الرئيسية | الوطن الرياضي | أبناء ثورة الياسمين يفجرون شباك أنغولا بثلاثية نظيفة ويهدون التاج الإفريقي إلى شهداء الانتفاضة

أبناء ثورة الياسمين يفجرون شباك أنغولا بثلاثية نظيفة ويهدون التاج الإفريقي إلى شهداء الانتفاضة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

احتفل المنتخب التونسي لكرة القدم على طريقته بالثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في 14 كانون ثان/يناير الماضي وأحرز لقب بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين في السودان بعدما تغلب على نظيره الأنجولي 3/صفر اليوم الجمعة في المباراة النهائية التي جرت على ملعب "المريخ".

وأخفق المنتخب التونسي في هز شباك منافسه طوال الشوط الأول لكنه نجح في حسم المباراة واللقب بثلاثية في الشوط الثاني.

وافتتح مجدي تراوي التسجيل للمنتخب التونسي بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني ثم أضاف زهير الذوادي وأسامة الدراجي الهدفين الثاني والثالث للفريق التونسي في الدقيقتين 74 و80 من المباراة التي حضرها عدد من الشخصيات البارزة من بينها السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) والكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي (كاف).

وأحرز المنتخب السوداني المضيف المركز الثالث في البطولة بعدما تغلب على نظيره الجزائري 1/صفر في وقت سابق اليوم في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وجاء هدف الفوز للمنتخب السوداني في الشوط الأول وسجله مدثر الطيب كاريكا في الدقيقة 37 من المباراة التي أقيمت على ملعب المريخ.

وبدأت المباراة النهائية بين المنتخبين التونسي والأنجولي بأداء حماسي من جانب الفريقين وإن سيطر التوتر شيئا ما على اللاعبين في الدقائق الأولى.

ولم تستمر فترة جس النبض كثيرا حيث بدأ الفريقان المحاولات الهجومية بعد دقائق قليلة ولكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين.

وبمرور الوقت بدأ المنتخب التونسي يستعرض قواه الهجومية وأتيحت أمامه أكثر من فرصة لكن تماسك الدفاع الأنجولي وسوء الحظ أحيانا حرمه من هز الشباك في الشوط الأول.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني حتى تقدم المنتخب التونسي عن طريق النجم مجدي تراوي حيث تلقى تمريرة عرضية ووجه الكرة بأسفل قدمه إلى داخل الشباك متغلبا على الرقابة الدفاعية اللصيقة.

وسقط تراوي مصابا عند تسديد الكرة وخرج لتلقي العلاج لكنه عاد بعدها وواصل اللعب.

وفي الدقيقة 74 أضاف الذوادي الهدف الثاني للمنتخب التونسي عندما تلقى عرضية وسدد الكرة بمهارة من خارج منطقة الجزاء لتجد طريقها إلى داخل الشباك لدى تقدم الحارس الأنجولي وسقوطه أرضا.

وقبل عشر دقائق من نهاية المباراة سجل الدراجي الهدف الثالث لتونس حيث تلقى عرضية متقنة وهيأ الكرة لنفسه ثم سددها لترتطم بقدم أحد مدافعي أنجولا وتسكن الشباك بعد أن ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس الأنجولي.

وواصل المنتخب التونسي تألقه وكاد أن يضيف المزيد من الأهداف لكنه اكتفى بثلاثية ليعود إلى بلاده بالكأس الأفريقية ويضيف إلى سعادة الجماهير بعد نجاح الثورة التونسية.

                                             عن موقع كورة

شوهد المقال 3432 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الخالق كيطان ـ ثلاث قصائد

عبد الخالق كيطان            ١. حقول الغريب إلى حد قريب كنت أنا صاحب الحقل والدجاجات  ولكن الغيث غاب وغابت الغيوم الصغيرة التي كانت تبكي على
image

خديجة الجمعة ـ رشة عطر

خديجة الجمعة    وأنا في طريقي للذهاب إلى مكان ما. تجذبني تلك الرائحة الزاكية . فأرى نفسي هناك بعيدا بعيدا. تحملني مخيلتي لمحل العطور،لتذوب معها كل المعاني
image

نجيب بلحيمر ـ القطار انطلق ولا مكان للنظام فيه

نجيب بلحيمر  القطار انطلق ولن يتوقف.. تتردد هذه العبارة كثيرا على لسان عبد المجيد تبون، اليوم أيضا رددها في لقائه مع الولاة. لاشك في أن
image

سعيد لوصيف ـ للتذكير وفي عجالة : التغنانت ومنحنى التوزيع غير الاعتدالي لتوهمات استمرار النظام..

د. سعيد لوصيف   التغنانت في توهم إمكانية استمرارية النظام عن طريق إعادة إنتاج أجهزته السياسية هي تمثلات شوفينية لعقل تآكلت خلاياه وأصيب بشلل التفكير وفقدان
image

حسين السماهيجي ـ الجانح

د. حسين السماهيجي             إلى أناي الأخرى ... تقتاتُ من أرقٍ يجترّ أخيلةً وتفلتُ القمرَ المجدولَ بالغسقِ صُلِبتَ فوق جدارِ الوهمِ وانكسَرَتْ زجاجةُ النَّصِّ لكنْ أنتَ
image

عبد الجليل بن سليم ـ هجرة الشباب : حل ،اختيار ، قرار

 د. عبد الجليل بن سليم  قبل مدة ركب الكثير من الشباب القوارب و توجهوا إلى الضفة الاخرى للمتوسط ، هذا السلوك هل هو حل أم
image

رشيد زياني شريف ـ التحريض مثل السياسة، ليس جريمة، بل فرض لأنقاد البلاد من منظومة الإفساد

د. رشيد زياني شريف   كلنا يتذكر قبل حراك 22 فبراير 2019، وطيلة احتجاجات المواطنين على مر سنوات عديدة، تنديدا بالظلم وسوء الظروف المعيشية والحقرة، والمطالبة
image

محمد هناد ـ علاقات الجزائر بهذا الكيان " الإمارات " تحتاج لإعادة نظر جادة

د. محمد هناد  نظرا إلى المنحى الذي اتخذته سياسة دولة الإمارات الاجتياحية منذ سنوات، أصبحت علاقات الجزائر بهذا البلد في حاجة إلى إعادة نظر
image

جباب محمد نور الدين ـ عصام العريان والإسلام المأمول

د.جباب محمد نور الدين   الجنرالات لما يستولون على السلطة يحولون الوطن إلى اكبر ثكنة، لكن جنرالات العالم العربي حولوا هذا "
image

حميد بوحبيب ـ لا لتكميم الأفواه لا لإسكات الأصوات الحرة الحرية لخالد درارني

 د . حميد بوحبيب  خالد درارني، من ذلك النوع من البشر، إذا لقيتهم مرة واحدة في حياتك، سيبقى مطبوعا في ذاكرتك ووجدانك إلى الأبد.المرة الأولى التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats