الرئيسية | الوطن العربي | الإمارات العربية المتحدة: اعتقال مدافع شاب عن حقوق الإنسان، واستمرار استهداف الناشطين على الإنترنت

الإمارات العربية المتحدة: اعتقال مدافع شاب عن حقوق الإنسان، واستمرار استهداف الناشطين على الإنترنت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في حوالي الساعة 16:00 عصر يوم 17 مارس/آذار 2014،  تم إيقاف أسامة النجار من قبل مسؤولي جهاز أمن الدولة الذين كانوا يستقلون سيارات لاتحمل لوحات تسجيل حيث تم اعتقاله أثناء عودته من زيارة والده في سجن الرزين. أسامة النجار هو مهندس معماري يبلغ من العمر 25 عاماً من عجمان، و والده حسين النجار هو أحد اعضاء مجموعة الإمارات 94 حيث يقضي حالياً عقوبة السجن لمدة 11 عاماً بسبب أنشطته في مجال حقوق الإنسان.

وذكرت التقارير انه بعد أن تم اعتقال أسامة النجار، قام المسؤولون بتفتيش منزله لنحو ساعتين دون تقديم أمر وقاموا بمصادرة المعدات الإلكترونية الشخصية، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر. وبعد ذلك تم حجز ناشط حقوق الإنسان في مكان لم يكشف عنه، على الرغم من تقارير ذكرت انه قد يكون محتجزا لدى جهاز أمن الدولة في أبو ظبي.

ان السبب الدقيق لاعتقاله لا يزال غير واضحاً. ومع ذلك، فانه لعب دورا نشيطا على موقع التويتر منذ عام 2012 و كان قد تمت ملاحقته من قبل سلطات الدولة بأكثر من مناسبة واحدة في الماضي. ان كتاباته على التويتر ترتبط بالمحاكمة غير العادلة لمجموعة الإمارات 94والظروف التي جرت فيها محاكمتهم ويجري فيها اعتقالهم حالياً.

وقبل أقل من 24 ساعة على اعتقاله قام بالتعليق على مقابلة لحاكم الشارقة تم بثها من الإذاعة قال فيها ان عائلات المعتقلين لا ينبغي لها أن " تملأ أطفالهم بالكراهية و الحقد ضد هذا البلد". لقد تم الزعم أنه نشر ما يلي في اجابته: "نحن يا صاحب السمو الدكتور، لا نحقد على أوطاننا ولا ننسى ظلم ظُلمناه ولو نسته أمهاتنا لأبي في أعناق من ظلمه ٢٠ شهراً من السجن والتضييق".

يعرب مركز الخليج لحقوق الإنسان  عن قلقه على سلامته و صحته. وعلى وجه الخصوص بسبب السمعة السيئة لجهاز أمن الدولة بأبو ظبي في إدارة التعذيب وسوء المعاملة، وعلاوة على ذلك، كان قد اجرى مؤخراً عملية جراحية في ساقه و كان من المقرر أن تكون هناك   استشارة طبية للمتابعة خلال بضعة أيام.

ان اعتقال   أسامة النجار يشكل جزءاً من نمط معروف، حيث يتواصل استهداف نشطاء الانترنت في الإمارات من قبل قوات أمن الدولة أثناء قيام المدافعين بمناقشة و لفت الانتباه إلى أوضاع حقوق الإنسان في البلاد. أصدر مركز الخليج لحقوق الإنسان نداءات السابقة تتعلق باعتقال هؤلاء النشطاء. في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2013، أصدر مركز الخليج لحقوق الإنسان نداءً يتعلق باستمرار حملة المضايقات القضائية ضد نشطاءالانترنت:

http://gc4hr.org/news/view/543

وأصدر نداءً آخر في 27 ديسمبر/كانون الأول 2013، حول قضية مدافع حقوق الإنسان محمد سالم الزمر الذي حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات لنشاطاته على الانترنت في مجال حقوق الإنسان:

http://gc4hr.org/news/view/568 

  يعتبر مركز الخليج  لحقوق الإنسان هذا الاعتقال الأخير كمثال آخر للقيود المفروضة على الحق في حرية الرأي و التعبير و دليل على النمط الحالي المتضمن استهداف ومضايقة نشطاء الانترنت وأولئك الذين يسعون جاهدين من أجل تعزيز و حماية حقوق الإنسان الأساسية.

يحث مركز الخليج لحقوق الإنسان السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة على:

1.الإفراج عن أسامة النجار فورا و دون قيد أو شرط حيث ان اعتقاله يرتبط فقط بأنشطته السلمية على الانترنت؛

2.الكشف فورا عن مكان وجوده و منحه حق الوصول غير المقيد إلى محام وأسرته؛

3.ضمان السلامة الجسدية والنفسية وأمن أسامة النجار مادام رهن الاحتجاز؛

4.الإسقاط الفوري ودون قيد أو شرط لجميع التهم الموجهة ضد مدافعي حقوق الإنسان، بما في ذلك مجموعةالإمارات 94 ومحمد سالم الزمر الذين الذين يتم احتجازهم نتيجة لأنشطتهم المشروعة في مجال حقوق الإنسان؛

5.ضمان وفي جميع الظروف قدرة نشطاء الانترنت وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان في  الإمارات على القيام بعملهم المشروع في مجال حقوق الإنسان دون خوف من الانتقام وبلا قيود تذكر وبما في ذلك المضايقة القضائية.

مركز الخليج لحقوق الإنسان يدعو إلى الاهتمام الخاص بالحقوق والحريات الأساسية المكفولة في إعلان الأمم المتحدة المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها دولياً ولا سيما المادة  6 في فقرتيها (ب) و (ج):

 

ب) حرية نشر اﻵراء والمعلومات والمعارف المتعلقة بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية أو نقلها إلى الآخرين أو إشاعتها بينهم، وفق ما تنص عليه الصكوك المتعلقة بحقوق الإنسان وغيرها من الصكوك الدولية المنطبقة؛
ج) دراسة ومناقشة وتكوين واعتناق اﻵراء بشأن مراعاة جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية في مجال القانون وفي التطبيق على السواء، وتوجيه انتباه الجمهور إلى هذه الأمور بهذه الوسائل وبغيرها من الوسائل المناسبة.

 

وكذلك المادة 12، الفقرة 1 والفقرة 2:

 

1. لكل شخص الحق، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، في أن يشترك في اﻷنشطة السلمية لمناهضة انتهاكات حقوق الإنسان والحريات الأساسية.
2. تتخذ الدولة جميع التدابير اللازمة التي تكفل لكل شخص حماية السلطات المختصة له، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، من أي عنف، أو تهديد، أو انتقام، أو تمييز ضار فعلا أو قانونا، أو ضغط، أو أي إجراء تعسفي آخر نتيجة لممارسته أو ممارستها المشروعة للحقوق المشار إليها في هذا الإعلان.

 

 مركز الخليج لحقوق الانسان 

شوهد المقال 1687 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم
image

العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

د. العربي فرحاتي  فسر لجوء بومدين بعد انقلابه على بن بلة ١٩٦٥ إلى تجميع رفاة قادة الثورة وإعادة دفنهم تكريما لهم..بأنه بحث عن شرعية ثورية
image

طيبي غماري ـ الذاكرة والتاريخ ..والسيدة التي ساعدتنا في مركز ارشيف ماوراء البحار بفرنسا

 د. طيبي غماري   بمناسبة النقاش حول الذاكرة والتاريخ والأرشيف ومراكزه، ساقص عليكم هذه القصة التي أتذكرها دائما وارغب في روايتها كلما أتيحت لي الفرصة. في
image

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

زاوي محمد   يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats