الرئيسية | مجتمع الوطن | خليفة عبد القادر ـ كيف تواجه ثقافتنا العربية الاسلامية وباءا عالميا

خليفة عبد القادر ـ كيف تواجه ثقافتنا العربية الاسلامية وباءا عالميا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أ.د. خليفة عبد القادر 
 
 في هذه الأثناء الصعبة على البشرية في بعدها الانساني تواجه أشرس عدوا لها، الفيروس، هذا الكائن الطبيعي الذي يعيش معنا في كوننا بل قد عاش وتطور قبلنا بمئات الآلاف من السنين، كونه حقيقة بيولوجية تخضع لنفس قواعد وقوانين التطور التي تحكمنا ككائنات بيولوجية نتطور ونكافح من أجل البقاء ... حتى وإن كان بقاءها ثمنه إبادة غيرها، هذا هو قانون الطبيعة القاسي، والذي لا يعترف إلا بالتأقلم كضريبة للبقاء.
سبق للبشر القدامى والحديثين مواجهة هذه الكائنات ما تحت المجهرية خسروا أحيانا وانتصروا أحيانا أخرى، ولا يفسر انتصار المسعمرون في العصر الحديث من أوربا إلا في نقل فيروساتهم التي تعايشوا معها لشعوب لا تعرفها أجسادهم فقضو عليها بالبيولوجيا وبالمصادفة التاريخية التي مكنتهم من اكتشاف وتطوير سلاح الحديد والنار.
اليوم يواجه البشر عدوا مجهريا أكثر تطورا مما إكتشفته أجهزة مناعاتهم الطليعبة ولا مخابرهم الصناعية، 
هذا لحد الآن صراع طبيعي سيجد حتما الانسان الحديث، أومو سابيانس، طريقة ما للتأقلم بالعدوى وليس بالعزل معه بتطوير جهازه المناعي وهو الحل الأسلم على المستوى البعيد مهما كان ثمن التضحيات. هذا كلام العلم، وليس الطب.
من محاسن الصدف في رأيي أن هذا الفيروس المتطور ظهر في الصين وفي هذه المرحلة من تاريخها بالذات، بلد معجزة بالرغم من ظروفه الديموغرافية والتاريخية أثبت منذ عقود قدرته على الانخراط ضمن الحداثة بصيغته الثقافية طبعا أنتجت هذا الشعب العظيم الذي أبهرنا في تعامله المتزن والعلمي مع معظلة تخص البشر جميعا. ويثبت كل يوم قدرته على تجاوز هذه المحنة بكل احترافية والأرقام الأخيرة تثبت ذلك.
الفيروس يقتل الآن خارج الصين أكثر من داخلها، من إيران والخليج وشمال إفريقيا وصولا إلى أوربا، وهي الشعوب التي ألفت وتعاملت مع أوبئة تاريخية أكثر شراسة، الطاعون التسفيس الإيدز السارس ....، وشعوبها تتعامل من هذا التاريخ الحافل بكل ذاكرة التأقلم ولمقاومة.
ما ذا عنا؟ عالم العرب والمسلمين الذين ندعي تفوقنا على جميع الحضارات والثقافات، بفضل ماذا؟ دعواتنا؟ القدرة الإلهية التي ستنصرنا عوضا عن جميع البشر؟ علمنا؟ جامعاتنا؟ مخابرنا، ثقافة النظافة في مجتمعاتنا.....يتبع،

 

شوهد المقال 361 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats