الرئيسية | مجتمع الوطن | خليفة عبد القادر ـ كيف تواجه ثقافتنا العربية الاسلامية وباءا عالميا

خليفة عبد القادر ـ كيف تواجه ثقافتنا العربية الاسلامية وباءا عالميا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أ.د. خليفة عبد القادر 
 
 في هذه الأثناء الصعبة على البشرية في بعدها الانساني تواجه أشرس عدوا لها، الفيروس، هذا الكائن الطبيعي الذي يعيش معنا في كوننا بل قد عاش وتطور قبلنا بمئات الآلاف من السنين، كونه حقيقة بيولوجية تخضع لنفس قواعد وقوانين التطور التي تحكمنا ككائنات بيولوجية نتطور ونكافح من أجل البقاء ... حتى وإن كان بقاءها ثمنه إبادة غيرها، هذا هو قانون الطبيعة القاسي، والذي لا يعترف إلا بالتأقلم كضريبة للبقاء.
سبق للبشر القدامى والحديثين مواجهة هذه الكائنات ما تحت المجهرية خسروا أحيانا وانتصروا أحيانا أخرى، ولا يفسر انتصار المسعمرون في العصر الحديث من أوربا إلا في نقل فيروساتهم التي تعايشوا معها لشعوب لا تعرفها أجسادهم فقضو عليها بالبيولوجيا وبالمصادفة التاريخية التي مكنتهم من اكتشاف وتطوير سلاح الحديد والنار.
اليوم يواجه البشر عدوا مجهريا أكثر تطورا مما إكتشفته أجهزة مناعاتهم الطليعبة ولا مخابرهم الصناعية، 
هذا لحد الآن صراع طبيعي سيجد حتما الانسان الحديث، أومو سابيانس، طريقة ما للتأقلم بالعدوى وليس بالعزل معه بتطوير جهازه المناعي وهو الحل الأسلم على المستوى البعيد مهما كان ثمن التضحيات. هذا كلام العلم، وليس الطب.
من محاسن الصدف في رأيي أن هذا الفيروس المتطور ظهر في الصين وفي هذه المرحلة من تاريخها بالذات، بلد معجزة بالرغم من ظروفه الديموغرافية والتاريخية أثبت منذ عقود قدرته على الانخراط ضمن الحداثة بصيغته الثقافية طبعا أنتجت هذا الشعب العظيم الذي أبهرنا في تعامله المتزن والعلمي مع معظلة تخص البشر جميعا. ويثبت كل يوم قدرته على تجاوز هذه المحنة بكل احترافية والأرقام الأخيرة تثبت ذلك.
الفيروس يقتل الآن خارج الصين أكثر من داخلها، من إيران والخليج وشمال إفريقيا وصولا إلى أوربا، وهي الشعوب التي ألفت وتعاملت مع أوبئة تاريخية أكثر شراسة، الطاعون التسفيس الإيدز السارس ....، وشعوبها تتعامل من هذا التاريخ الحافل بكل ذاكرة التأقلم ولمقاومة.
ما ذا عنا؟ عالم العرب والمسلمين الذين ندعي تفوقنا على جميع الحضارات والثقافات، بفضل ماذا؟ دعواتنا؟ القدرة الإلهية التي ستنصرنا عوضا عن جميع البشر؟ علمنا؟ جامعاتنا؟ مخابرنا، ثقافة النظافة في مجتمعاتنا.....يتبع،

 

شوهد المقال 384 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats