الرئيسية | مجتمع الوطن | فتيحة بوروينة ـ في التفوق الوردي !! لماذا تصر الفتاة على التفوق والنجاح؟

فتيحة بوروينة ـ في التفوق الوردي !! لماذا تصر الفتاة على التفوق والنجاح؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فتيحة بوروينة 
 
لماذا تظل نسبة نجاح الإناث في امتحانات شهادة الباكالوريا تحديدا، وبغض النظر عن كونهن إحصائيا الاكثر عددا، اكبر من الذكور كل هذه السنوات بل منذ استقلال البلاد إلى اليوم ؟
لا شك أن أول جواب لهذا السؤال يكمن في رغبة الفتيات في التحرّر عبر بوابة التعليم. تدرك الفتيات غير المتزوجات طبعا ان وحده التعليم يحرّرهن من شبح الجهل الذي يكرس دونيتهن زيادة في مجتمع ينظر سلفا إلى المرأة ككائن دوني مكانه الكوزينة والفراش لا مكانا ثالثا آخر يرفع من كينونة المرأة و يجعلها كائنا نديا للرجل، لا شيء يفرق بينهما سوى العقل والذكاء!
تصرّ الفتيات على النجاح في دراستهن للتحرر من سطوة أخ جاهل مثلا يمارس رجولة عرجاء منقوصة الذكاء والعقل، فيٌجبرها على التحوّل الى خادمة تٌسَكِّر قهوتَه كلَ صباحٍ قبل ان يخرج ليسند واحدا من جدران حيّه!!
لا حيلة لغالبية الفتيات اللائي ينشأن في بيئات مغلقة على العالم، مغلقة على ما يجري حولها من تحولات، لا حيلة لهن سوى التشبث بكتاب وقلم وورقة ومحفظة لمغادرة هذه البيئات، هن يفعلن ذلك بكثير من الإصرار والتحدي، أي تحدي قرار أب أو أخ يقرر أن تبقى ابنته أو أخته في البيت معتقدا ان هنا مكانها الطبيعي! نفس الأخ عندما يتزوج تجده يحرص أشد الحرص على أن يكون الطبيب الذي يفحص زوجته امرأة لا رجل !!
ستظل نسبة نجاح الفتيات في امتحانات شهادة الباكالوريا في الجزائر مرتفعة مقارنة بنسب نجاح الذكور سنوات مقبلة طويلة، وخطاب الجمعيات النَسَوِيَة الذي لم يكرس سوى حالة العداء بين الرجل والمرأة، لم يفلح في الوقوف الى جانب هذه النماذج من الفتيات اللائي لم ينخرطن يوما في مثل هذه الجمعيات (العنصرية) في غالبيتها، لكنهن يقررن ان يأخذن مصيرهن بأيديهن عبر بابِ يعرفن أنه مٌوصِلهن الوحيد الى الحرية بمعناها الايجابي ، أي الحرية التي تقود الى النجاح، الى بناء الذات، الى كسر الطابوهات الوهمية المختلقة. تعليم البنات ما يزال في بعض شِعاب الوطن الكبير (طابو)! إنها الشعاب نفسها التي يحرص الرجال فيها أن يكون طبيب أمراض النساء امرأة لا رجل !!

شوهد المقال 641 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats