الرئيسية | مجتمع الوطن | محلب فايزة ـ التحفيز الوحيد الذي تحتاجه، هو أنك لا تحتاج إلى تحفيز

محلب فايزة ـ التحفيز الوحيد الذي تحتاجه، هو أنك لا تحتاج إلى تحفيز

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. محلب فايزة * 
حين طلب مني أن أكتب كلمة تحفيزية، فكّرت مليا... فالأمر أشبه بتقديم صعقات كهربائية خفيفة يحتاجها قلبك ليعاود النبض من جديد.
التحفيز في الواقع يأتي ليستفزّ الإنجاز، فهو دفعة صغيرة يُفترض بها أن تأتي في الوقت والمكان المناسبين لتشغّل محرّكات الإنجاز والتقدّم لديك. لكن في الغالب، المسؤول عن القيام بهذه الدفعة هو غير المناسب.
أنت في الواقع لا تحتاج لمن يقف أمامك ليسرد لك وقائع نجاحه، أو قصة انطلاقه ووصوله... إنها له ! في واقع الأمر؛ كل ما قيل ويقال بصدد التحفيز، أنت تعرفه. أنت تعرف أنك مخلوق عظيم، وأنك خليفة الله في الأرض، وأن كلّ شيء مسخر لراحتك... أنت تعلم بشكل تام أنك تملك من الوقت والعقل و(الفرص) ما يملكه أغنى غني، وأعلم عالم، وأسعد سعيد...
التحفيز الخارجي بالقصص والنصائح (بالنسبة لي) يعطي إحساسا وهميا بالإنجاز فقط. والإنجاز هو أعلى قمة في هرم الحاجات الإنسانية (لماسلو)، فهو يأتي بعد الحاجة إلى التقدير ! 
وفي الغالب؛ عند تحقيق الإنجاز والإحساس به، فإن النفس تهدأ، والعقل يطلب شيئا من الراحة كمكافأة له. وهذا ما يحققه التحفيز الخارجي بالنسبة لمعظم الناس.
فبمجرد سماع، مشاهدة، حضور... مؤثرات خارجية تحفّزك؛ فإنك تنشّط الإحساس بالإنجاز لديك، فتشعر بالسعادة والأمل... ثم إن كنت ممن يرتاح عقِب إنجازه، فإنك تخلد للراحة ! وفي حقيقة الأمر؛ أنت ترتاح دون تحقيق إنجاز حقيقي ! وهذا ما يعرقل تقدّمك وإنجازك. إن التحفيز الخارجي يخلق إحساسا وهميا بالإنجاز لديك.
التحفيز الخارجي (من وجهة نظري) يعيق الإنجاز ولا يدفعه، "إلا إذا توافق مع تحفيز داخلي". فالتحفيز الداخلي هو المحرك الحقيقي للإنجاز، وهو النبض في المثال السابق (القلب)، وفي الحقيقة أنت لا تحتاج تشغيله، إنما تحتاج إيجاده والحفاظ عليه !
لذلك؛ عندما يشتغل التحفيز الداخلي لديك (وهو في الواقع مشتغل في كل وقت إن لم تتجاهله)، فهو لا يتوقف. إنه يستلّ الإنجازات سلاَّ، وكأنها خيط ينتمي لكرة صوف لانهائية. إن التحفيز الذي ينبع منك؛ يجعلك عند الإنجاز تفرح، تمتلئ طاقة وبهجة ونشاطا، ترى فُرصً أكثر، تحقّق إنجازا آخر وآخر...
لذلك نرى أن من يدفع نفسه بنفسه يستمر، فنجد الثريّ أثرى، والعالم أعلم، والتقيّ أتقى... لماذا؟؟ لأن الإنجاز الحقيقي يحفزّ على الإنجاز من جديد.
"لا يفوتني أن أشير إلى أن التحفيز الخارجي بعد الإنجاز مهم جدّا ويحافظ على بقاء شعلة التحفيز الداخلي قائظة، فهو في الغالب عبارة عن مكافآت وتقدير عن إنجاز حقيقي قمتَ به فعلا، وتستحق الامتنان عليه. إنما المقارنة هنا بين التحفيز الذي يسبق الإنجاز وبالتالي يعرقل تحققه."
هل يوجد مفتاح لإشعال فتيل التحفيز الداخلي؟؟ في الغالب؛ الإجابة نعم ! إن المفتاح المناسب (حسب رأيي) هو البدء فورا. بشكل صغير ومستمر.
ابدأ في هذه اللحظة، ليس بعد قليل، ليس غدا... الآن أنسب وقت للبدء، وابدء بأقل خطوة ممكنة، يكفي أن تكون سنتيمترا في الكيلومتر، أو كلمة في كتاب، أو ابتسامة في صلح، أو دينارا في مشروع... أصغر وأبسط و"أتفه" خطوة ميسرة لك الآن هي في الواقع نقطة انطلاقك ! ولا تتوقف أبدا، فالمحرّك الداخلي ينبغي أن يبقى شغالا بالإنجاز مهما كان صغيرا (أو مهملا في نظرك الآن). إن الاستمرار بخطوات صغيرة نحو الأمام كفيل بأن ينقذ "هدفك".
* جامعة سطيف 1.

شوهد المقال 531 مرة

التعليقات (2 تعليقات سابقة):

طايري رباب في 03:20 06.09.2020
avatar
بارك الله فيك استاذة جزاك الله خير
أنيسة في 02:30 11.09.2020
avatar
مقالة رائعة بارك الله فيك

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.33
Free counter and web stats