الرئيسية | مجتمع الوطن | فتيحة بوروينة ـ في التفوق الوردي !! لماذا تصر الفتاة على التفوق والنجاح؟

فتيحة بوروينة ـ في التفوق الوردي !! لماذا تصر الفتاة على التفوق والنجاح؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فتيحة بوروينة 
 
لماذا تظل نسبة نجاح الإناث في امتحانات شهادة الباكالوريا تحديدا، وبغض النظر عن كونهن إحصائيا الاكثر عددا، اكبر من الذكور كل هذه السنوات بل منذ استقلال البلاد إلى اليوم ؟
لا شك أن أول جواب لهذا السؤال يكمن في رغبة الفتيات في التحرّر عبر بوابة التعليم. تدرك الفتيات غير المتزوجات طبعا ان وحده التعليم يحرّرهن من شبح الجهل الذي يكرس دونيتهن زيادة في مجتمع ينظر سلفا إلى المرأة ككائن دوني مكانه الكوزينة والفراش لا مكانا ثالثا آخر يرفع من كينونة المرأة و يجعلها كائنا نديا للرجل، لا شيء يفرق بينهما سوى العقل والذكاء!
تصرّ الفتيات على النجاح في دراستهن للتحرر من سطوة أخ جاهل مثلا يمارس رجولة عرجاء منقوصة الذكاء والعقل، فيٌجبرها على التحوّل الى خادمة تٌسَكِّر قهوتَه كلَ صباحٍ قبل ان يخرج ليسند واحدا من جدران حيّه!!
لا حيلة لغالبية الفتيات اللائي ينشأن في بيئات مغلقة على العالم، مغلقة على ما يجري حولها من تحولات، لا حيلة لهن سوى التشبث بكتاب وقلم وورقة ومحفظة لمغادرة هذه البيئات، هن يفعلن ذلك بكثير من الإصرار والتحدي، أي تحدي قرار أب أو أخ يقرر أن تبقى ابنته أو أخته في البيت معتقدا ان هنا مكانها الطبيعي! نفس الأخ عندما يتزوج تجده يحرص أشد الحرص على أن يكون الطبيب الذي يفحص زوجته امرأة لا رجل !!
ستظل نسبة نجاح الفتيات في امتحانات شهادة الباكالوريا في الجزائر مرتفعة مقارنة بنسب نجاح الذكور سنوات مقبلة طويلة، وخطاب الجمعيات النَسَوِيَة الذي لم يكرس سوى حالة العداء بين الرجل والمرأة، لم يفلح في الوقوف الى جانب هذه النماذج من الفتيات اللائي لم ينخرطن يوما في مثل هذه الجمعيات (العنصرية) في غالبيتها، لكنهن يقررن ان يأخذن مصيرهن بأيديهن عبر بابِ يعرفن أنه مٌوصِلهن الوحيد الى الحرية بمعناها الايجابي ، أي الحرية التي تقود الى النجاح، الى بناء الذات، الى كسر الطابوهات الوهمية المختلقة. تعليم البنات ما يزال في بعض شِعاب الوطن الكبير (طابو)! إنها الشعاب نفسها التي يحرص الرجال فيها أن يكون طبيب أمراض النساء امرأة لا رجل !!

شوهد المقال 430 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حارث حسن ـ أفكار عن الازمة التي اثارتها الرسوم الفرنسية

د. حارث حسن ليس جديداً القول ان تعامل البعض في فرنسا واوربا مع "أزمة الإسلام" المفترضة يتسم بالتبسيط، وان الطلب من "المسلمين" ان يتصرفوا كالمسيحيين واليهود
image

العربي فرحاتي ـ نتخابات " الريح والهواء" / الغباء ..في مواجهة الذكاء والدهاء

د. العربي فرحاتي  بعد تجاهل السلطة الفعلية لمرض الرئيس وتأكد تعذر حضوره الاستفتاء.. وبعد تكاثر الموت بالكوفيد..ومع ذلك مضت في تنفيذ اجراءات كرنفال الاستفتاء دون اعتبار
image

محمد هناد ـ أهو استفتاء أم استهتار ؟

د. محمد هناد  غدا، الفاتح من نوفمبر، سيجري الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد. ربط الاستفتاء بهذه الذكرى يوحي بما فعله الفيس في انتخابات ديسمبر 1991 حين
image

رياض حاوي ـ لماذا أشجع مارين لوبان كي تصبح رئيسة فرنسا

د. رياض حاوي  انا من انصار المقاربة البنابوية أن الاستعمار هو نتيجة القابلية للاستعمار، وأن الحضور القوي للارادة الفرنسية في الساحة الجزائرية هو بسبب وجود بقايا
image

جباب محمد نور الدين ـ اللقاء مع ماكرون يتلخص في جملة واحدة : أعبد إله الإسلام كما تشاء ولا مكانة لشريعة الإسلام

د. جباب محمد نور الدين  يبدو أن جيشا كاملا من المتخصصين والخبراء كانوا وراء تحضير لقاء مكارون مع قناة الجزيرة ولا استبعد أن
image

عبد الجليل بن سليم ـ شعب عاطفي شعب عنيف شعب سخون ماذا نحن بالضبط ؟!!

د.عبد الجليل بن سليم  دائما عندما التقي بشخص غير جزائري و يكون من المشرق، عندما نقولو بلي أنا جزائر يقول أهل الجزائر دمهم حامي، شعب سريع
image

وليد عبد الحي ـ اليمين الأوروبي والعنف

أ.د.وليد عبد الحي ساهمت مجموعة من العوامل في تصاعد واضح لقوى اليمين ( ذات النزعات القومية) في الجسد السياسي الاوروبي (وايضا الامريكي)، وتتمثل محفزات
image

نوري دريس ـ الحل السحري للسلطة في الجزائر

د. نوري دريس   الأمر الذي يزعج السلطة منذ بداية الحراك, هو رفض الجزائريين للانخراط في احزاب قائمة او تأسيس احزاب جديدة تمثل وتتحدث باسم الجزائريين
image

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني  الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس
image

رشيد زياني شريف ـ عندما لا تعني أكثر من نعم

د. رشيد زياني شريف  السياسة ليست علوم دقيقة ولا تنجيم ولا ...نوايا فحسب، بل قراءة متأنية بناء على تجارب متراكمة ونظرة اسشرافية، من اجل تحقيق الهدف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats