الرئيسية | الوطن العربي | الفكر الأيرانى المتنور والفكر التركى المتحضر والفكر العربي المتعنتر

الفكر الأيرانى المتنور والفكر التركى المتحضر والفكر العربي المتعنتر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
ذكرت عدة مرات فى تعليقات لى بأن المارد الأيرانى قد فلت من الهيمنة الأمريكية ولكى أكون أكثر دقة فانه فللت من الهيمنة الصهيونية التى هى تهيمن على أمريكا وعلى معظم صانعى القرار فى معظم البلدان , هذا ليس ضرب من التخيل بل هى حقيقة تستند الى سيل من المعادلات المادية والمتأمل فى الساحة العربية يجد الدليل الواضح على أستسلام حكام هذه الدول لهذة الهيمنة وهنا أحب أن أستعير تعبير قاله د علاء الأسوانى أيام ثورة التحرير يسأل فيه النظام المصرى لماذا هذا الانبطاح لأمريكا وأسرائيل؟؟ وكنت أتساءل ليل نهار عن الدافع وراء الاحداث التى تجرى فى البحرين ؟ ولعلى من سنوات قليلة كنت أسمع أن الحاكم تبرع بعدد كذا من الابل وعذرا لنسيانى الرقم لكنها كانت أعداد كثيرة يعرفها أهل البحرين كذلك كنت أتسائل كيف أن شيوخ آل نهيان وشيوخ آل مكتوم وهم أساسا من البدو وليسوا وهابية لأننى كنت أعتقد أن مشاركة السعودية لها مايبررها نظرا للعداء بين الوهابية والشيعة الى أن تأكدت بأن هذه الحكومات لا تعنيها العقيدة فى المقام الأول أى كانت هذه العقيدة بل كل مايعنيها فى المقام الأول هو أستمرارها فى الحكم وتنفيذ التعليمات القادمة من أمريكا لأنهم أقنعوهم تماما بأن كل هذه الشعوب تحقد عليكم وعلى ثرواتكم ونحن فقط نخاف عليكم ونحميكم من أطماع الطامعين وهذا يفسر العلاقة الحميمة بين بن على ومبارك " الذين ثبت بالفعل خيانتهم لاوطانهم ونهبهم لثروات هذه الاوطان" وبين حكام السعودية وكل دول الخليج وهم حلفاء وأصدقاء ولقد عرض بعض أمراء السعودية دفع مليارات فى سبيل وقف محاكمة مبارك أتضح أذن أن هذه المليارات ليست من أجل الصداقة ولا من أجل عيون مبارك أنما الخوف أن المحاكمة تكشف فضائح أكثر وتضح الصورة وتقع العصابة كلها من المحيط الى الخليج!! من هنا يتضح بأن هذه القيادات ولائها الأول فكانت أنتفاضت الشعب فى البحرين شأنها شأن أى شعب حر يتطلع الى حياة كريمة والتخلص من التخلف ألا أن من يجلس بالمرصاد يحاول بشتى الوسائل أجهاض هذه الثورات التى هبت فى وجهه كالعفريت مرات يحاول أجهاضها من الداخل ومرات من الخارج ولأن هذه الدول فى مفهومة بقعة واحدة فأنه يتعامل معها كلها ككل المهم أن تظل هذة الشعوب نائمة فى غفلتها وتخلفها تجرى وراء أشباع غرائز رخيصة انتهز فرصة أحداث البحرين فأصدر تعليماتة بسرعة تدخل قوات درع الجزيرة وكان الهدف الرئيسى هو أستدراج أيران الى حرب أى أنه عندما عجز عن مواجهة أيران نعم عجز وهذا التأكيد يأتى نتيجة حسابات رياضية منطقية دقيقة لا دخل للعواطف فيها وهنا لم تبلع الادارة الايرانية الحكيمة الطعم ولم تتدخل لأكتشافها هذه الحيلة الرخيصة وكان هذا الفهم الرائع لهذه المؤسسة صانعة القرار والتى خدمت بذلك كل شعوب المنطقة وعلى الرغم من أن الجماعة الايرانين دمهم تقيل على قلبى ألا أننى أحيى فيهم الفهم المستنير والرؤية الصحيحة للأحداث بقى أن نلقى الضوء على العملاق التركى فقد أكتشفت آيضا الأدارة التركية الفهم الصحيح لمايور ومايجرى فراحت تؤازر الثورات فى مصر وتونس وباقى الدول العربية وقال وزير الخارجية نحن نتطلع الى رؤية مصر قوية نتشارك معا فى التقدم والتنمية بقى أن أصدقكم القول بأننى أشدت بالدور التركى وهودور عظيم ولا شك ولكن كل أعجابى وفرحى بهذا الفكر الراقى للمارد الايرانى وأخيرا فهذه دعوة لكم بأن تسحبوا قواتكم فأن الحيلة فشلت ولاداعى لأسالة المزيد من دماء هذا الشعب الطيب المسالم الذى خرج فى شكل حضارى جميل مطاالب بحقة المشروع فى الحرية والعيش الكريم وقولوا للسادة فى واشنطن أن الحيلة فشلت وهم أدركوا ذلك قبلكم ثم قولوا لشعوبكم بأن شهر رمضان المبارك على الابواب فلتخرج القوات ونقعد سويا جلسة حق عرب ولو أننى أدركت أن اولوية أهتمامتكم لم تعد بقدوم شهر رمضان .
 
التحرير : لا أحد ينكر على الإيرانيين والأتراك مساهمتهم في بعث الحضارة الإسلامية ، فالأتراك كانوا دعامتها العسكرية القوية ، والفرس كانوا عقلها الذي تفكر به وتبدع به ، ولذلك فكل ما نتمناه أن يعيد التاريخ نفسه وتتحد الأمة الإسلامية في هذه العناصر التي صنعت مجدها ، بعيدا عن عنتريات العرب التي ماقاتلت باعوضة على رأي الشاعر نزار قباني . 

شوهد المقال 2274 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats