الرئيسية | الوطن العربي | بادية شكاط ........ عذرًاغزة فحكام العرب لايتكلمون إلاّ همسا

بادية شكاط ........ عذرًاغزة فحكام العرب لايتكلمون إلاّ همسا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
بادية شكاط - الجزائر
 
 
كجردانٍ تفِرإلى جحورها فرّ حكام العرب مستغيثين كالعادة بأصحاب السيادة،رغم إدراكهم أن مايدعونه بالأمم المتحدة هي يد الصهاينة الخفية التي لاتود سوى أن تبقى جبارا عتيا ،ففي كل مرة تنكشف تجاعيد وجه عجوز شمطاء بذهنية خرقاء،عاشت زمنا بعيدا لأجل الإستعباد والفساد ولازالت تعيش لأجل الطغيان ودمار الإنسان ،فهيأت لنفسها مكانا في قلوب وعقول سُدّج تغنيهم الأقوال عن الأفعال،فصارت لها الأبصار شاخصة وهي لأذيتهم متربصة،فكان لزاما أن يستيقظ هؤلاء العرب من سباتهم العميق ويبحثون عن بديل حقيق،فليس لزاما أن ننصّب أولئك علينا أوصياء وهم بدون خيراتنا أذلاء أشقياء،فعلينا أن نقوي شوكتنا ونوحّد همّتنا وننظف عقولنا مِن تراكماتِ فكرٍ أوهمنا أنّنا لهم تبعًا فصرنا لترّاهاتهم مستودعا،وتوارثنا شعور الإنهزامية والدونية واعتبرنا أنفسنا مجرد شعوب مستضعفة رغم أنّ هاته حقيقة مزيفة ،فما اليهود والصهاينة سوى شردمة يجوبون خلال الدياركطفل عابث يهوى الخراب والدمار،استطاعوا أن يغرسوا بالعقول مايؤمنون به من أفكار، حتى أنّ أحد حاخاماتهم قال :"أيها اليهود إنكم من بني البشر لأنّ أرواحكم مصدرها روح الله ،أمّا باقي الأمم فليست كذلك لأنّ أرواحهم مصدرها الروح النجسة"
لقد جعلونا نصدق أنهم هم الأنقياء الأصفياء فجعلناهم علينا أوصياء،وصرنا نؤمن بمنظماتهم الحقوقية الكاذبة التي نادت فيما نادت به من تدابير غائبة بحقوق المرأة وهم أول من يحتقرها،فالرجل منهم يقول بعد فراغه من الصلاه هذا الدعاء:" مبارك ياربي لم تجعلني وثنيا ولاامرأة ولاجاهلا"
كذلك تظاهروا بالإنسانية وطالبوا بحق الإنسان بالعيش في سلم وأمان، وهم يؤمنون بما ورد في تلموذهم:"أقتلوا الصالح من غير الإسرائليين،ويحرم على اليهودي أن ينجي أحدا من باقي الأمم من هلاك أو يخرجه من حفرة وقع فيها "

فمهما كان عدوان الصهاينة وحشي رهيب، فينبغي منهم أن لانهيب، فهم أكثر أهل الأرض جبنا بل جبنهم منا عجيب،قال عزوجل :"لأنتم أشدّ رهبة في صدورهم من الله ذلك بأنهم قوم لايفقهون " سورة الحشر الآية "13"
كما أنهم على خلاف مايبدون شرذمة متفرقون،بينهم كثير من الإختلافات وعديد من الإنقسامات،قال عزوجل :"تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لايعقلون " سورة الحشر الآية "14"
فمن السهل تمزيقهم ومن الأيسر إستمالتهم ،لأنهم لايشيعون سوى المصلحة ،فهم طوع أمرها كملكة حسناء ،ولأجلها هم أعداء الأصدقاء وأصدقاء الأعداء،فلاتهمهم المواثيق ولا هم بالعهود أوفياء،يقول عزوجل :"أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريقا منهم "
إنهم مجرد شحنة أحقاد ووقود فساد،قال عزوجل :"كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لايحب المفسدين "
فكيف بعذ ذلك تسبح بعقول مخبولة رضعت الذل منذ الطفولة فكرة التطبيع مع هؤلاء ؟ وهم أشد الناس لهم كرها وبغضاء؟ ،يقول عزوجل :"هاأنتم هؤلاء تحبونهم ولايحبونكم " ويقول أيضا جلّ وعلا :"لتجدنّ أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود "
وقال أيضا تبارك وتعالى:"فإن قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين"

فما أحوج أمتنا لأمثال "محمد ضيف" قائد كتائب عز الدين القسام ،هذا الأسد الباسل الذي أحدث الرعب بين صفوف الجيش الإسرائيلي،فزلزل قلوبهم ،وجعلهم يتوسدون السهاد بدل الرقاد،ولايسمعون غير الرعب صوت ،ولايتنفسون غيرالموت.
قال عزوجل :" وإذ تأذّن ربك ليبعثنّ عليهم إلى يوم القيامة من يسومونهم سوء العذاب إنّ ربك لسريع العقاب وإنه لغفور رحيم "
فهؤلاء مجرد جبناء يستمسكون بأي هباء لأجل الحياة والبقاء،إنما نحن نؤمن أنّ الآخرة خير وأبقى ،فهيهات بين ذاك الذي يقاتل كفرا وعناد وبين هذا الذي يقاتل إيمانا لأجل الإستشهاد،يقول عزوجل :" ولاتهنوا في إبتغاء القوم،إن كنتم تألمون فهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالايرجون وكان الله عليما حكيما "
وقال عليه الصلاة والسلام :"لاتزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ،لعدوهم قاهرين،لايضرّهم من خالفهم ،إلاّ ما أصابهم مِن لأواء حتى يأتي أمر الله وهم على ذلك ،قيل أين هم يارسول الله ؟ قال ببيت المقدس وفي أكناف بيت المقدس " رواه أحمد في مسنده.

فلا تطبيع ياأتباع القطيع ،قتلوكم كالذباب ولاتزالون لهم أذناب، أذاقوكم ويلات العذاب وفتحوا الأحزان لكم أبواب ،وجعلوا سقف حريتكم خراب ،جرّعوكم الألم والوجع أكواب، وألبسوا أطفالكم الأكفان في الأعياد أثواب ،فهل بعد عناق أهدابكم الدموع ،عناق المطر للسحاب ترضون بتطبيعٍ مع الكلاب؟؟


شوهد المقال 1647 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

بنت الجزائر في 04:16 18.08.2014
avatar
مقال راقي أختي ،دمتِ متألقه

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سعيد خطيبي ـ سنة أولى حراك

سعيد خطيبي   في أكتوبر 1988، عاشت الجزائر ثورة شعبية ضد النّظام، كانت لحظة فارقة، ترتبت عنها تغيّرات جوهرية في البلد، وكان يمكن لها أن تكون
image

مصطفى كيحل ـ الحراك وسيكولوجيا الحشود

   د. مصطفى كيحل  ساد الانطباع في الجزائر منذ نهاية التسعينات من القرن الماضي ، أن التغيير بالشارع أو بالحشود و الجماهير غير
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك الشعبي...بين Frantz Fanon وDavid Galula.....و فيلم الأفيون والعصا

عبد الجليل بن سليم  في قول واحد كل من Frantz Fanon و David Galula هما الوحيدان اللي فهمو التركيبة النفسية و العقلية للجزائري كان
image

رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 161   التقيت اليوم في الجمعة 53 مع جزائريين وجزائريات من ولايات مختلفة تسللوا إلى العاصمة التي تحولت إلى منطقة "شبه
image

فوزي سعد الله ـ عن وُصول "أهل الحمراء" من غرناطة إلى عَنَّابَة

فوزي سعد الله   "...منذ نحو 5 قرون، يُحكى في الروايات الشعبية في مدينة عنابة، لا سيَّما في الوسط الحَضَري، أن سقوط غرناطة عام 1492م كانت
image

جباب محمد نور الدين ـ النظام : الحراك وراءه والخراب أمامه ولا مفر له

د. جباب محمد نور الدين   لا أزال أذكر كان يوم جمعة من سنة 2001 عندما اتصل بي الصديق عبد العزيز بوباكير من مقر "
image

نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

نجيب بلحيمر   بعد جمعة مشهودة عاد الجزائريون إلى الشارع لإحياء ذكرى انطلاقة الثورة السلمية.. في العاصمة ومدن أخرى كان إصرار المتظاهرين على النزول إلى
image

فضيلة معيرش ـ الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء

فضيلة معيرش  ولج عالم الكتابة منذ ما يقارب الأربعين سنة ، أديب طوع الحرف فاستقام له جاب بساتين الإبداع فقطف ما لذ له وطاب من شجرها
image

يسرا محمد سلامة ـ هوس الشهرة

 د. يسرا محمد سلامة   أنْ تكون نجمًا مشهورًا تلك نعمة ونقمة في نفس الوقت؛ لأنّ ذلك يعتمد على طبيعة الشخص نفسه، وما تربّى عليه طوال حياته
image

د. يسرا محمد سلامة ـ البداية ونهاياتها

 د. يسرا محمد سلامة البداية، كلمة ممتعة بها من التفاؤل الشئ الكثير، تجمع في طياتها الطموح، والتحفيز، والمثابرة على إكمال ما يبدؤه الشخص من عمل، علاقة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats