الرئيسية | مجتمع الوطن | مرزاق سعيدي ـ بعيدا عن الرؤية بعين واحدة..

مرزاق سعيدي ـ بعيدا عن الرؤية بعين واحدة..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مرزاق سعيدي 
 
لماذا يتعلق الجزائري بالمتغيّر وليس بالثابت، في الغالب، ويركز على الآني وليس على الإستقرار، ويستثمر في الكماليات وليس في الضروريات، ويجري خلف سيّارة جديدة، مثلا، لا خلف سكن يُلملمُ «شتاته»، العالق بين خيبات الماضي وما يريده مستقبلا، يتحدث عن «العالم» ولم يقرأ كتابا، ويُفتيك في علاج كورونا، وهو يغرز أصبع الجراثيم في منخر الصحة؟
قد لا نجد لهذا السؤال بتمفصلاته العديدة، التي تختصر «كينونة» جزائري بسيط، إجابات شافية كافية تامة، طالما أن الحياة الحديثة سحبت منه منعكسا شرطيا مهما، في قالب سؤال مرحلة ما في حياته، هو: «ماذا أريد بالضبط، وما هي أولوياتي؟».
هو سؤال قد يُطرح، أيضا، على الجماعة، وقد تطرحُه جمعية أو حزب أو مؤسسة اقتصادية، إن لم يكُن من واجب هذه الأطراف جميعا طرح السؤال من باب مراجعة ما تم، وما جرى تنفيذه، وتعديل الدفّة تحسبا لمستقبل يُحب استطلاع الآتي والتحضير له بجدية واستشراف، لا تحريك «مرميطة الماضي»، في كل حين، بطريقة توحي بتكلّس ما في الإدراك، وجمود في التعامل مع الحاضر والمستقبل.. وألعن من هذا النكوص والانغلاق على الذات والبكائيات المتجددة على أطلال الماضي، و»كان أبي..».
العلوم الإنسانية والاجتماعية وحتى التنمية البشرية تقول لك من الصعب جدا أن تنتقل من وضع إلى وضع، دون مجهود وتخطيط واكتناز واحتياط وتذليل للعقبات، وأصعب منه أن تحافظ على المكتسبات إن لم يكُن باستطاعتك إدارة ما تنوي تنفيذه، بالشكل الذي يُسوّق لفكرة وإنتاج أو استثمار أو حتى تضامن فريد من نوعه، في زمن كارتلات عالمية تتحكم في مدخلات ومخرجات الحياة العامة، تنزع منّا الخصوصية والفرادة، وتزرع فينا «الشكل واحد» و»الرؤية بعين واحدة»..
التخطيط للمستقبل، وإعادة النظر في الذي سبق، مع مراجعات خفيفة أو عميقة للحاضر والماضي، يفرض نفسه، على طريقة الياباني كفرد وجماعة.. أو يُطُرح من باب التغيير، والعبور نحو التخطيط في العائلة والمجتمع والشأن العام بشكل توافقي، يذيب الآخر في الجماعة، ويُقدمُ الفرد عليها متى ملك أسباب الريادة.. وتلك رؤية بعينين تُفضي إلى «الصورة الكبيرة» كما يقول الأمريكان.

شوهد المقال 212 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فروغ فرخزاد ـ ستأخذنا الريح ـ ترجمة: محمد الأمين

ترجمة: محمد الأمين ستأخذنا الريحفروغ فرخزاد        في ليلي القصير ياللأسىللريح موعد مع وريقات الشجرفي ليلي القصير ثمة قلقٌ من الخراب.إصغ!هل تسمع عصفَ الظلمة؟اني احدق في هذه السعادة
image

خديجة الجمعة ـ صغير على الحب

خديجة الجمعة  لا أحد بالدنيا صغير على الحب. فهو يأتي بغتة ومفاجئة . وأن قال غير ذلك فقد ناقض نفسه . فالحب حرية وتنفس عميق .
image

الكاتب السوري أحمد شعبان : وطن من جسد ..اصدار دار الدراويش للنشر في ألمانيا ..سيرة جسد مفعمة بالحب

متوفر الآن في متجر الدراويش لبيع الكتب وطن من جسد { خسوف } للكاتب السوري: أحمد شعبانسعر النسخة 15 يورو شاملة لرسوم البريد داخل و خارج
image

ناصر جابي ـ لماذا تشبه جزائر ما بعد الحراك جزائر ما بعد الاستقلال؟

د. ناصر جابي  مازلت أتذكر إلى اليوم، ما قاله لي في بداية التسعينيات أحد مجاهدي حرب التحرير، لم يتركونا نفرح بالاستقلال. لم يتركونا نتعرف
image

عثمان لحياني ـ من طالب الجزائريين بالرحيل ..اعتذار أسوأ من التصريح

عثمان لحياني  الذي شتم الجزائريين المختلفين في الرأي والقناعات ، وطالبهم بالرحيل من البلد ، ليس الفتى، ولكنه النظام نفسه بكل تجلياته.لنضع تصريح الوزير المراهق
image

طارق السكري ـ هتافُ الحُريّة

 طارق السكري              حـريّـتي؟ عـيـنايَ .. هـمسُ أضـالعيشفتايَ .. أعصابي .. هطولُ أصابعيلـغـتي .. هُـويّة مـوطني .. وقـبيلتيصــوتـي .. وإنـسـانيّتي .. وروائـعـيحـُـريّـتـي داري .. ومــالــي غــيـرهـادار ..
image

رضوان بوجمعة ـ بعد 34شهرا من وفاته، مدرج بالجامعة باسم زهير إحدادن رمز...المقاومة،والمعرفة و الكرامة الانسانية.

د. رضوان بوجمعة  .17جويلية1929-20جانفي2018سنعود لننسى كل شيإلا من ماتوانبكيهم كل عام،نضع فيه باقات الزهر على قبورهمأخيرا... و بعد 34 شهرا من وفاة الأستاذ
image

رشيد زياني شريف ـ الدكتاتوريات لا تنظم انتخابات لتخسرها

د. رشيد زياني شريف  كتبتُ قبل يومين منشورا حول استصدار دستور يعبد الطريق لبيع أولاد الجزائر مرتزقة في حروب الغير، ومقايضتهم بسكوت القوى العظمى على نظام
image

وليد عبد الحي ـ الشق الثاني من خطة التطبيع مع اسرائيل

أ.د.وليد عبد الحي الخلافات السياسية العربية ليست ظاهرة جديدة، بل هي ظاهرة تاريخية فالعرب لم يخضعوا لسلطة واحدة في تاريخهم او جغرافيتهم طولا وعرضا، والخلافات حول
image

نجيب بلحيمر ـ وريث بن يونس وعبرة السجن

نجيب بلحيمر  "لي ما عجبوش الحال يبدل البلاد" هذا هو التطور الطبيعي لمقولة " ينعلبو لي ما يحبناش" التي نطق بها عمارة بن يونس، نزيل سجن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats