الرئيسية | مجتمع الوطن | علي مغازي ـ أنا بحاجة للأوكسجين ..ولاية بسكرة المأساة

علي مغازي ـ أنا بحاجة للأوكسجين ..ولاية بسكرة المأساة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
علي مغازي 
 
 
بسبب فيروس كورونا مات محمد أنفيف وهو شيخ مسن، ثم مات ابنه أحمد (مهندس دولة) كان إطارا بالمعهد الفلاحي في مدينة صغيرة تسمى عين بن النوي ثم أصيب ـ بالفيروس اللعين ـ الابن الثاني واسمه الجموعي وهو شاعر وناشط في جمعية مهتمة بتدوين تاريخ الجزائر التي كانت ستحتفل بعيد الاستقلال وفي الوقت ذاته تنتظر وصول رفات شهدائها المنفية عظامهم في باريس.
تم نقل الجموعي إلى المستشفى، حيث يكافح جنود من قطاع الصحة لإنقاذ أرواح الناس من الموت في غياب أبسط الإمكانات. وكان واضحا أن الحكومة المركزية ماضية في تلميع صورتها أمام العالم، دون اهتمام حقيقي بما يحدث لـ"الجموعي" وآلاف من الناس يشبهونه، في المناطق البعيدة من الوطن وخاصة بسكرة المعنية بقصص الشهداء الذين ستستعاد جماجمهم في مشهد عظيم ومؤثر؛ لقد قاتلوا ـ قبل 170 سنة ـ على أرض واحة الزعاطشة بالقرب من بسكرة مدينة الجموعي، وفي الأخير قُطعت أعناهم وأرسلت إلى عاصمة المحتل للتشفي فيها...
وكان واضحا أيضا أن الإدارة المحلية، لا تفعل شيئا من أجل تجهيز مستشفيات المدينة حيث يرقد الجموعي الذي أطبق الفيروس على رئتيه.
اتصل به صديق ليطمئن عليه، قال له: "أنا بحاجة للأوكسجين..".
بحث هذا الصديق ـ في كل مكان ـ عن تلك الآلة التي كان يمكن أن تساعد الجموعي على مقاومة الفيروس... لكنْ... بلا فائدة.
في هذا الوقت كان شاب اسمه شرف الدين شكري، يطالب الحكومة بالتدخل لإنقاذ الجموعي والمئات من المرضى الآخرين... وهو أيضا حاول المساعدة للعثور عن آلة الأوكسجين التي قيل إنها لدى أحدهم في مدينة مجاورة وكان قد اتصل به صديق الجموعي ليطلبها منه. وقتها كان هذا الأحدهم يشاهد لحظة إقلاع الطائرة التي ستعود حاملة جماجم الشهداء.
ـ اصبر.. في الغد سأوفر لك الآلة..
ـ أنا أختنق..
ـ كن شجاعا واصبر يا الجموعي..
حطت الطائرة وظهرت توابيت الشهداء، وهلل لهم الناس فرحا بعودتهم بعد 170 عاما من المنفى... إلا رجل واحد كان سيهلل لكنه؛ مات... الجموعي كان شجاعا مثل الشهداء لكنه مات.
في الغد بكاه أطفال كان قد رعاهم وعلمهم الغناء من أجل الوطن، وبكاه طفل كبير اسمه شرف الدين شكري الذي استمر يناضل من أجل باقي المرضى ومنهم أخوان آخران للجموعي أصابهما وباء كورونا.
قالت بسكرة؛ "يا لهذا الابن الصالح!" وأشارت إلى شرف الدين فذهبت الشرطة إلى بيته واعتقلته.
تم دفن الشهداء
ودفن الجموعي
ونام شرف الدين ليلته الأولى في الحبس.

شوهد المقال 130 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي
image

خديجة الجمعة ـ شاه القلب ...أبي

خديجة الجمعة   شاه القلب :هو الذي يعلم أنه إذا غاب أنا بانتظاره، وإن نام اتفقده  . وهو الذي يعلم اشتعال الكلمات بين أصابعي حين اكتب عنه.
image

مريم الشكيلية ـ أوراق مرتبة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان   يدهشني أن كل الأشياء التي تركتها مبعثرة خلفك تترتب في رفوف مخيلتي....رغم تلاشي رسائلك المكتوبة بربيع قلم لا تزال تنبت كالعشب
image

مخلوف عامر ـ المحامية جيزيل حليمي زمن المبادئ والالتزام

 د. مخلوف عامر  تفانَتْ (جيزيل حليمي)في الدفاع عن (جميلة بوباشا) وألَّفت عنها كتابها المعروف بتشجيع من (سيمون دي بوفوار)ورسم بيكاسو صورة مُعبِّرة لـ(جميلة).واستوحِي منه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats