الرئيسية | مجتمع الوطن | السعدي ناصر الدين ـ المهنة : استاذ الهوية : متشرد

السعدي ناصر الدين ـ المهنة : استاذ الهوية : متشرد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

السعدي ناصر الدين 
 
عندما شاهدت تقريرا مصورا بثته قناة " الجزائرية " عن محمد استاذ اللغة الالمانية الذي رحّلته حملة الترحيل الى العراء في العاصمة، تذكرت محمود استاذ الرياضيات الذي صار مشردا ينام تحت الجسور واقواس الارصفة.. محمود اعرفه منذ السبعينات. وكان اول لقاء لي به حين كنت طالبا بجامعة الجزائر. كنت على راس فرقة تطوعية ببلدية الاربعاء ولاية البليدة، زارنا هو ورفيق له اسمه رابح قنزات استاذ فلسفة اغتاله ارهابيون في العشرية الحمراء أمام بيته بالعناصر على ما اذكر. الاثنان كانا بثانوية واحدة بحي القبة يدرسان طلبة البكالوريا. ومنها صارت بيننا معرفة وكان ياتي باستمرار الى مكاتب حركة التطوع بمبنى مطعم الطلبة في شارع عميروش وسط المدينة. كان محمود مثل قنزات مناضلا في حزب الطليعة الاشتراكية زمن السرية وكان يخرج في حملات تطوعية ويساعد الاتحاد العام للعمال الجزائريين و الحركة الطلابية عند الحاجة. كان نشطا جدا على امل ان تبني الجزائر دولة لا تزول بزوال الرجال.. دولة العدل والاخاء والتضامن والحب والرفاه. خلال فترة الثمانينات قطعت الاوصال بين كثير من الناس بفعل سياسة المتابعة والقمع التي مست مئات من النشطاء.لم التق الرجل من سنوات طويلة الى ان جاءت المفاجأة الصادمة.. في صيف 2008 خرجت من الغرفة التي يرقد بها ابني البكر حميد في مستشفى مصطفى ـ قسم الاعصاب ـ بعد تعرضه لحادث في البحر، لاشتري له بعض ما يحتاج. على امتار من باب الجناح استوقفني صوت رجل يقول " اعطني الفين" توقفت ولم اكن لاعرفه لو لم يسألني " ?c'est monsieur Saâdi" اجبته نعم .. حدقت فيه : يا الاهي انه محمود.. كان يرتدي ثيابا رثة وينتعل كلاكيت قديمة وبيده كيس كبير منتفخ يبدو انه فراشه. سألته " كيف وصلت الى هذه الحالة؟ اجابني " هذه هي الدنيا " سألته " اين انت الآن ؟ " رد " كل مرة وين .. ابات في العراء مرة تحت جسر ومرة تحت اقواس العمارات".. اعطيته ما استطعت ورحت لشأني وقلبي يقطر دما.. محمود الشهم استاذ الرياضيات الذي تخرج على يده الآلاف من حملة البكالوريا واكيد حملة شهادات عليا يحدث له هذا في زمن " العزة والكرامة " المزعوم؟.. لا يوجد احصاء لكن امثال الاستاذين محمد ومحمود بالمئات.. ويستمر ترشح المعتوهين لحكم البلد في سياق ديمقراطية البهتان والبهدلة. على فكرة انا ديكتاتوري لو احكم البلد لن يبلغ راتب النائب في البرلمان او الوزير او الوالي او مدير سونطراك وووو مستوى راتب الاستاد والطبيب والمهندس الا اذا كان يحمل نفس القدر من العلم والمعرفة.

 

شوهد المقال 222 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats