الرئيسية | مجتمع الوطن | مرزاق سعيدي ـ فرادة البدويين.. العاصميون و(le mechoui d’abord)!

مرزاق سعيدي ـ فرادة البدويين.. العاصميون و(le mechoui d’abord)!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

مرزاق سعيدي 
 
يتفرد أبناء البادية في تحضير أطباق بسيطة وشهية، "شواءهم" صحي يحترم الريجيم، عكس أبناء المدينة الذين يتساقطون على كلّ ما يرفعُ منسوب الكوليستيرول، ويُنمّي التخمة.
أقول هذا وفي ذهني صورة لن تنمحي من مخيلتي، التي اختزنتها من "خرجاتي" نحو الجنوب، مثل الشعيبات، بطريق بسكرة، التي تستوقفك فيها ظاهرة خاصة، تنبهك الى فروق من نوع خاص، هي التي تحولت إلى محطة تبضع خاص باللحوم الحمراء (خروف وماعز). 
في هذا المكان يتعرى "المديني" (ما بعد زحف الريف) ويظهر البدوي بوضوح، في عرف أهل الصحراء، من أول كلمة يتلفظها وهو يتحدث مع بائع اللحوم الطازجة، العضلات فيها ترتعد، نظرا لحداثة ذبح "الفريسة"، مثلما يقول العاصميون (الذين يختصرون 48 ولاية اليوم، وليس العاصميين طبعة "الشعبي")، الضالعون في التسميات، والحالمون بـ"الشواء" في الطبيعة، وهم يتحدثون عن "البوزلوف" الغني بمحفزات صعُود الكوليستيرول، بينما الشواء بالنسبة للمختصين فيه من ابناء البادية يبدأ بعضلات الكتف والأفخاذ وينتهي بلحم "الفرايش"، وهو لحم طري يتفوق على طراوة لحم الرقبة، الذين يعشقه المهتمون بالأكلات التقليدية التي تتطلب بعضا من اللحم، قليل الدهون، كثير المتعة والتمتع بالمذاق الذي يقف احتراما لعدد كبير من البهارات المستخدمة في الطهو، خصوصا في الهضاب العليا في الجهة الغربية من البلاد، حيث "الوعدات" و"المشوي أولا" (le mechoui d’abord) تتناثر على الجغرافيا من تيارت الى بشار، ومن اللحم المفور على الطريقة التركية بتلمسان الى زردات بقايا البدو الرحل شمال أدرار..
من سيقرأون هذه الكلمات العابرة، سيقولون ماذا عن "فضل بسكرة" و"أفضال الجلفة" و"باع المسيلة" و"حظوة برج بوعريريج" وكل هؤلاء يشتركون في توزيع البروتينات بطريقة مهوية في الأطباق التي يقترحونها عليك، محمولة على كم متوازن من البهارات التي تغريك على أكل المزيد، لكنها تنظم الجهاز الهضمي، و"تحرق" في طريق العملية الهضمية، ما يزيد من الدهون، عن الحاجة البيولوجية، عن طريق تحفيز الإفرازات الى مداها الأقصى، مثلما تشير له دراسات حديثة.
"لمأخذ" الوحيد، بنظر منيخافون السمنة، على صحون أهل الحضنة متى أكرموك في البيت هي الدهون التي يضيفونها (السمن) حتى يصير مذاق الطبق حلوا، يرسلك الى حدود التخمة، التي يزيلونها عنك بكؤوس شاي من الدرجة الثالثة، على طريقة الصحراويين، في مسح "آثار" الشطط في العناصر المؤدية الى الكوليستيرول، بحركة آلية في بقراج الشاي صعودا ونزولا، حتى تثور ذرات الهواء مخلوطة مع السكر، وتنتج رغوة كثيفة، لا تضاهيها رغوة كابوتشينو، ولو بمساعدة في مونتاج الإشهار!
في الشرق الجزائري غالبا ما يكون اللحم، المختار بعناية مرفوقا بـ"حميس"، قاتل للتخمة، وطارد للغازات، ومساعد على تفكيك ما قد يراه فرنسيا محموما بوصفات "كوردون بلو" ضرب للريجيم، واغتيال للصحة البيولوجية!
خارج السرب:
البديون لا يستهلكون أحشاء الحيوان المذبوح، (les abats) ولذلك لا تجد هذه الأحشاء معروضة للبيع في المناطق البدوية والصحراوية، وإن وجدتها فاعلم أن البائع ليس ابن المنطقة او انه "تاجر"، في عرف التقاليد، لا يهمه من تكون، ولا يعير اعتبارا لما درج عليه الناس منذ قرون، مثلما يحدث في الشعيبة التي زحف نحوها عدد من أبناء الشمال يسترزقون منها، بأسلوب "الجزار".. وهم من اخترعوا بيع الغرنوق بالكبدة محشيا في الكرشة بـ600 دينار، ثم بـ2400، ثم بأكثر من 3000 دينار، والسبب "شوايات درارية وأخواتها بالعاصمة، التي يزدهر فيها شواء "الأحشاء" بنظر أهل البادية، الذين لا يأكلونها، في وقت تتراقص أعين "المدينين" وهم يسمعون "أيا كبدة، كبدة.. مشوية" !!
 

 

شوهد المقال 346 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ القطار انطلق ولا مكان للنظام فيه

نجيب بلحيمر  القطار انطلق ولن يتوقف.. تتردد هذه العبارة كثيرا على لسان عبد المجيد تبون، اليوم أيضا رددها في لقائه مع الولاة. لاشك في أن
image

سعيد لوصيف ـ للتذكير وفي عجالة : التغنانت ومنحنى التوزيع غير الاعتدالي لتوهمات استمرار النظام..

د. سعيد لوصيف   التغنانت في توهم إمكانية استمرارية النظام عن طريق إعادة إنتاج أجهزته السياسية هي تمثلات شوفينية لعقل تآكلت خلاياه وأصيب بشلل التفكير وفقدان
image

حسين السماهيجي ـ الجانح

د. حسين السماهيجي             إلى أناي الأخرى ... تقتاتُ من أرقٍ يجترّ أخيلةً وتفلتُ القمرَ المجدولَ بالغسقِ صُلِبتَ فوق جدارِ الوهمِ وانكسَرَتْ زجاجةُ النَّصِّ لكنْ أنتَ
image

عبد الجليل بن سليم ـ هجرة الشباب : حل ،اختيار ، قرار

 د. عبد الجليل بن سليم  قبل مدة ركب الكثير من الشباب القوارب و توجهوا إلى الضفة الاخرى للمتوسط ، هذا السلوك هل هو حل أم
image

رشيد زياني شريف ـ التحريض مثل السياسة، ليس جريمة، بل فرض لأنقاد البلاد من منظومة الإفساد

د. رشيد زياني شريف   كلنا يتذكر قبل حراك 22 فبراير 2019، وطيلة احتجاجات المواطنين على مر سنوات عديدة، تنديدا بالظلم وسوء الظروف المعيشية والحقرة، والمطالبة
image

محمد هناد ـ علاقات الجزائر بهذا الكيان " الإمارات " تحتاج لإعادة نظر جادة

د. محمد هناد  نظرا إلى المنحى الذي اتخذته سياسة دولة الإمارات الاجتياحية منذ سنوات، أصبحت علاقات الجزائر بهذا البلد في حاجة إلى إعادة نظر
image

جباب محمد نور الدين ـ عصام العريان والإسلام المأمول

د.جباب محمد نور الدين   الجنرالات لما يستولون على السلطة يحولون الوطن إلى اكبر ثكنة، لكن جنرالات العالم العربي حولوا هذا "
image

حميد بوحبيب ـ لا لتكميم الأفواه لا لإسكات الأصوات الحرة الحرية لخالد درارني

 د . حميد بوحبيب  خالد درارني، من ذلك النوع من البشر، إذا لقيتهم مرة واحدة في حياتك، سيبقى مطبوعا في ذاكرتك ووجدانك إلى الأبد.المرة الأولى التي
image

السعدي ناصر الدين ـ حاماغير القاعدة الفضائية بمنقطة العبادلة بشار ابان الاستعمار

 السعدي ناصر الدين  في مثل هذا الوقت من العام 1967 تفقد اول وفد علمي جزائري قاعدة "حاماغير" الفضائية الفرنسية بمنطقة العبادلة في ولاية بشار.. المحطة
image

رضا دغبار ـ سوق النخاسة السياسية !!!!

د. رضا دغبار   -حينما كانت حناجر أبناء الشعب منذ أزيد من سنة تصدح ب "رقية" السلطة... تقول، تكرر و تنادي "إرحلي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats