الرئيسية | الوطن الرياضي | أبناء ثورة الياسمين يفجرون شباك أنغولا بثلاثية نظيفة ويهدون التاج الإفريقي إلى شهداء الانتفاضة

أبناء ثورة الياسمين يفجرون شباك أنغولا بثلاثية نظيفة ويهدون التاج الإفريقي إلى شهداء الانتفاضة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

احتفل المنتخب التونسي لكرة القدم على طريقته بالثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في 14 كانون ثان/يناير الماضي وأحرز لقب بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين في السودان بعدما تغلب على نظيره الأنجولي 3/صفر اليوم الجمعة في المباراة النهائية التي جرت على ملعب "المريخ".

وأخفق المنتخب التونسي في هز شباك منافسه طوال الشوط الأول لكنه نجح في حسم المباراة واللقب بثلاثية في الشوط الثاني.

وافتتح مجدي تراوي التسجيل للمنتخب التونسي بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني ثم أضاف زهير الذوادي وأسامة الدراجي الهدفين الثاني والثالث للفريق التونسي في الدقيقتين 74 و80 من المباراة التي حضرها عدد من الشخصيات البارزة من بينها السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) والكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي (كاف).

وأحرز المنتخب السوداني المضيف المركز الثالث في البطولة بعدما تغلب على نظيره الجزائري 1/صفر في وقت سابق اليوم في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وجاء هدف الفوز للمنتخب السوداني في الشوط الأول وسجله مدثر الطيب كاريكا في الدقيقة 37 من المباراة التي أقيمت على ملعب المريخ.

وبدأت المباراة النهائية بين المنتخبين التونسي والأنجولي بأداء حماسي من جانب الفريقين وإن سيطر التوتر شيئا ما على اللاعبين في الدقائق الأولى.

ولم تستمر فترة جس النبض كثيرا حيث بدأ الفريقان المحاولات الهجومية بعد دقائق قليلة ولكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين.

وبمرور الوقت بدأ المنتخب التونسي يستعرض قواه الهجومية وأتيحت أمامه أكثر من فرصة لكن تماسك الدفاع الأنجولي وسوء الحظ أحيانا حرمه من هز الشباك في الشوط الأول.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني حتى تقدم المنتخب التونسي عن طريق النجم مجدي تراوي حيث تلقى تمريرة عرضية ووجه الكرة بأسفل قدمه إلى داخل الشباك متغلبا على الرقابة الدفاعية اللصيقة.

وسقط تراوي مصابا عند تسديد الكرة وخرج لتلقي العلاج لكنه عاد بعدها وواصل اللعب.

وفي الدقيقة 74 أضاف الذوادي الهدف الثاني للمنتخب التونسي عندما تلقى عرضية وسدد الكرة بمهارة من خارج منطقة الجزاء لتجد طريقها إلى داخل الشباك لدى تقدم الحارس الأنجولي وسقوطه أرضا.

وقبل عشر دقائق من نهاية المباراة سجل الدراجي الهدف الثالث لتونس حيث تلقى عرضية متقنة وهيأ الكرة لنفسه ثم سددها لترتطم بقدم أحد مدافعي أنجولا وتسكن الشباك بعد أن ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس الأنجولي.

وواصل المنتخب التونسي تألقه وكاد أن يضيف المزيد من الأهداف لكنه اكتفى بثلاثية ليعود إلى بلاده بالكأس الأفريقية ويضيف إلى سعادة الجماهير بعد نجاح الثورة التونسية.

                                             عن موقع كورة

شوهد المقال 3150 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats