الرئيسية | الوطن الرياضي | جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

د. جيهان أبواليزيد

 

كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد ما لعلها تكون فرصة للتسامح أو زيادة الشقة بين الدول فهل يتسامح الغريمان دائما "انجلترا والأرجنتين" بعد حرب فوكلاند التى تركت أثارها على الشعبين اللدودين، وعلى بعض الصحف التى تنفخ فى الهشيم بينهم، وعلى الجماهير المتعطشة للدماء أكثر من الأهداف؟ هل تتقارب شعوب أغرب المجموعات فخريطة الجوار لا تُنسى الخلاف كالمغرب واسبانيا والبرتغال) بعد سنوات من سقوط الأندلس وخلافات الحدود)، هل ستذهب الجماهير السعودية إلى روسيا بدون توتر؟ ماذا لو تقابلت بولندا وروسيا أو كوريا واليابان بعد احتقان لسنوات من حروب سابقة؟، هل تلحق الخريطة السياسية بالملاعب ؟

 ليكن من سيذهب ليجاهد وينتصر أو يُهزم بشرف فيقول "يتبع" وسأحضر مرة أخرى أقوى وأفضل؟ ومن سيذهب للتمثيل الدولى فقط فيخرج مهزوما بأداء باهت فيقول " تــم"، خرجت كوستاريكا مرفوعة الرأس بمونديال 2014 بعد أداء مشرف أمام الطواحين الهولندية ولكنهم عادوا وفشلت الطواحين، وستلتقى بالسامبا وأعتقد ستكون الحصان الأسود بالبطولة فسيذهبوا ليقولوا يتبـع. أمام المنتخبات العربية التي  تأهلت ( مصر – تونس – المغرب – السعودية) فرصة لتقول "يتبع" مع صعوبة موقف منتخب  المغرب لوقوعه بمجموعة تضم منتخبين قويين جدا بالمستويين الأول والثانى وهى البرتغال واسبانيا على الترتيب.

وأمام المنتخب المصرى فرصة ليقول " يتبع " إذا اقتنع أن أورجواى لا تعيش على الذكرى إلا للدفع والتشجيع، وأن المنتخب السعودى العربى وحديث العهد الكروى إلى حد ما أعد ويعد نفسه جيدا الآن بجولة مباريات أوروبية ودية - ونحن نجهد أبطالنا بالدورى والكأس الممتدين حتى قبيل السفر بقليل- وأن يعترف أن فريق روسيا يعيد هيكلة نفسه بعد أداء باهت فى يورو سابقا ولا نركن لعدم تمثيله بكأس العالم من قبل فهم يتفوقون علينا بدنيا وذلك أخطر.

أكاديمية مصرية

شوهد المقال 2415 مرة

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

جواهر في 01:25 16.02.2018
avatar
الحبيبة د . جيهان لك وقفات مثرية وأسطر ذات بيان براق ، حقيقة لا مجاملة يقف هنا قلمي عاجزًا عن التعبير فالصمت في حرم الجمال جمال ..
في 01:29 26.02.2018
avatar
تحليل جميل وحقيقى ومن متابعتى لك أتمنى تجمعى مقالاتك كلها يا دكتورة فى كتاب لانها تستحق

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats