الرئيسية | مجتمع الوطن | الوجوديه الماديه والمجتمع

الوجوديه الماديه والمجتمع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


بدأ ت موجه جديده نلاحظها الان في الوطن العربي يدعمها أصحاب فكر منظمين يرغبون في إنفتاح العالم العربي مطالبين ذويهم وأصدقائهم في فتح جبهة الحرب علي من يتمسك بقيمه الدينيه والاخلاقيه وقد رددوا شعارات واهيه أن التمسك بالقيم أصبح عاده قديمه وأن المجتمع اليوم بحاجه إالي التغير وأن يندمج أصحاب الأفكار الشاذه والعادات الغير مقبوله خلقيا في مجتمعنا العربي مدعين أن العصر مختلف وأننا يجب أن نتماشي مع المدنيه الأوربيه في أن نترك كل من يريد أن يفعل شئ او يبث فكره شاذه يأخذ مطلق الحريه في أن يملأ مجتماعتنا بالعطب والإنحلال بمعني مصري بسيط ( أن تكون سداح في مداح ) وكان الله بالسر عليم .

وما لا يعرفه هؤلاء أن ما يفهموا عن التحديث أو التماشي مع المدنيه والعصريه هو مفهوم تبناه قديما فلاسفة روجوا للفكر الإلحادي من أمثال جان جاك روسو و سارتر وغيرهم من التابعين لنفس الفكر إلي الان في الهروب من العرف والقيم إلي الوجوديه فقط فهم من قام بنشر فكرة إفعل ما شئت لانك موجود ولا وجود لغيرك فانكروا وجود الخالق وأمنوا بالماديه البحته فإنتشرت في أوربا بل وفي العالم أفكارهم اللهويه الماديه والنتيجه ما نراه الان من شذوذ فكري . ومن واقع أنقلهم لحضراتكم لوجه الله لقد سافرت في رحالاتي لمعظم أقطار القاره الأوربيه ومنهم الكثير بل اغلبهم ينطبق عليه قول الله تعالي ( ومتعناهم قليلا ) صدق الله العظيم وإكتشفت مدي الهم في الحياه الوهميه من مسكرات وأفكار أبعدتهم تماما عن الخالق ويعيشون متفككين ضعفاء فأصبحوا كالأنعام وصدق قول الله تعالي ( هم كالأنعام بل أضل سبيلا ) صدق الله العظيم وإسمحوا لي فقد إستشهدت بواقع رأيته بنيت عليه كلامي ضد هؤلاء من يروجون للأفكار الشاذه مقلدين الغرب بدعوي الحريه . هي ليست حريه فتوقفوا عن نشر الردئ وتمسكوا بكتاب الله لأن الغرب يُعاني الأن بصدق من نشر الفكر الوجودي والحريه التي لم تتمسك بتعاليم الديانات السماويه والإيمان وندعو الله أن يثبتنا ويثبتكم علي الحق.

بقلم الاديب المصري/ بلال علي الديك

شوهد المقال 1520 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats