الرئيسية | الوطن الرياضي | معمر حبار - الأقوياء يصنعون الأبطال مجددا

معمر حبار - الأقوياء يصنعون الأبطال مجددا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

معمر حبار 

 

 

 

إنتهت الآن البطولة العالمية لألعاب القوى، المقامة في بكين بالصين. وكالعادة مع يقف صاحب الأسطر على البعد الحضاري والفكري للدورة، ويترك الجانب الفني لأهل وأصحابه، كما فعل منذ 20 يوما مع البطولة العالمية للسباحة في مقال بعنوان "الأقوياء يصنعون الأبطال، وذلك بتاريخ الإثنين 24 شوال 1436 الموافق لـ 10 أوت 2015..

ميزات الأبطال المشتركة..قال معد حصة حول البطل العالمي وصاحب الأرقام القياسية بولت في سباق 100 متر..

عقب إنسحابه من نهائيات 100 متر، بسبب خطإ في الإنطلاق، ثم حصوله على المرتبة الأولى عالميا بعد مدة قصيرة جدا، عقّب معلّق الفضائية الفرنسية الثانية في آخر كلمة من الحصة ، بقوله..

يتميّز الأبطال في كونهم يشتركون في ميزة، ألا وهي تجاوزهم للعثرات في ظرف قياسي جدا.

نظافة وحدائق الأبطال..أتابع وعبر الفضائية الفرنسية الثانية ليلا، سباق المسافات الطويلة، لليوم الأول من البطولة العالمية لألعاب القوى ببكين الصين..

طرقات واسعة جدا. نظافة تغري، نظام مبدع. أشجار على طول المسافة. حشائش خضراء تسر الناظرين في عز الصيف. أنهار ومياه. حدائق رائعة خلابة، قال عنها المعلق، أن بكين لوحدها تضم حديقة بـ 40 هكتار، مخصصة لإجراء الرياضات الشعبية والعامة..

آل بوذا أبدعتم، ومتّعتم الناظر بمظاهر النظافة ونظام مليار و600 نسمة.

التشجيع لا لغة له ولا دين له..أسمع تشجيع الصينيينللأفارقة الفائزين في سباق 10.000 متر في البطولة العالمية لألعاب القوى ببكين الصين.

إنتقا الأبطال.. الصومالي الذي تحصل على الجنسية البريطانية، أهدى ذهبية لبريطانيا في البطولة العالمية ببكين، الصين.الأبطال يحسنون إنتقاء الأبطال من وسط الدمار والرماد والجوع.

سيطرةالأفارقة..البطولة العالمية لألعاب القوى تحولت إلى بطولة إفريقية، جراء سيطرة الأفارقةلحد الآن.ونحن العرب، نتفرج على الآخرين في أفراحهم، ويتفرجون علينا في مآسينا وفضائحنا وبراميلنا وقطعنا للرؤوس.

هذا بطل..يقول لي أصغر الأبناء، ونحن نتابع نهائي 100 متر.هذا كافر..

أقول له، هذا بطل.

البرلهم والسّماء لهم..أبطال في السماء، وأبطال في البر.تصدقوا علينا بلقب أو ميدالية، فالصدقات للفقراء والمساكين.

البطل الأسود..ألمانيا إختارت بطلا أسودا في البطولة العالمية لألعاب القوى ، فأهدى لها  فضية في القفز بالزانة.وفي أمتي،التي تتغنى بالناس سواسية..

الأسود لايحق له إمامة المصلين.و الشريف يرفض الأسود زوجا.ووسائل إعلامها ترفض تقديم ذات البشرة السوداء في أخبارها وحصصها.والمغني الذي تربى وسط الأسود والأسمر، يغني.. "البيضة مونامور".

كن بطلا يقلدك الأبطال..رقصة الإفريقي أصبحت عالمية.وتسريحة الشعر الإفريقي أصبحت عالمية، لأن الإفريقي أصبح بطلا يحطم الأرقام العالمية في ديار الشرق والغرب.كن بطلا يقلدك الأبطال، ولو جئت حافيا وعاريا من أدغال إفريقيا.

أين العرب؟..أبطال العالم في السباحة، والرماية، وركوب الخيل، ليسوا عربا.

أبطال رغم المطر..الأمطار تسقط في الصين، والأبطال يواصلون تحطيم الأرقام، والملعب يعج بالمتفرجين الفرحين المسرورين والعرس يتواصل. وأمتي تغرق في أول زخة من زخات المطر، وتتوقف الصلاة بحجة "سقوط المطر!!"، وتؤجل المشاريع.

حين ينهزم البطل..المتابع لألعاب القوى يرى أنالأبطال حين ينهزمون أو يفشلونيحيون الجمهور بتصفيقة حارة.ولم يقل أحد منهم، إنها.. العين، والمؤامرة، والطقس، والحكم، وأرضية الملعب.

أبطال إفريقيا..كينيا بعدما سادت ألعاب الأرض.هاهي إفريقيا بفضل كينيا، تطير في السّماء عبر الرمح.هنيئا لإفريقيا، ولكل من طار من أبناء إفريقيا.

البطل الزوج..الأزواج يشجعون الزوجات المنافسات عبر المدرجات.والزوجات يشجعن الأزواج المنافسين عبر المدرجات.البطل ييزغ من بيت الزوجية أولا.

 

الأوائل..فيما يخص جدول ميداليات البطولة العالمية لألعاب القوى، لحد الآن..

كينيا في المرتبة الأولى.يمكننا أن نكون الأوائل؟. ما المانع إذن.

 

إنضباط البطل..يقول المختص الرياضيالجزائري، وهو يعلق على الأبطال الكينيين..مهما تحصل الكيني على ألقاب عالمية، وميداليات ذهبية، وأرقام قياسية، فإنه يقصى ويستبدل بآخر، إذا لم يكن منضبطا في سلوكه.

 

المختص الجزائري الرياضي دريس حواص..الذي يعلّق على البطولة العالمية لألعاب القوى، بكين،الصين..

يعتبرفي نظري أفضل بكثير من المعلقين الفرنسيين المجتمعين، عبر الفضائية الفرنسية الثانية..

الجزائري: هادىء، حيادي، غير منفعل، دقيق في معلوماته، لغته سليمة، يحترم صاحب الحصة، لايتدخل إلا بإذن.

 

المختص الجزائري إدريس حواص، كانمتمكنا، يتقن جيدا الجانب الفني، معلوات ثرية مفيدة، يحسن الدفاع عن أبناء وطنه، فيذكر نقاط التفوق ويتمنى أن يتجاوزوا نقاط ضعفهم ، ولم يثبط العزائم، متواضع، متخلق..

نتمنى من المختصين في علوم مختلفة، أن يكونوا مثله في الأدب والأخلاق والعلم.

 

تحضير الخلف..يقول المختص الرياضي الجزائر دريس حواص، عبر الفضائية الجزائرية..الخلف يحضّر وبأموال طائلة.

 

 

 econo.pers@gmail.com

شوهد المقال 12084 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats