الرئيسية | الوطن الرياضي | حمزة حداد ـ ميسي يخذل محبي منتخب الأرجنتين ويثبت مرة أخرى انه غير جدير بالاستحقاقات الكبرى !

حمزة حداد ـ ميسي يخذل محبي منتخب الأرجنتين ويثبت مرة أخرى انه غير جدير بالاستحقاقات الكبرى !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حمزة حداد 
 


المنتخب الأرجنتيني بعد الهزيمة اليوم سيكون منافس قوي للمنتخب السعودي على جائزة أسوء منتخبات مونديال روسيا. 
ميسي اليوم أثبت انه مجرد لاعب مهاري خارق للعادة لكنه لايرقى أن يكون لاعب كبير باستطاعته مزاحمة أساطير كرة القدم .. فهؤلاء بقدر ما يملكون المهارة .. يملكون حضور على الملعب يصنعون من خلاله الفارق لمنتخباتهم القومية، يتحملون الضغط العالي خلال المباريات الحاسمة و يتحملون مسؤولية صنع الانتصارات و انقاض منتخباتهم في اللحظات الحرجة من الهزائم والسقوط. 
للأسف ميسي أثبت انه لا يملك الكريزما الكافية لفعل ذلك ودخول نادي اساطير الكرة ، من خلال قيادة منتخب الارجنتين لتجديد العهد مع حصد الانتصارات والألقاب العالمية.
كما فعل زيدان مع المنتخب الفرنسي وفعل مواطنه دياغو ماردونا مع المنتخب الأرجنتيني 1986، وبدرجة أقل ما حققه رونالدو مع البرتغال في أمم أوربا .

اعتقد ان المنتخبات الوطنية التي لا تستطيع أن تبني روح جماعية للفريق ينغمس فيها الجميع ويلعب تحت سقفها الجميع ..تكون بحاجة لقائد ملهم يغطي هذا النقص . ولأن بناء هذه الروح الجماعية صعب جدا ولم ينجح فيها إلا قلة قليلة من المنتخبات مثل منتخب اسبانيا الذي حصد بطولة العالم 2010 بجنوب أفريقيا، والمنتخب الهولندي في مونديال فرنسا و المنتخب الالماني بالبرازيل في 2014.
ساعد في بناء هذه الروح لدى هذه المنتخبات مدربين من الطراز العالي و لاعبين كلهم يلعبون لنادي واحد أو ناديين (اجاكس هولند، بايرن المانيا، و البارصا الريال اسبانيا) .
فإذا كانت فكرة خلق روح جماعية تحرك الفريق بهذه الصعوبة، فإن فكرة القائد الملهم لفريقه نحو الانتصار والألقاب فكرة تبدو أكثر واقعية من ناحية التطبيق .. و قد يكون القائد هنا لاعب كبير له حضوره الطاغي فوق الملعب كمحفز على النصر (زيدان فرنسا) أو مدرب يستطيع التحكم في مجموعة نجوم و تحفيزها على الانضباط التكتيكي الصارم وخطة اللعب كما فعل ليبي مع المنتخب الإيطالي مونديال ألمانيا 2006 . 
أظن أن المنتخب الأرجنتيني المرصع بنجوم الطراز العالي افتقد للاثنين معا .. لوجود روح المجموعة وغياب مدرب قادر على التحكم في المجموعة .
بعد تعثر الخضر عن موعد المونديال الروسي و غياب إيطاليا المدوي عن هذه الدورة ثم خروج الارجنتين بهذه الطريقة المذلة لم يبقى من مونديال روسيا إلا انتظار منتخب فرنسا الأفريقي ليعود لشنزيلزي والجاد الباريسيةوتشجيع منتخب السنغال الشقيق ممثل افريقيا الذي حصد لها لحد الآن الانتصار الوحيد .
متابع سابق لكرة القدم 
محب للفرق التي ذكرتها 
حمزة حداد

 

شوهد المقال 687 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats