمى , اجد نقسى امام كاتب ذو قامة سياسية شامخة , وقلم يحترم مسؤوليته , ويحترم فى نفس الوقت عقل القارء , كتاباتك دائما استاذ خالد الهوارى , كتابات جادة وموضوعية , تضع اصابعك على الجرح , وتضع الحقيقة ايضا امام القارء , هى حقا كما كتبت معركة تكسير عظام , تكسير عظام روسيا وايران , والجائزة الكبرى هى نظام الرئيس السورى الشرعى بشار الاسد , احترامى
زينب عبد الفتاح في 10:18 29.12.2014
avatar
كل سنة وحضرتك بخير استاذ خالد الهورارى
ايمن الصياد في 10:26 29.12.2014
avatar
يبدوا ان منطقة الشرق الاوسط مقبله على شتاء ملتهب , اصبت كبد الحقيقة استاذ خالد الهوارى , المنطقة العربية الان تعيش فى مرحلة السكون الذى يسبق العاصفة , العالم يتجه الى ازمة اقتصادية , ازمة اقتصادية ستنعكس بشكل مباشر على العلاقات الدولية , وبوتين قد كشر عن انيابه بتعديل وثيقة العقيدة العسكرية الروسية بعد نوايا اوكرانيا بالانضمام الى حلف الناتو , العالم يتجه الى ازمة , حياك الله استاذ خالد الهواري
عبد الحكيم سعد في 10:30 29.12.2014
avatar
خالد الهوارى كاتب جدير بالاحترام
ام عبدالله في 10:33 29.12.2014
avatar
بارك الله فى قلمك استاذ الهواري
د . ابتهال السعدى موسكو في 10:42 29.12.2014
avatar
فى البداية تحية تقدير الى كاتبنا الرائع استاذ خالد الهواري
انا لااعرف الى اى مدي سيظل هذا الصراع المذهبى بين السعودية وايران . الفتنه التى نجح الاستعمار العالمى فى اشعالها تحت مسمى السنة , والشيعة , ويتساقط فى نيرانها المئات من الابرياء البسطاء كل ساعة فى العراق , سوريا , لبنان , اليمن . والمستفيد الوحيد دائما هى اسرائيل التى تعتبر الان وبعد انشغال العرب والمسلمين بانفسهم اكثر الدول التى تنعم بالامن والاستقرار , لم تعد اسرائيل هى العدو المغتصب الاراضى العربية والاماكن الاسلامية المقدسة , اصبح المسلمين اعداءا لانفسهم يقتلون بعضهم البعض يخربون اقتصادهم ويسخرون كل طاقاتهم فى سبيل تدمير انفسهم
مجدى جورج استكهولم السويد في 10:52 29.12.2014
avatar
كل عام وحضرتك طيب الاستاذ الكاتب الذى افتخر به .. الاستاذ صاحب الاخلاق الراقية خالد الهوارى المحترم
هويدا السرجانى في 10:59 29.12.2014
avatar
نفس الاسباب التى دفعت صدام حسين لاحتلال الكويت . تعمد الكويت تخفيض سعر النفط والعراق خارج من حرب ايران على وشك الافلاس الاقتصادى . احترامى وتقديرى استاذ خالد
منال في 11:12 29.12.2014
avatar
اتمنى ان نراك فى مصر السنه الجديده استاذ خالد الهواري
مصر فى احتياج الى الكتاب المحترمين امثالك ليخلصونا من بهلوانات الاعلام الذين افسدوا العقول خدمة للنظام السياسى ولمصالحهم الشخصيه
د . ميسون المعتز في 11:20 29.12.2014
avatar
تحية احترام وتقدير الى قلمك الحر وشخصك المحترم الاستاذ خالد الهواري
ريحانه سلمان في 11:30 29.12.2014
avatar
تسلم ايدك استاذى
اسمهان في 11:31 29.12.2014
avatar
كنت افتقدك استاذ خالد .. حمدا لله على سلامتك
على البحرين في 11:34 29.12.2014
avatar
ايران لن تنكسر لان الله لايرضى بالظلم ولاينصر الظالمين
عبد الرحمن بن المحسن في 11:45 29.12.2014
avatar
رؤية واقعية للحدث الذى يشغل العالم . السعودية تعرف متى تستخدم سلاح النفط لتحقيق مصالحها . وهى مثل كل الدول تعمل لمصلحتها ولايمكن ان تلام على ذلك خاصه وانها تتعرض للتهديد على حدودها مع اليمن . من حقها ان تكون دولة كبرى لانها مؤهله وتملك الامكانيات لتحقيق ذلك . وموقفها التاريخى فى حرب العرب مع اسرائيل عام 1973 يذكره التاريخ لها بحروف من نور
تحياتى الى الكاتب الكبير استاذ خالد الهواري
رغد في 11:48 29.12.2014
avatar
شكرا لصحيقة الوطن الجزائرى ..
انا استمتع بقراءة مقالات استاذ خالد الهوارى , لانه من الاقلام التى اصبحنا نفتقدها فى عالمنا العربى . قلم له وزنه فى العالم ويحترمه قراءه
عربى مححب لوطنه في 12:12 29.12.2014
avatar
حرب تكسير العظام
للمرة الثانية وبنجاح منقطع النظير , تستخدم المملكة العربية السعودية سلاح النفط , ورقة رابحه على روليت السياسة العالمية , كسلاحا جيوسياسى يرسخ بقاءها كقوة نافذه فى منطقة الخليج العربى مع طموحاتها فى التمدد افقيا وعرضيا على اطلس الشرق الاوسط , واعادة ترتيب البيت العربى , بتصفية الخلافات بين الدول الاعضاء فى مجلس التعاون الخليجى , بعد تأديب قطر , واعادة مصر بقوة الى قلب الاحداث مع الاعتراف بعملية التغيير التى حدثت , وقبول نظام عبد الفتاح السيسى كشريكا شرعيا معترف به فى المعادلة العربية , بالاضافة الى كونة سلاحا اقتصاديا منحها الفرصة فى لعب دور بيضة القبان فى الاقتصاد الامريكى ووضع الموازنة الاقتصادية الامريكية بشكل دائم تحت حد سيفها , بل ان المخابرات الامريكية قد تراجعت بعد ساعات من اعلان تورط عدد من المواطنين السعوديين فى احداث الحادى عشرا من سبتمبر تحت رهبة التهديد الاقتصادى .. سلاح النفط , استخدمته فى المرة الاولى عام 1973 لفرض حصارا خانقا على امريكا والدول الاوروبية التى كانت تدعم اسرائيل سياسيا , وعسكريا , فى حرب اكتوبر , ونجحت من خلال خلق ازمة الوقود ان تركع امريكا وحلفاءها الاوروبيين , وتخفف الضغط من على الجبهتين المصرية والسورية , وتوقف بصورة عاجلة الدعم العسكرى الامريكى لاسرائيل التى كانت قاب قوسين او ادنى , ان تشهد ا بعد ان تجاوزت القوات المصرية منطقة الممرات فى سيناء
ان تشهد انكسارا عسكريا ساحقا لانهوضا بعده على الجبهة المصرية . كان سلاح النفط فعالا , وصنع حالة من المفاوضات الملتهبة فى الامم المتحدة لتوازن امريكا بين توقف دعمها لاسرائيل التى اجبرت عليه نظرا للحالة الداخلية الخانقة , وفى نفس الوقت تحافظ على توازن القوى بالضغط على السادات للقبول بوقف اطلاق النار , وارسال قوات حفظ السلام للفصل بين الجيوش , وهى السياسة التى انتهت بمعاهدة السلام المعروفة بين البلدين ..
السعودية اخرجت الان سلاح النفط من جرابها , ولكن هذه المرة فى مواجهة ثلاث دول فى وقت واحد ا, امريكا التى تعمل على احلال النفط الصخرى مكان النفط التقليدى مما يهدد منطقة الخليج العربى برمتها , روسيا وايران اللذان يعتمدان فى دخلهما القومى على النفط كمصدرا وحيدا للبقاء والصمود فى مواجهة حالة السعار العالمية التى تعمل على تقليم اظافر
الدب الروسى , وافشال الحلم النووى الايرانى وادخالها فى حظيرة الطاعة , اما الجائزة الكبرى فهى اسقاط نظام بشار الاسد بعد عجز الدولتان عن تقديم الدعم العسكرى
واللوجستى الى دمشق , وبالتالى تحجيم دور حزب الله فى ايران داخل لبنان وخارجها , وفشل مشروع جماعة الحوثيين فى اليمن
يبدوا ان منطقة الشرق الاوسط مقبله على شتاء ساخن ..

دمت مبدعا استاذنا الهواري
احمد مختار المانيا في 12:35 29.12.2014
avatar
فى الصميم
فى الصميم
الله عليك ياهواري
السيد ابو ناصر في 12:37 29.12.2014
avatar
الله يفتح عليك استاذ خالد الهواري
Angelika ..... sweden في 12:41 29.12.2014
avatar
I wish you a happy new year
Johana.... sweden في 12:44 29.12.2014
avatar
I wish you a happy new year
Kamilla في 12:47 29.12.2014
avatar
My dear khaled
Happy new year
ليلى المصريه في 12:50 29.12.2014
avatar
وبعتنا مع الطير المسافر جواب وعتاب
زهرة من الوادى ارض اجدادى يمكن يفتكر اللى غايب ان له فى بلاده احباب
ان له فى بلاده احباب
ينتظرون عودته
يارب ترجع لبلدك بالسلامه استاذ خالد الهواري
خلود الاردن في 12:52 29.12.2014
avatar
اصبت كبد الحقيقة لافض فوك
صفاء في 12:55 29.12.2014
avatar
كاريزما
محمد بن حميد الامارات العربية في 01:06 29.12.2014
avatar
انا احبك فى الله استاذ خالد الهواري
فاطيمه في 01:10 29.12.2014
avatar
كل عام وانتم بخير استاذ خالد الهوارى
الشيماء اليمن في 01:14 29.12.2014
avatar
مااروعك . مااروعك .. مااروعك

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats