الرئيسية | الوطن العربي | عبد الخالق كيطان ...... البحث عن حلول

عبد الخالق كيطان ...... البحث عن حلول

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبد الخالق كيطان

 

الأوراق مختلطة. هذا حقّ. ولكن كيف؟ لدينا شعب منقسم بسبب الطائفة والقومية. ولدينا ساسة متمسّكون بسلطاتهم، التي تجلب الأموال القارونيّة (اسألوا البنوك عن أرصدتهم. أما الكاش... فأسألوا المراقص والنوادي الليلية). دعك عن كلام الدين. فلقد سقطت الأقنعة. جفّت الأقلام ورفعت الصحف.

التحليلات التي تريد أن تفهم ما يجري من قتل في بلاد الرافدين لم يعد زمنها مقبولاً. تجاوزنا مثل تلك التحليلات. الناس تبحث عن الحلول، والحلول صعبة. لا توجد عملية بلا جراحة، كما يقولون. التحشيد الطائفي والقومي هو السبب، ولهذا ينبغي إيجاد مخرج لوقف نزيف الدماء.

قلت سابقاً: العراق ميؤوس منه. لدينا حكومة مستعدّة لفعل أي شيء من أجل أن تبقى. لا كلّ الشيعة راضون عنها، ولا السنّة ولا الأكراد. بل أن السنّة يشعرون بالضيم والقهر والاستعباد بسببها. الشخص الذي أوصل العراق إلى كل هذا الانسداد لا يريد أن يقتنع بذلك، انه يرى فتوحاته العميقة في التاريخ. محنة عراقية مكررة!

كل التحليلات التي قيلت في السنوات العشر الماضية مفيدة، ولكنها لم تستطع صياغة عقد اجتماعي جديد لهذه البلاد. لقد ولدت مواقف صار من المستحيل تجاوزها. كل شيء في العراق أصبح ينظر إليه من منظار طائفي: نظام صدام على سبيل المثال، بعد أن كان نظاماً ديكتاتورياً، أقلّها في الأدبيات العراقية، صار اليوم نظاماً طائفياً بالنسبة لجهة عراقية معينة، ونظاماً وطنياً بالنسبة لجهة ثانية. ثم قل الأمر نفسه عن مقاتل تحصل اليوم: جهات تعتبرها كذبة روّجت لها دوائر خارجية، وجهات تعتبرها جرائم ضد الانسانية... الخ.. الخ.. الصامتون عن ظلم اليوم لا يصمتون عن ظلم الأمس، والعكس صحيح، وبين الجماعتين ثمة وطن يضيع.

من المفيد تجاوز مثل هذه المناقشات، التي هي ليست أكثر من مناكفات. النظام الحاكم في العراق ظالم منذ عقود طويلة، لا يشذّ منه حكام ببدلات عسكرية أو مدنية. ونحن فشلنا في أن نبني نظاماً جديداً بالرغم من الفرصة الذهبية التي سنحت لنا بعد العام 2003. فشلنا لأسباب عديدة، منها على سبيل المثال العقد التاريخية، وسيادة النموذج الثأري، والاحتكام للمثالية ونبذ الواقعية في الحكم.

وإذ نكمل عشرة أعوام على سقوط نظام صدام نجد انفسنا بأزاء تساؤلات عديدة أهمها ما خصّ شكل الدولة الذي تريد النخب المدنيّة والمتنورة صياغته، فهل استطاعت هذه النخب أن تصوغ رؤيتها، وبالتالي تجد، أيّ الرؤية، جمهورها؟

تهم التخوين، والعمالة للأجنبي، اختلطت اليوم بتهم الطائفية، وانتشرت اصطلاحات وافدة بعد العام 2003 على نطاق واسع في مدونات العراقيين وألسنتهم في مختلف المدن. مثل تلك الاصطلاحات، التي من المؤكد أنها خرجت من بئر الخوف والرصاص على حد سواء، هي التي تصوغ المعادلة اليوم. وبالرغم من أن آخرين ينظرون إلى اصطلاحات جديدة أيضاً تتقاذفها ألسنة الساسة والعاملين في منظمات المجتمع المدني، تلك المصطلحات التي تؤكد على الديمقراطية وحقوق الانسان والتداول السلمي للسلطة والصندوق الانتخابي وحرية التعبير.. ألخ، إلا أن الواضح، واقعياً، أن تلك الاصطلاحات ظلّت بعيدة نسبياً عن الجمهور الواسع الذي اختطفته مصطلحات الموت والخوف.

 ان أفضل ما قدمته النخب المثقفة والمتنورة يتمثّل في نصح الجمهور، وقياداته، وهو نصح لا يراد منه غير إيقاف نزيف الدم ومحاولة الاسهام في تبيان الشكل المناسبة لهذه الدولة. الجماعات المتقاتلة في العراق لا تريد الاتفاق على عقد اجتماعي، هكذا أثبتت السنوات العشر الماضية، فما هو الحل؟ هل يتمثل الحل بالتمسك بشعارات الوطنية والعراق الواحد وما شابه، أم الذهاب إلى أفكار أكثر واقعية، قد يكون النظام الفيدرالي أبرزها؟

العالم العراقية  

شوهد المقال 1302 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats