الرئيسية | الوطن العربي | عبد الخالق كيطان ......................... مشتركات عربية

عبد الخالق كيطان ......................... مشتركات عربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبد الخالق كيطان

 

منذ العام 2003، عام التغيير (هل هذا الاصطلاح حيادي بما فيه الكفاية؟) في العراق، ومروراً بأعوام الربيع العربي (وماذا عن هذا الاصطلاح؟)، وأنا أراقب ردّات الفعل الشعبية في أكثر من موضع، ولشدّة استغرابي أكتشفت أن بيننا وبين أشقائنا الكثير من المشتركات التي ثبتّتها ردّات الفعل تلك.. وسأحدثكم عن بعضها.

في العراق أتهمت جهات "مجهولة" المثقفين والفنانين فيه بأنهم من أتباع النظام السابق. تعرّض بعض الفنانين للضرب في الشوارع، وآخرون قتلوا. ولم يسلم من هذه "الشبهة" إلا من غير جلده وانقلب على عقبيه ليكون نصيراً وناصراً لحكّام اليوم ومنهجهم. أما في دول الربيع العربي فقصص تخوين الفنانين في سوريا ومصر وتونس أكثر من أن تعد. مناسبة هذا الكلام: الاعتداء مؤخراً على الروائي المصري علاء الأسواني.

ومن المشتركات المثيرة بين العراق ودول الربيع، أيضاً، اعتبار عناصر الجيش، السابق، جزءاً من مؤسسة قمعية تابعة للديكتاتور. لا يهمّ هنا أن تكون جندياً أو جنرالاً، قاتلاً أو سائق ماطورسكل! الجميع خونة يستحقون العزل، والاجتثاث، حالهم حال أعضاء الحزب الحاكم، وهذا الأخير قصته قصة!

قرأت الكثير عن قرار الحاكم الأميركي بول بريمر بحلّ الجيش العراقي، قرأت عن تأييد جهات عراقية، واعتراض جهات أخرى، كما قرأت عن تبرير أميركي، ولوم دولي، وفي كل الأحوال، ينسب تزايد العنف في العراق، بعد العام 2004 إلى هذا القرار، ذلك أنه، وبعبارة واحدة: استطاع استعداء مئات الآلاف من البشر بجرّة قلم. مثل هذه المشكلة حاضرة اليوم في غير دولة عربية.

وبعيد انهيار الديكتاتورية تبزغ في الدول موجة الفضائيات. العراق يمتلك اليوم أكثر من سبعين فضائية. قل الأمر نفسه عن مصر وليبيا وتونس، بل أن سوريا، وما زال نظامها الديكتاتوري موجوداً، فرّخت لحد الآن أكثر من عشرة فضائيات. السؤال هنا: من أين يأتي المال؟ سيتسرّع قارئ باتهام السعودية، حالة سوريا مثلاً، ولكن هذا القارئ لم يستخدم عقله كفاية فينظر ذات اليمين وذات الشمال ليكتشف أن المال قادم من جهات الأرض الأربعة للإطاحة بأي أمل مستقبلي. وإلا، قل لي بربك: لم تتناسل الفضائيات التي تبث: 1. الأغاني 2. الرقص 3. المسلسلات والأفلام العنيفة 4. أرقام هواتف المراهقين وفرص الزواج الشرعي! 5. وأخيراً: الفضائيات التي يقودها ويظهر فيها رجال دين من مختلف الطوائف والملل وهي تروج، بكثير من الحدّة والخشونة، لمناهج دينية بعيدة تماماً عن التسامح.

هذه المشتركات، وثمة غيرها كثير، تضع واحداً مثلي، كثيراً ما يراجع نفسه، في مأزق أخلاقي. كيف؟

من الواضح جداً أن شعوبنا العربية، التي تعرّضت لقهر وتنكيل مؤلم استمرّ لأكثر من نصف قرن، عبر النموذج القومي القادم عبر الدبابة، والمدعوم بشكل أو بآخر، من قبل الآخر (ضع تسميته، أو توصيفه، بنفسك)، تريد أن تثأر لنفسها، وصادف أن الآخر، الذي نتحدث عنه، استطاع أن يعزل الأنظمة وأدواتها عن الجمهور، فصار من اللازم لأي ثورة أو تغيير قادم أن يقتلع المنظومة الحاكمة كلها (قرأت مثل هذا الكلام كثيراً وبأقلام كتّاب متحمّسين للتغيير في بلدانهم)، وسيتطلب ذلك الكثير من الظلم الجديد، والقهر الجديد، وبالتالي إعادة إنتاج التجربة الماضية ذاتها. نحن نشهد اليوم، في العراق، مثل هذه القصة العجيبة!

نعم، نحن والأشقاء نمتلك الكثير من المشتركات، ولكننا بحاجة إلى مشترك جديد، ومهم للغاية، ومفاده: الانتقال إلى عصر السلام والتسامح.

 

العالم العراقية  

شوهد المقال 1018 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats