الرئيسية | الوطن الرياضي | نعمان عبد الغني ـ النجيل الصناعي او العشب الاصطناعي ..مواد كيميائية مسببة للسرطان ومخاطر الصحة البيئية

نعمان عبد الغني ـ النجيل الصناعي او العشب الاصطناعي ..مواد كيميائية مسببة للسرطان ومخاطر الصحة البيئية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 نعمان عبد الغني *


كرة القدم هي الرياضة الاكثر شعبية فى العالم , يعتبر العامل الاساسى فيها ارضية الملعب التى تؤثر بطريقة مباشرة على اللاعبين من حيث طريقة اللعب والاصابات , فمنذ ظهور كرة القدم كانت تمارس اللعبة على نجيل طبيعي الى حين ظهور النجيل الصناعي فى سيتينات القرن الماضي و اعتراف اتحاد الدولى لكرة القدم به و سعيه على انتشار النجيل الصناعى و انشاء ملاعب جديدة معتمده على النجيل الصناعي .
ظهور النجيل الصناعي
فى سيتينات القرن الماضى قامت شركة امريكية متخصصة فى البيوتكنولوجى بصنع اول نجيل صناعى من مادة النيلون و تم استعماله لاول مرة كنجيل صناعى فى ملعب هوستن بولاية تكساس الامريكية , و يتكون النجيل الصناعى من مواد من البولي بروبلين و البوليستر, عن طريق تسخينهم فى درجات حرارة مرتفعة ثم تبريده لانتاج شعيرات النجيل الصناعى
النجيل الطبيعي
يتميز النجيل الطبيعى بحاجته لأرض صالحة للزراعة لإنباته مما يجعله صديقا للبيئة و محافظا عليها , و يتميز ايضا بإمدادنا بكميات من الأكسجين و سحبه لثانى أكسيد الكربون , إلا أنه يحتاج لوقت طويل لإصلاح التربة لتكون صالحة لزراعة العشب و مبالغ أيضا لإصلاح التربة و امدادها بالسماد و المواد الكيميائية للزراعة و تجهيز الأرضية بشبكات رى , غير دورات الصيانة المستمرة للأرضية الطبيعية , من ناحية أخرى فإن النجيل الطبيعى يتأثر بالعوامل الطبيعية للجو و تقل جودته مع اللعب المستمر على الملعب حيث ان فترة صلاحيته تقل .
النجيل الصناعي
مع ظهور النجيل الصناعى و تطور صناعته و تكلفته القليلة بالمقارنة مع النجيل الطبيعى , و دعم الاتحاد الدولى لكرة القدم له و الاعتراف به فى الملاعب الأوروبية بمواصفات و جودة عالمية, فمواصفات و جودة المواد المستخدمة عمل ملاعب النجيل الصناعى هى التى تحدد مدى جودة الملعب , فالرمل لمستخدم و هو السيلكا لا يجف و لا يتأكل مع الوقت و سقوط المطر ويسمح بمرور المياه للأماكن المخصصة لصرفها , و المطاط يكون ملائم لنوعية الملعب و يكون قادر على امتصاص الكدمات و الصدمات من اللاعبين , و الأشرطة المستخدمة فى ربط العشب يجب ان تكون بمواصفات خاصة بحيث أنها لا تتضرر بالطقس و الاستعمال و المطار,و بالحديث عن الحدائق العامة و الحدائق المنزلية و المكاتب و الاماكن الصغيرة المراد تزيينها بالنجيل فيكون الاسهل توفير النجيل الصناعى لصعوبة توفير عوامل النجيل الطبيعى لزرع عشبه , لذلك يتفوق النجيل الصناعى على النجيل الطبيعى لسهولة توفيره فى الاماكن الصغيرة و المساحات الواسعة بسهولة و تكلفته اقل من تكلفة النجيل الطبيعى, و كما ان النجيل الصناعى يعيش لفترات ابعد و صيانته ليست مستمرة كما الحال فى النجيل الطبيعى , كما ان النجيل الصناعى يتميز بالمرونة مع اللاعبين و امتصاص الصدمات و الكدمات و عدم تأكل النجيل و استواء الأرضية و توحد لون النجيل الناعى , على عكس النجيل الطبيعى الذى تتأكل أرضيته و تصبح غير مستوية وتظهر بها النتوءات و تبح خشنة مع اللاعبين , كما يصعب توحيد لون الأرضية بالنجيل الطبيعي .
في عام 2013 كشفت صحيفة شيموسفير الهولندية أنّ استخدام إطارات السيارات المعاد تصنيعها لإنتاج أرضيات الملاعب يحمل في طياته أخطارا غير منظورة قد تصيب اللاعبين وحتى الأطفال المترددين على تلك الملاعب، مؤكدة على ضرورة الالتفات جديا لهذا الموضوع. لكن ورغم مرور ثلاثة أعوام، لم يلتفت أحد إلى هذه التحذيرات، حتى ظهر تقرير التلفزيون الهولندي وتناقلته وسائل الإعلام الألمانية بالتحليل والعرض.
من جانبه أعلن اتحاد كرة القدم الهولندي (KNVB) أن أرضيات الملاعب تطابق المعايير القانونية، مبينا أنّه بانتظار ظهور نتائج الاختبارات على العشب الصناعي بشكل نهائي قبل تقرير الخطوة التالية.
وفي معرض الدفاع عن العشب الصناعي، قال إريك أو دونيل المدير العام لشركة التأمين الرياضية سبورتس لابس "بينما أشارت خمسون دراسة إلى احتمال وجود علاقة بين حبيبات المطاط وبين مرض السرطان الذي تسببه المواد الكيمياوية في الحبيبات، فإنّ أيا من هذه الدراسات لم تقدم دليلا قطعيا على وجود خطر في استخدام حبوب المطاط المعاد تصنيعها على صحة المستخدمين وحياتهم"، وقال إن "العشب الصناعي خضع لاختبارات صعبة ودقيقة قبل وضعه في التداول، وثبت أنّه أمين ومقاوم ولا يحتوي مركبات ومواد تضر بالصحة".
وأعلنت وكالة حماية البيئة ولجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية والمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها انها سوف تدرس هذه المسألة وذلك وفقا لما قاله اليوت كايي رئيس المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في بيان.
وقال "انني سعيد بأن تتجمع جهودنا للتحقق بشأن اجزاء المطاط حيث يتعرض ملايين الأطفال له على اسطح الملاعب وفي ملء فراغات بالملاعب".
وقالت وكالة حماية البيئة في بيان صحفي إن دراسات محدودة لم تظهر وجود مخاطر صحية مرتفعة من اللعب في الملاعب التي تضم اجزاء اطارات معاد تدويرها والمعروفة باسم الاطارات المجزأة لكن هناك حاجة الى بحوث أكثر شمولا.
واصبحت ملاعب العشب الصناعي بديلا شعبيا لقوة تحمله وقلة تكلفته على المدى الطويب وسهولة صيانته.
وكان عضوا مجلس الشيوخ الأميركي السناتور ريتشارد بلومنثال والسناتور بيل نلسون قد دعيا ادارة اوباما الى اجراء دراسة شاملة حول ما اذا كان المطاط المجزأ يشكل خطرا صحيا.
واستشهد العضوان في خطابهما الى البيت الابيض ببحث من مدرب لكرة القدم بجامعة واشنطن الذي وجد 153 حالة مبلغ عن اصابتها بالسرطان تضم رياضيين امضوا فترات زمنية طويلة في اللعب على ملاعب تضم اجزاء من المطاط.
وكتب العضوان "لسوء الحظ تشير التقارير الأخيرة الى أن هذه الأسطح ربما تمثل مخاطر صحية خطيرة ومن بينها السرطان للافراد والاطفال المتصلين بها بشكل متكرر.
كما ذكرت صحيفة "ذا صن" الانجليزية، أن البروفيسور مارتن فان دن بيرج، وهو متخصص فى علم السموم في جامعة أوتريخت الهولندية، حذر من استخدام العشب الصناعى، وأكد أنه يتسبب فى الاصابة بمرض السرطان.
وأصدرت منظمة الصحة الهولندية قرار بإغلاق 30 ناديا للهواة وتعليق بعضهم بسبب استخدامهم للعشب الصناعى الذى يؤدى للاصابة بمرض السرطان، وتكرر الموقف بإغلاق 10 أندية فى إيطاليا لنفس السبب.
وأشار البروفيسور الهولندى إلى أن تلك الملاعب تصنع من إطارات السيارات المتهالكة والمواد المسرطنه التى تؤدى حتما الى الاصابة بذلك المرض اللعين.
وقامت المفوضية الأوروبية بتكليف عدد من الخبراء والعلماء فى مجال العلوم والسموم بإجراء أبحاث مفصلة على مخاطر استخدام ملاعب العشب الصناعية ،فى توجه لتحريم استخدامها عالميا.
قام الاتحاد البرازيلي بإرسال خطابات لجميع الأندية، التي تمتلك عشب صناعي في ملاعبها، بسرعة ازالتها.
وأشار الاتحاد البرازيلي على موقعه الرسمي إلى أنه سيتم حظر أي ملعب لديه عشب صناعى من بداية عام 2018، وإتخذ الاتحاد البرازيلي هذا القرار بعد التقارير التي أثبتت أضرار الملاعب التي تحتوى على عشب صناعي.
يذكر أن أندية البرازيل في الفترة الأخيرة أصبحت تفضل ملاعب العشب الصناعي، بديلا عن العشب الطبيعي لقوة تحمله وقلة تكلفته على المدى الطويل و سهولة صيانته.
في تقرير جديد نشرته جريدة الديلي ميل البريطانية، أكدت فيه أن العشب الصناعي يمكنها أن تسبب العديد من المخاطر للرياضيين وبخاصةً لاعبي كرة القدم، وأوضحت أن أكثر المخاطر انتشاراً هي الإصابة بالسرطان.
وجاء التقرير في البداية عن دراسة جديدة أطلقتها جامعة واشنطن أكد إصابة 50 لاعب سابق لكرة القدم في الجامعة بالسرطان وجميعهم يرجعون لنفس السبب وهي العشب (النجيلة) الصناعي.
وخلص العلماء والباحثين إلى أن العشب الصناعي تتضمن عدد من المواد الكيميائية الخطيرة والمتضمنة للأعشاب الصناعية المصنوعة من ألياف صناعية مشابهة للأعشاب وإطارات السيارات.
وذكر تقرير الديلي ميل أن مدربة فريق كرة القدم النسائية لجامعة واشنطن إيمي جريفين، رأت أن إصابة 53من حراس مرمى الفريق بمرض سرطان الدم أمر غريب وغير منطقي.
واستطرد تقرير الديلي ميل لذكر عدد من الأبحاث السابقة قد تطرقت لخطورة إطارات السيارات التي يعاد استخدامها، بسبب المواد السامة التي تضمنها ومنها الكربون والذي يتسبب في الإصابة بالأورام.
وبالرغم من المخاطر الكبيرة للنجيلة الصناعية إلا أنها الأكثر انتشاراً حول العالم، بسبب تكيفها مع جميع أنواع الطقس الحار والبارد، كما أنها لا تحتاج للماء، وتقع الملاعب التي تتضمن النجيلة الصناعية تبع مجلس العشب الاصطناعي، والذي يقع ضمن نطاقه 12 ألف ملعب في أمريكا وحدها.
والنجيلة الصناعية لها العديد من المخاطر الواضحة والتي اكدتها عدد من الدراسات وهي نفسها المخاطر التي تسببها إطارات السيارات المعاد تصنيعها وتبدأ بالتشوهات الخلفية، والعصبية، تأخر النمو، وتستمر حتى الإصابة بأمراض السرطان ومنها سرطان الدم.
وإطارات السيارات تستخدم المطاط وهو المتضمن لمادة بنزوثيازول السامة، وهي تعمل على إيجاد مشاكل في التنفس وحساسية الجلد، كما تتضمن “الكربون الأسود” بنسبة 40% والذي يعتبر بوضوح مادة مسببة للسرطان.
وأوضحت دراسة علمية جديدة أن النجيل الصناعى المستخدم في أرضيات الملاعب يشكل مخاطر صحية على الأطفال، حيث صدقت الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس أوباما على الدراسة الفيدرالية لبحث النجيل الصناعى المستخدم فى ملاعب كرة القدم، والمستخدم من الأشياء المعاد تدويرها.
وأعطى السيناتور بيل نيلسون، من البيت الأبيض، الضوء الأخضر للدراسة، وذلك بسبب اشتباه بوجود صلة بين العشب الصناعى والسرطان، وبالنظر إلى الملايين من الأطفال والشباب الرياضيين الذين يلعبون على أسطح النجيل الصناعى، ثبت وجود ارتباط بين مرضى السرطان ومن يلعبون على النجيلة الصناعية لا يمكن تجاهله.
وحسبما جاء فى التقرير، ففى العام الماضى قدمت جامعة واشنطن لكرة القدم، قائمة بعدد الشباب الرياضيين الذين يصارعون مع السرطان بعد اللعب بانتظام على النجيل الصناعى، ما دفع الباحثين لإجراء المزيد من الدراسات حول المخاطر الصحية، والقائمة تتألف من أكثر من 200 رياضى.
إنذار "الفيفا"
وفجر الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) جرس إنذار للعالم بأجمعه، حول الخطورة التى تملثلها ملاعب النجيل الصناعى، على حياة اللاعبين، نظرًا لكونها مصنوعة من مواد مسرطنة، تتسبب فى إصابة مستخدمها بالسرطان، وبدأ فى فتح تحقيق فعلى فى المخاطر الصحية التى تسببها تلك الملاعب، نظرًا لوجود المواد المطاطية التى تحتوى على مواد كيميائية سامة مثل الزئبق والرصاص.
وذكرت صحيفة "ميرور" الإنجليزية، أن هناك حوالى 158 لاعبا أصيبوا بالسرطان، وهذه الملاعب هى السبب فى ذلك، وظهرت مخاوف فى بريطانيا من إمكانية احتواء الملاعب الصناعية، على مواد تسبب الإصابة بالسرطان، بعد أن أشارت دراسة إلى أن تشخيص إصابة الكثير من لاعبى كرة القدم الأمريكيين بالمرض يرتبط بلعبهم فوق هذه الأسطح، ودفعت هذه المخاوف بعض الجهات إلى حث مسئولى كرة القدم فى بريطانيا على التحقيق فى مزاعم تسبب الملاعب الصناعية فى إصابة اللاعبين الأمريكيين بالمرض.
كما كشفت الأبحاث عن أن المطاط وفتات إطارات السيارات المعاد تدويره، والموجود بالكثير من ملاعب النجيل الصناعي، يحتوى أيضاً على بعض المواد الخطيرة، التى تضر بالصحة حال التعرض لمستويات كبيرة منها، مثل الزنك والكادميوم والرصاص والسيلينيوم، ويعد الكادميوم من المواد المسرطنة المعروفة، وتساهم هذه المواد في الإضرار بصحة الكلى والكبد.
ومن المعروف أن حقول العشب الصناعى، مصنوعة من ألياف تركيبية لتقليد العشب إضافة إلى فتات الإطارات لتقليد التربة، وغالبًا ما تستخدم لممارسة رياضة كرة القدم. ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أن المواد المأخوذة من الإطارات المعاد تدويرها، تحتوى على مزيج من المواد الكيميائية السامة بما فى ذلك الكربون الأسود، والتى ثبت أنها تعمل على تغذية نمو الورم. وأوضح التقرير أن النجيلة الصناعية أخذت شعبية كبيرة نظرًا لأنها مقاومة للطقس مع انخفاض التكلفة وعدم الحاجة إلى أن تروى بالماء أو تخصب، لافتًا إلى أن أكثر من 12 ألف ملعب به نجيلة اصطناعية قيد الاستخدام في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لمجلس العشب الاصطناعى. ووفقًا لمركز الصحة البيئية فى مستشفى ماونت سيناى للأطفال، أوضح الباحثون أن التعرض للمواد الكيميائية الموجودة في إطارات السيارات المطاطية يمكن أن تسبب تشوهات خلقية، والعصبية وعجز النمو، وحتى السرطان. وأضاف التقرير أن المطاط يحتوى على فتات "بنزوثيازول"، تعتبر مادة سامة ومهيجة للجهاز التنفسي وتثير الحساسية الجلدية، كما يحتوى على مادة أخرى، تسمى "الكربون الأسود"، والتى تشكل نحو 20% إلى 40% من الإطارات، وقد حدد مركز كاليفورنيا لتقييم مخاطر الصحة البيئية بأنها مواد كيميائية مسببة للسرطان، والآن، نحن بحاجة لعمل دراسات شاملة لمعرفة الصح من الخطأ، وهل ملاعب النجيلة الصناعية تسبب السرطان أم لا؟ .
 
* الأمين العام للأكاديمية الدولية لتكنولوجيا الرياضة بالسويد
namanea@yahoo.fr

شوهد المقال 1516 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats