الرئيسية | الوطن العربي | أحمد سعداوي ..... إشتموا الحرب ولا تتغنوا بها

أحمد سعداوي ..... إشتموا الحرب ولا تتغنوا بها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أحمد سعداوي 

إشتموا الحرب، حتى وان ذهبتم إليها مرغمين. سأحاول رفع السلاح، وأتذكر خبراتي العسكرية القديمة في التعامل معه، إن وطأ عدو ما أرض مدينتي وحاول اقتحام بيتي. لا مفر من ذلك، ولكني لن "استمتع" بالأمر ابداً. سأحاول، في الوقت ذاته، ابعاد عائلتي وأحبتي عن أي تجربة مماثلة.

سأشتم الحرب ألف مرة، وأنا أرى الآخرين يزينون لبعضهم البعض الآخر، ان العدو، هو مسلحٌ من الطائفة الأخرى. عدو هو إبن مدينتي أيضاً..! سأشتم هذه الأقدار ألف مرة.
أشتم أيضاً "المستمتعين" بالحرب، المزايدين، والمتاجرين بدماء الأبرياء. أشتم "ابطال" الحروب، الذين لا يرون انفسهم بشكل جيد، إلا داخل ساحة معركة. الذين، بسبب بطولتهم، يطالبوننا، نحن المدنيين المسالمين، بضرائب البطولة.

سأشتم المحارب الذي يتحول الى إله، ويريد منا ان نسجد له كعبيد. سأشتم الدم الذي يجري، إلا لأسباب طبية مثلاً. وأشتم النهايات العبثية، لحيوات شابّة، ما زالت امامها اشواط طويلة، ولكنها، بعسف وعبث، انتزعت من اقفاصها مثل حيوانات صغيرة لتلقى في هوة الموت المعتمة.
سأشتم القصائد التي تتغنى بالسلاح، وبشق بطون الأعداء، ومتعة استنشاق البارود، ودخان احتراق الاجساد، بدل شم البخور والعطور الفاخرة، او متعة تدخين سيجارة.

أشتم الساسة الذين، بسبب فشلهم في بناء مؤسسة عسكرية متينة، جعلونا جنوداً محتملين، جاهزين للضغط على الزناد في أية لحظة. وقد نطلق النيران على بعضنا البعض الآخر، بسبب الملل أو رغبة الشعور بالاهمية.

اشتموا الحرب دائماً، لا تتغنوا بالبدلة العسكرية والسلاح والبسطال. لا تتمتعوا بالدعس على رؤوس الأعداء، ولا بصور جثثهم المحترقة. في الصورة المصغّرة انت قتلت عدوك، وفي الصورة العامة الكبيرة؛ أنت قتلت انساناً. ومن يقتل سيرى نفسه لاحقاً أنه بحاجة للتعرف على هذه التجربة دائماً.

قل؛ أنت كنت مضطراً. ولست سعيداً بما قادتك اليه الأقدار. إعتذر للحياة عن خطأ تحاول التملص منه. لا تكن جامع جثث، او سلاسل عسكرية تحوي أسماء زملائك المقتولين.

إشتم الحرب كل صباح، علّ أبواب الحياة تفتح نفسها بنفسها أمامك.

إشتموا الحرب، لقد طالت أكثر مما ينبغي.

شوهد المقال 1312 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats