الرئيسية | الوطن الرياضي | محمد بونيل - بي إن سبورت« Bein Sports » مملكة الكلمة الذهبية والصورة الفوتوغرافية

محمد بونيل - بي إن سبورت« Bein Sports » مملكة الكلمة الذهبية والصورة الفوتوغرافية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

 محمد بونيل

الصورة الفوتوغرافية، تعبير عالمي، في رأيي الخاص، المتواضع ومن خلال تجارب التصوير والعرض والمطالعة في هذا الفن، الفن الثامن، فن التصوير الفوتوغرافي، فن قائم بحد ذاته، كباقي الفنون الجميلة، والتي تعرف في زمننا هذا المعاصر والحديث، بالفنون البصرية، لأنها وفي مجملها هي أعمال فنية مجسدة تعكس في مجملها أو على حدا، وفي ظاهرها إبداعات فنية تتجاوز في حدتها وقيمتها من واحدة لأخرى، تحمل في مضمونها، طياتها ومكنوناتها رسائل للمتلقي - المشاهد - بإختلاف مستوياته، مشاربه وتوجهاته، أضيف لما سبق ذكره وأحيانا كثيرة وتكرارا لعمليات التفكر والتأمل أحيانا أخرى، تتجاوز حدود المقولة المأثورة "الصورة تعادل ألف كلمة"، أي نعم نحن نعيش في أيامنا هذه قوة و"جبروت" الصورة الفوتوغرافية، لم يعد كما كان من قبل تنقل الصورة عبر الوسائل التقليدية من صحف ورقية وقنوات تلفزيونية محلية كانت، بل أصبحت اليوم الصورة الفوتوغرافية في كل مكان، تحيط بنا دائما وأبدا وقد تحاصرنا دوما وأبدا وتفاجئنا أحيانا أخرى، فالصورة الفوتوغرافية تعادل ألف كلمة، هذا كان زمان في بداية ظهورها، حيث لم يعرف بعد قيمتها، أما اليوم فهي بحد ذاتها تعادل الكون، فتتناقلها الوسائط التكنولوجية الحديثة بسرعة البرق، إلى إستديوهات التحرير والتحليل لدى كبريات الصحف والقنوات الفضائية العالمية ولم تعد تقتصر على المحلية منها فقط، فعند معظم المختصين والخبراء في هذا الشأن –عالم التصوير- جلهم على إقتناع أن الصور الفوتوغرافية، المتميزة والذوات النوعية الجيدة والعالية القيمة، وخاصة اللواتي تعتمدن على المحتوى الرائع بما في ذلك المواضيع المتميزة الحاملة للعديد من –المشاهد المدهشة والمثيرة- للعقول والأحاسيس والتي تسحر الأبصار وتسر الناظرين لها، أصبحت الأن مشفرة، وخير شاهد على كل ما سبق التطرق إليه، أنه لم يعد بإمكان المتلقي "الضعيف الدخل" مشاهدة وتتبع كل البرامج التلفزيونية المتميزة، وأخص بالذكر لا على سبيل الحصر، تغطيات مبارايات كرة القدم سواء المحلية منها ألمحترفة أو القارية، بما فيها دوري أبطال أوروبا، والتي يشار إليها عادةً بدوري الأبطال، الأكثر مشاهدة عبر العالم والتي قد تعادل من حيث أهميتها ومتابعتها عبر مدرجات الملاعب وأجهزة الإستقبال السات والتي تستقطب العديد من المتفرجين والمشاهدين عبر الشاشة الصغيرة لمباريات –كأس العالم- ناهيك عن هذا الأخير لمشاهدة مبارياته هو الأخر يستوجب على المشاهد –المتلقي- الذواق للصورة "العالية الوضوح" –HD- ، إقتناء جهاز إستقبال خاص بشبكة القنوات التلفزيونية –بي إن سبورت- « Bein Sports » المتواجدة بـ (الدوحة/قطر)، وفيما يخص أجهزة الإستقبال الرقمي أكيد المشفرة، والأكيد الآخر أنها صاحبة - مملكة الكلمة الذهبية والصورة الفوتوغرافية - والأكيد في كل ذلك أنها تتربع على العرش دون أدنى شك في ذلك، فهي الرائدة في مجالها وبلا منازع لها على اللقب... فهي العملاق الذي لا يعرف حدا للتوسع، كهذا الكون الشاسع والواسع المتباعد الأطراف، في مجالها وتخصصها هي السيدة الملكة صاحبة الكلمة والصورة..

 

شوهد المقال 7460 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وهيب نديم وهبة - خُذْ حَجَرًا

وهيب نديم وهبة                خُذْ  حَجَرًامِنْ كَرْمِلِي الْخَارِجِ بِعَبَاءةِ الْبَحْرِ إِلَى صَحْرَائِنَا الْكُبْرَى"التَّغْرِيبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ"قَصِيدَةٌ مُقَدَّمَةٌ لِلدُّكْتور: وَلِيد سَيْف.-1-خُذْ  حَجَرًابَيْني  وَبَيْنَكَ  مُتَّسَعٌ  مِنَ  الْوَقْتِيافا  تَنَامُ  فِي  الْبَحْرِ..وَأَنْتَ  صَدِيقِي
image

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

  صادق حسن البوغميش - الأهواز                 ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدسوادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء
image

مسک سعید الموسوي - اللیلُ یخافُ الظلام والنساءُ تخافُ الظلم والرجال

   مسک سعید الموسوي - الأهواز             ینامُ اللیلُ في ذاکرةِ شوارعنا نهاراً، ویُخفي ظلامهُ جوف ألماسةٍ سقطت من یدِ عجوزة ٍ درداء، لاتنام إلا بعیدةً عن شیوخ
image

يونس بلخام - الشباب الحلقة المفقودة في الساحة السياسة

 يونس بلخام     غابُوا أم غُيِبوا ؟! ، تنازلوا عنها  أم أُنزِلوا من عليها ؟!  ، طَلَّقُوا السياسة أم هي من طالبت بالخُلع فانفصلت عنهم  ؟!  كلها
image

سعيد ابو ريحان - المتفرّجون أنانيّون جداً

  سعيد ابو ريحان مشروعُ عُمرك الذي أسّستخ منذ الصغر، سَهرتَ من أجلهِ على كُتب الأدباء والفلاسفة، وأغاني الملتزمين والمتسلطنين من المغنين، ولوحَات السّرياليين والواقعيين والتشكيليّين، ونِقاشات
image

محمد مصطفى حابس - "بيروني" جزائري لتوحيد المسلمين حول التقويم القمري

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا.رحل رمضان و حل العيد، لكنه عيد حزين دون طعم و لا مذاق.. تدهور أمني خطير في الخليج جراء أزمة
image

الجراح الجزائري الدكتور بشير زروقي يجرى بنجاح عملية جراحية، لأمير دولة الدانمارك

  تهنئة  جراح العظام الجزائري الدكتور بشير زروقي المتخرج من كلية الطب بجامعة وهران الجزائرية، يجرى عملية جراحية  بنجاح في فرنسا، للأمير هنريك لابوردأميرالدانماركبمناسبة نجاح أخونا الدكتور
image

بلقرع رشيد - عولمة العَراء.. فالطّـــائفة.. فالإرهَـــاب قَطــــر .. على خُطى بَربشتر ؟

 بلقرع رشيد * بئسَ السّياسة.. إن لم يكن عِمادها القيام على الأمر بما يُصلحه..بئسَ إعلامُها.. إن كان بثُّ الشّقاق ديْـــــــدَنه، نِعْمَ الكتابةٌ.. للحرف، رَبُّ يسألُه !الأزمات يلتهمها
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ
image

عادل السرحان - ذكرى

  عادل السرحان             تذكرت عمري والسنين الخواليا وبيتي وظل النخل والعذق دانيا وسقسقة العصفورمن كل لينة تهب مع الأنسام والصبح آتيا وديك على التنور ينساب صوته افيقوا عباد الله نادى المناديا ورائحة القداح

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats